مقالات اقتصادية

دليل تداول الاسهم للمبتدئين

ما هي الأسهم ؟

السهم هو مصطلح عام يصف شهادات الملكية لشركة ما. وتشير حصة السهم إلى شهادة السهم لشركة معينة، وتعتبر وثيقة تثبت ملكية المرء لعدد معين من اسهم شركة ما وبذلك يمكنه تداول الاسهم. وإذا كنت تمتلك حصة سهم في شركة فإنك بهذا تكون مساهم في الشركة.

هناك نوعين من الأسهم:

الأسهم العادية و الاسهم الممتازة. إن كنت صاحب سهم عادي فإنه يكون لك حق التصويت في قرارات الشركة ، بعكس صاحب السهم الممتاز. ومع ذلك ، من الناحية القانونية يحق لصاحب السهم الممتاز الحصول على مستوى معين من الأرباح قبل إصدار أي أرباح للمساهمين الآخرين.

وهناك ما يسمى بالأسهم الممتازة القابلة للتحويل إلى أسهم عادية. ويكون هذا النوع من الاسهم اسم ممتازة ولكن بخيار التحويل الى عدد ثابت من الأسهم العادية، ويكون هذا في أي وقت بعد تاريخ محدد مسبقا.

ما هو تداول الاسهم ؟

ما هو تداول الاسهم

تداول الاسهم هو ما يقوم به المتدولين من بيع وشراء للأسهم للاستفادة من تقلبات اسعار السوق اليومية. وبناءً على ما يضعه هؤلاء المتداولون من توقعات لحركة أسعار الأسهم، يمكنهم ربح مبلغ من المالي خلال دقيقة أو خلال ساعة أو يوم او ربما بعد شهر. ويفضل البعض العمل بهذه الطريقة بدلاً من شراء أسهم في شركة ممتازة وموثوقة والاحتفاظ بها لسنوات أو حتى عقود.

انواع تداول الاسهم الاساسية:

هناك نوعان أساسيين من تداول الاسهم:

التداول النشط: وهو التداول الذي يقوم فيه المستثمر بإجراء 10 صفقات أو أكثر شهريًا. وفي هذا النوع من التداول يستخدم المستثمر إستراتيجية تعتمد بشكل كبير على توقيت السوق ، في محاولة منه للاستفادة من الأحداث على المدى القصير بهدف جني الأرباح خلال الأسابيع أو الأشهر القادمة.

التداول اليومي: هو عبارة عن استراتيجية يستخدمها المستثمرون الذين يفضلون التعامل مع الأسهم بشكل سريع، حيث يقومون بشراء وبيع وإغلاق مراكزهم من نفس الأسهم في يوم تداول واحد. (يشير المركز إلى كمية الأسهم أو الأموال التي يمتلكها المستثمر.) ويتمثل هدف المتداول اليومي في جني بضعة دولارات خلال دقائق أو ساعات أو أيام قليلة بالاعتماد على تقلبات الأسعار اليومية.

خطوات تداول الاسهم للمبتدئين

خطوات تداول الاسهم للمبتدئين

إذا ما كنت قد قررت استثمار أموالك في سوق الاسهم والبدء في تداول الاسهم للمرة الاولى، او تحاول تداول الاسهم للمرة الأولى ، فاعلم أن جعل عملية التداول أكثر بساطة هي أفضل خدمة يمكن ان يحصل عليها متداول الاسهم. كما ان مفتاح نجاحك سيكون في تخصيص جزء من استثماراتك في صناديق المؤشرات منخفضة التكلفة لتحقق نجاحًا على المدى الطويل

وعلى أية حال، هناك

6 خطوات أساسية لتبدأ في تداول الاسهم

1. فتح حساب مع سمسار موثوق 

يحتاج تداول الاسهم إلى فتح حساب مع سمسار في البورصة. وإن لم تكن قد فتحت حساب فيمكنك بكل سهولة فتح حساب خلال دقائق عبر الأنترنت. ولا داعي للقلق عندما نقول لك أنه عليك فتح حساب، لأن خطوة فتح الحساب لا تعني أنك ستبدا في استثمار أموالك فورًا، وإنما تعتبر هذه خطوة استعدادية.

2. حدد المبلغ الذي تحتاج إليه لتداول الاسهم

، إن تخصيص أكثر من 10٪ من محفظتك المالية لتداول الأسهم الفردية قد يجعل مدخراتك عرضة للكثير من التقلبات، حتى وإن كانت لديك موهبة تداول الاسهم. هذه هي القاعدة الاولى التي عليك إتباعها ولكنها ليست الوحيدة، فهناك قواعد أخرى ننصحك بالالتزام بها:

  • لا تستثمر أكثر من المبلغ الذي يمكنك تحمل خسارته.
  • لا يمكنك استخدام الاموال المخصصة للمصروفات الإلتزامية و الضرورية مثل تلك المخصصة لدفع الرسوم الدراسية.
  • خفض نسبة الـ 10٪ المذكورة اعلاه، في حالة إمتلاكك مبلغ للطوارئ الصحية، وإن لم يكن لديك أيضًا 10٪ إلى 15٪ من دخلك مخصص للتقاعد.

3. تعلم كيفية استخدام أوامر السوق

بعد ان أصبح لديك حساب عند السمسار وبعد ان اودعت به المبلغ الذي خصصته للاستثمار ، يمكنك استخدام منصة التداول الخاصة بك لفتح صفقات الأسهم الخاصة بك. وفي هذه المنصة ستجد عدة خيارات متنوعة من أنواع الأوامر ، والذي ستحتاج إليها لإدارة حسابك. هناك الكثير من أوامر التداول إلا أن الأكثرها شيوعًا كل من:

  • أمر السوق:شراء او بيع الأسهم في أسرع وقت ممكن بأفضل سعر فوري متاح.
  • أمر عند سعر محدد: شراء السهم أو بيعه فقط عند سعر تقوم بتحديده أو عند سعر أفضل منه. في حالة الشراء، يمثل السعر المحدد هو أقصى سعر تريد دفعه وعندما تحدد هذا السعر لن يتم تنفيذ أمر الشراء إلا في حالة انخفاض سعر السهم إلى هذا المبلغ أو أقل منه.

4. تدرب على حساب تداول تجريبي

لا شيء أفضل من الخبرة العملية بدون ضغوط حقيقية ، والتي من السهل عليك الحصول عليها من خلال أدوات التداول الافتراضية بواسطة منصة تداول تجريبية وهو ما يقدمه العديد من سماسرة الأسهم عبر الإنترنت.

5. قم بقياس عائداتك مقابل مؤشر مناسب

إن هذه النصيحة لا تقتصر على المبتدئين فقط، وإنما هي نصيحة أساسية لجميع أنواع المستثمرين. عند اختيارك لسهم تتداوله احرص على ان يكون أداءه متفوق على أداء مرشر اساسي في السوقن مثل مؤشر ستاندرد آند بور 500 أو مؤشر ناسداك 100 (لمن يستثمر بشكل أساسي في أسهم التكولوجيا ).

والحقيقة ان قياس النتائج يعتبر أمرًا أساسيًا بلا شك ، وإن لم يتمكن المستثمر الجاد من التفوق على المؤشر العام (وهو أمر يسعى المستثمرون المحترفون للوصول إليه ) ، فمن المنطقي م أن يوجه استثماره في صندوق مشترك ذي مؤشر منخفض التكلفة ، وهو عبارة عن سلة من الأسهم التي يتوافق أداءها مع أداء أحد المؤشرات الأساسية.

6. حافظ على وجهة نظرك

لكي تكون مستثمرًا ناجحًا ليس بالضرورة أن تجد الأسهم التي تقوم باختراق سعري وتغير في الاتجاه قبل أي شخص آخر. فعندما تسمع أن سهم ما مستعد للارتفاع، ستجد آلاف من المستثمرين المحترفين المقبلين على شراءه. وحينها قد يكون الوقت قد فات لتحقيق ربح من هذا السهم، ولكن هذا لا يعني ان فرصة ربحك قد ولت. إن الاستثمار الحقيقي في تقديم الشركة ربح للمساهمين لسنوات.

>> اقرأ المزيد عن دليل شركات السمسرة 

ما هي العوامل التي تؤثر على سعر السهم؟

العوامل المؤثرة على سعر السهم

قد يكون استثمار الأموال في تداول الاسهم من طرق الاستثمار الخطرة و المربحة في الوقت ذاته. فمن المؤكد أن أسعار الأسهم تعكس اتجاهاتها يوميًا وهي أسعار متغيرة طوال وصت التداول خلال اليوم. وبينما تعتبر الأسهم هي الخيار الأكثر أمانًا كاستثمار طويل الأجل ، فمن المهم للغتية أن تدرك العوامل التي قد تؤثر على سعر السهم.

– أداء الشركة

إن اداء الشركة يعد هو العامل الأول والاساسي الذي يؤثر على قيمة السهم. وهو العامل الذي تتحكم فيه الشركة بقدر الإمكان. وهناك عدة امور توضح اداء الشركة وقيمتها وتشمل الربحية وحصة السوق ونسبة سعر السهم إلى الأرباح والبيانات المالية الأخرى . وهذا ما يعرف باسم التقييم ، والذي يعتبر الجزء الاكبر من عملية تحديد سعر السهم.

– الاقتصاد

على النطاق الأوسع يعتبر الاقتصاد من العوامل الاساسية أيضًا التي تؤثر على أسعار الأسهم. فعندما يزداد معدل النمو الاقتصادي في الدولة أو في القطاع الذي تنتمي له الشركة التي لديك أسهم فيها، فالأرجح أن سعر هذا السهم سيرتفع. وفي المقابل، قد يؤدي ضعف الاقتصاد إلى تراجع اسعار الاسهم ، حيث تتراجع شهية المستثمرين للمخاطرة في التداول أو المخاطرة بالشراء أو ربما تقل قدرة الشركة على الربح بمعدل أعلى في مثل هذه الظروف الاقتصادية الضعيفة.

– المستثمرون

يمثل المستثمرون ببساطة الأفراد الذين يحددون أسعار الأسهم فعليًا، وتؤثر أرائهم وتوقعاتهم ومعتقداهم وتصرفاتهم على أسعار الأسهم. وفي المعتاد يكون المستثمرون على استعداد لدفع المزيد من المال مقابل الأسهم عندما يكون هناك نقص في المعروض وحينها تكون هناك احتمالية بارتفاع قيمتها. وبالمثل ، عندما يرى المستثمرون ان السهم متاحًا بسهولة أو أنه من غير المرجح أن يكتسب الكثير من القيمة ، فقد ينخفض سعره. وبهذا يمكن أن تؤثر مواقف المستثمرين ومعدلات الثقة في الأسواق المالية على أسعار الأسهم ، حتى لو كانت هذه المعتقدات غير مبنية على بيانات اقتصادية قوية.

– سياسات الحكومة

تتخذ الجهات الحكومية قرارات بشكل مستمر وتسن القوانين أيضًا، وهو ما يمكنه التأثير بشكل مباشر على الأعمال التجارية و على اداء الشركات وأرباحها، وبالتالي يؤثر هذا على أسعار الأسهم. على سبيل المثال يكون فرض المزيد من التنظيمات سببًا في احتياج تكاليف أعلى لإنشاء مشروع ما، وبالتالي تنخفض اسعار اسهم الشركات التي تتأثر بهذه التنظيمات. وأيضًا، تؤدي سياسات البنك المركزي التي تغير نسبة صعوبة اقتراض الشركات للأموال ، كما ان السياسات الضريبية التي تغير النسب التي تدفعها الشركات للحكومة تؤدي إلى حدوث تغييرات تتعلق بكيفية عمل الشركات ويؤثر هذا بالتالي على توقعات المستثمر المتعلقة بأسعار الأسهم.

>> اقرأ أيضا افضل طرق الاستثمار في 2021 

مميزات التداول في الاسهم

مميزات تداول الاسهم

لا يعتبر تداول الاسهم بشكل مباشر هي الطريقة الوحيدة التي يمكنك الربح منها فهناك العديد من المميزات وطرق الربح التي يمكنك جنيها من سوق الاسهم. وسوف نستعرض بعض هذه الفوائد الأساسية.

1. مكاسب الاستثمار

لزيادة وإنماء أموالك التي تستثمرها من الفوائد الأساسية للاستثمار في سوق الأسهم . ومع مرور الوقت ، تميل قيمة الاسهم في سوق الأسهم إلى الارتفاع ، وإن كانت أسعار الأسهم الفردية ترتفع وتنخفض يوميًا. وتميل الاستثمارات في الشركات المستقرة ذات القدرة الكبيرة على النمو إلى تحقيق أرباح للمستثمرين. وبالمثل ، إن قمت بالاستثمار في عدة أسهم سيساعدك هذا على زيادة ثروتك من خلال ارتفاع معدل النمو في قطاعات اقتصادية مختلفة، وهذا معناه انك ستربح حتى وإن انخفض سعر السهم.

2. توزيعات الارباح

بعض توفر الأسهم دخلاً على شكل أرباح. ولا تقدم كل الأسهم توزيعات للارباح، إلا ان الأسهم التي تقدم أرباح للمستثمرين تقدم مدفوعات سنوية للمستثمرين. يحصل المستثمر على تلك المدفوعات حتى لو تراجعت قيمة السهم، وتمثل هذه المدفوعات الدخل الذي يحصل عليه المستثمر من رأس المال. ويمكن أن يساعد دخل توزيعات الأرباح على تمويل المستثمر في فترة التقاعد أو تمكنه من دفع المزيد من المال لاستثماره في زيادة حجم محفظته الاستثمارية مع مرور الوقت.

3. التنويع

لكل من يسعى إلى تنويع محفظته الاستثمارية، فإن سوق الأسهم يقدم ميزة التنويع تلك بجدارة. وتتغير قيمة الاستثمارات في سوق الأسهم بالمقارنة مع الأنواع الأخرى من الاستثمارات ، مثل السندات والعقارات. اما بالنسبة للمستثمر الذي يسعى للحصول على استثمارات كبيرة و سريعة، فإن الاستثمار في سوق الأسهم يقدم له هذه الميزة وغن كان يصاحب ذلك مخاطر عالية.

4. الملكية

ان شراء الأسهم يعني الحصول على حصة ملكية في الشركة التي تشتري أسهمًا فيها، مما يعني أن الاستثمار في سوق الأسهم يحعلك أحد مالكي الشركات. وشرائك سهم يعني ان لديك الحق في التصويت على أعضاء مجلس إدارة الشركة والتصويت على بعض قرارات الشركة. كما أنك ستتلقى تقارير سنوية لمعرفة المزيد عن الشركة.

إذا كنت تريد المزيد من المساعدة حول الاستثمار في الاسهم تواصل معنا، لدينا خبراء في الاستثمار يمكنهم مساعدتك مجانا لتعلم تحقيق اقصي استفادة من الاستثمار. راسلنا الان!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى