اخبار اقتصادية

الدولار يسجل أدنى مستوى خلال 10 أيام

الدولار يسجل أدنى مستوى خلال 10 أيام

 

سجل مؤشر الدولار الأمريكي أدنى مستوى له خلال 10 أيم، حيث استمر انخفاض عوائد السندات الامريكية في الضغط على العملة الأمريكية في جلسة التداول الآسيوية وبداية جلسة التداول الأوروبية.

 

ومع انتهاء المجموعة العشرين، بدأت الأسواق في التركيز الآن على البنك الاحتياطي الفيدرالي و الاجتماع القادم له والمؤتمر الصحفي والذي قد يقدم إرشاد جديد للاسواق في 2019. خلال الأسابيع القليلة الماضية، كانت لهجة المسؤولين في البنك الاحتياطي الفيدرالي أقل ميلا إلى تضييق السياسة النقدية وإلى رفع اسعار الفائدة وتتطلع الاسواق الان إلى مرين محتملتين لرفع أسعار الفائدة في 2019. وقد أثرت التوقعات المنخفضة بشكل ملحوظ على عوائد السندات الأمريكية مع انخفاض عوائد السندات الأمريكية لعشرة سنوات الآن دون المستوى النفسي الهام عند 3٪ ، وقد أثرت هذه الديناميكية على العملة الأمريكية التي انخفضت بشكل عام اليوم.

 

بالإضافة إلى الأخبار الاقصادية الامريكية، كانت العملات الأساسية قد حصلت على دعم من الأخبار الجيدة، حيث حصل الباوند البريطاني على دفعة صعودية من آخر الأخبار من خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit). و قضت محكمة العدل الأوروبية بأن المملكة المتحدة تستطيع  إلغاء تصريح خروج بريطانيا من جانب واحد مما يجعل من الأسهل بكثير على المملكة المتحدة البقاء في الاتحاد الأوروبي إذا أرادت ذلك.  وعلى الرغم من أن رئيسة الوزراء البريطانية ماي تواجه عائقًا كبيرًا للحصول على موافقة من خلال البرلمان ، إلا أن السوق يتوقع الآن أنه بغض النظر عن المسار الذي ستتبعه المملكة المتحدة ، إلا أنها ستظل راسخة بقوة داخل الاتحاد الجمركي الأوروبي الذي من شأنه أن يقلل من أي اضطراب محتمل للاقتصاد البريطاني.  وبعد أن نجا من عدة محاولات لاختراق 1.2700 ، ارتفع الباوند البريطاني مرة أخرى فوق مستوى 1.2800 ويمكن أن يندفع نحو 1.2900 خلال الأيام القليلة القادمة.  وعلى الرغم من أنه لا يزال هناك خطر من اتباع الطريقة الصعبة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، فإن الاحتمالات قد تراجعت بشكل كبير خلال الأسابيع القليلة الماضية ، ومن المتوقع أن يكون هناك رد فعل من الباوند البريطاني وفقًا لتبدد المخاوف.

 

و في أوروبا ، ساعدت المحادثات الجارية بين إيطاليا والاتحاد الأوروبي إلى جانب بيانات مؤشر أسعار المستهلك الأقوى من التوقعات والتي بلغت 0.8٪ مقابل 0.5٪ في رفع اليورو فوق مستوى  1.1400.  وكان هذا المستوى بمثابة سقف قوي خلال الأيام القليلة الماضية ، ولكن تشير حركة السعر اليوم إلى أن  زوج العملة اليورو مقابل الدولار الأميركي ( اليورو/ دولار أمريكي EURUSD) قد حدد أدنى مستوى له على المدى القصير يوم أمس ويمكن أن يعود هذا الزوج نحو 1.1500  على المدى القريب ، وخاصة إذا  استمرت عوائد السندات الأمريكية في الانخفاض مع مرور اليوم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.