اخبار اقتصادية

هل يتم التوصل الى اتفاق في اليونان في الدقيقة الأخيرة؟

 

 كان التداول متلقبًا للغاية في سوق الفوركس اليوم حيث انخفض اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الى ما دون مستوى 1.1150 حيث قامت صناديق التحوط بالبيع عند الارتفاع الذي ان ناتج عن عمليات البيع على المكشوف يوم امس و ضغطت التدفقات المالية في نهاية الشهر على هذا الزوج أيضًا، وقد يشهد ارتفاع وسط توقعات بأن اليونان قد تعود مرة اخرى الى طاولة المفاوضات في محاولة  للتوصل الى اتفاق خلال 11 ساعة. عندما تم إلغاء مؤتمر أثينا ألغى التجار طلباتهم على اليورو وسط شائعات بأن الزعيم اليوناني تسيبراس قد يعيد النظر في عرض الليلة الماضية من الاتحاد الأوروبي. وأكد مسؤولون يونانيون أنه لن يكون هناك مؤتمر صحفي آخر اليوم، لكنه رفض التعليق على أي أسئلة أخرى حول ما إذا كان السيد تسيبراس سيقبل الاقتراح الأخير من السيد جنكر.

بالأمس فقط كان أي احتمال التوصل لاتفاق في اللحظة الأخيرة فيما يبدو  احتمالا بعيدا بعد أن رحل الوفد اليوناني من المفاوضات خلال عطلة نهاية الأسبوع، ودعا لاجراء استفتاء يوم الأحد المقبل. ولكن نظرا الى انه ليس من المقرر ان يحين الموعد النهائي الرسمي لحزمة الإنقاذ  نهاية اليوم، فإن لدى الأسواق بصيص من الأمل لأن يتم التوصل إلى اتفاق ما.

وفي ظل انتقال اقتصاد اليونان سريعا الى حالة من الهرج والمرج حيث يتم تثبيت ضوابط رأس المال ،  ومع اغلاق البنوك وأسواق الأسهم خلال الأسبوع الحالي، اصبح الوضع متوتر للغاية وربما يدفع السيد تسيبراس للعمل في وقت أقرب مما كان يفضله من قبل.

ومن الواضح أن جميع الأطراف لديها دوافع للعمل في إطار رسمي موجود بالفعل، حتى لو كان مجرد تمديد للاتفاق الحالي خلال الـ 6 أشهر المقبلة. قد يبدأ المسؤولون اليونانيون في الشعور بضغوط هائلة للتخفيف من الفوضى الناجمة عن فشل المفاوضات وتجميد أموال البنك المركزي الأوروبي ELA عند المستويات الحالية.  ومع اغلاق البنوك اليونانية وع\دم عمل انظمة الدفع فلم يعد الاقتصاد اليوناني فعالا في دوره وبالتالي  قد يزيد تالضغط السياسي على السيد تسيبراس.

ومع اعتماد السوق على العناوين الاخبارية في حركة التداول، من المحتمل ان يبقى تداول اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD متقلبا لبقية اليوم.  وإن لم يتم التوصل الى اتفاق فسوف تكون هناك عمليات بيع مكثفة بغض النظر عن نتائج الاستفتاء يوم الاحد لأن الظروف على الأرض مستمرة في التدهور.  في الوقت الراهن لا تزال الأسواق في حالة من الانتظار والترقب مع أمل مشتري اليورو لايجاد مخرج قبل نهاية اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.