اخبار اقتصادية

حان وقت الخميس السوبر في سوق الفوركس

 

 

حان وقت الخميس السوبر  ويهيأ التجار في أسواق الفوركس أنفسهم لعدد كبير من المخاطر مما قد يكون له أثر كبير على حركة السوق.  في جلسة التداول الأوروبية،  سوف يكون التركيز على المؤتمر الصحفي للبنك المركزي الأوروبي.  وفي جلسة التداول الأمريكية، سوف يراقب السوق شهادة جيمس كومي وفي المملكة المتحدة ستكون متجهة إلى الانتخابات البرلمانية المتوقع أن تعود فيها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إلى منصبها.

 

وفيما يتعلق بالبنك المركزي الأوروبي، سيتم التركيز على التوجيه المستقبلي- إذا كان هناك توجه مستقبلي – من محافظ البنك المركزي الأوروبي (ECB) دراجي حول الجدول الزمني للتوقف عن برنامج التسهيل الكمي.  وأظهرت بيانات الناتج المحلي الإجمالي الصادرة عن المنطقة في الوقت الحاضر معدل صحي حيث سجل نسبة 1.9٪ مقابل التوقعات بقراءة 1.7٪ ، ولكن كان اعضاء البنك المركزي الأوروبي متوافقين في خطابهم بأن الضغط التضخمي لا يزال موجود، وأنه من السابق لأوانه التفكير في التوقف عن برنامج التسهيل الكمي.

 

إذا استمر السيد دراجي على هذا الموقف، يمكن ان يتخلى اليورو/ دولار أمريكي EURUSD بعضًا من قوته وقد ينخفض إلى مستوى 1.1150 أو 1.1100 بسبب ما قد يتعرض له من عمليات بيع مكثفة.  ومع ذلك، فإن الديناميكيات على المدى الطويل لهذا الزوج لا تزال إيجابية مع استمرار النمو في المنطقة في الاتجاه الصعودي بشكل مفاجئ، وربما، في الواقع، يتفوق ذلك على معدل النمو الاقتصادي الامريكي في الفصول القليلة المقبلة.  ونتيجة لذلك، نعتقد أن اليورو/ دولار أمريكي EURUSD سيكون عرضة للشراء عند الانخفاضات إذا كان هناك أي ميل الى السياسة النقدية الميسرة من السيد دراجي.

 

سيكون الحدث الهام التالي هو شهادة جيمس كومي أمام مجلس الشيوخ.  أصدر مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق شهادته المكتوبة وارتفعت الاسعار في السوق نتيجة لذلك، ورؤية أي شيء في ذلك قدمت دليلا مباشرا على النشاط الإجرامي.  ومع ذلك، هناك بعض المخاطر في هذا الحدث وقد تأتي لحظة الشراء / البيع الحقيقية عندما يتم توجيه سؤال إلى السيد كومي مباشرة إذا كان يعتقد أن الرئيس ترامب حاول عرقلة العدالة.  ومن غير المرجح أن يجيب السيد كومي على هذا السؤال بشكل لا لبس فيه، ولكن إذا قال أن هناك احتمالا ان يكون هذا هو ما حدث، يمكن للدولار أن ينخفض سريعا كرد فعل لذلك.

 

وأخيرا، من المقرر أن تنتهي انتخابات المملكة المتحدة في الساعة 2100 بتوقيت جرينتش، وفي حين أن الإجماع العالمي تقريبا هو أن المحافظين سيفوزون، فإن العدد السحري للفوز هو 340-350 مقعدا.  ومن شأن ذلك أن يوفر فوزًا لرئيسة الوزار البريطانية ماي بأغلبية مريحة ويسمح لها بالتالي ببدء مفاوضات خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) من موقع قوي. وحينها قد يختبر الباوند البريطاني مستوى 1.3000 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.