Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

نطاقات تداول ضيقة خلال اجازات السوق

كانت اسواق العملات هادئة خلال التداول بسبب اغلاق اغلب اسواق الاسهم والسندات، وبالتالي كانت حركة الدولار الامريكي فاترة. كانت الاخبار الاقتصادية الامريكية أفضل قليلا بالمقارنة مع التوقعات، حيث ارتفع كلا من معدلات الانفاق والدخل الشخصي بينما كانت البيانات الاقتصادية اليابانية ضعيفة. وفي اوروبا، كانت التوترات السياسية في ايطاليا سبب في بقاء اليورو عند مستويات منخفضة في اغلب الوقت. وآخر تطورات الوضع في ايطاليا ما قاله بيرلسكوني رئيس الوزراء الايطالي الاسبق بأنه لن يدعم حكومة تكنوقراط. لم تتغير العملة الأوروبية المشتركة كثيرا مقابل الدولار الامريكي وظلت دون المتوسط المتحرك البسيط لـ 200 يوم .

كانت البيانات الاقتصادية اليابانية ضعيفة، حيث ارتفعت معدلات البطالة اليابانية على نحو غير متوقع إلى 4.3% خلال فبراير مقابل التوقعات بنسبة 4.2%، وانخفض الإنتاج الصناعي الياباني على نحو مفاجئ بنسبة 0.1% خلال فبراير مقابل التوقعات بارتفاعه بنسبة 2.5% كمعدل شهري، وسجل المعدل السنوي للإنتاج الصناعي الياباني انخفاض حاد بنسبة 11%.  وانخفضت اسعار المستهلك الياباني خلال شهر فبراير، حيث أظهر مؤشر اسعار المستهلك القومي انكماش مسجلا قراءة -0.7% مقابل القراءة السابقة عند  -0.3%. وانخفض مؤشر اسعار المستهلك باستثناء الغذاء والطاقة  الى -0.3% كمعدل سنوي مقابل القراءة السابقة عند -0.2%. وأظهر مؤشر اسعار المستهلك في طوكيو انكماش أكثر حدة خلال مارس عند -1.0% كمعدل سنوي، وسجل معدل -0.5% باستثناء الغذاء والطاقة. ومع استمرار انخفاض اسعار المستهلك في الانخفاض في اليابان، يواجه البنك الياباني ومحافظه الجديد كورودا مهمة صعبة لإخراج الاقتصاد من الانكماش ودفع الاسعار باتجاه المستوى المستهدف لها عند 2%. سيكون اجتماع البنك الياباني في الاسبوع القادم هو الاجتماع الأول للبنك برئاسة كورودا ونتوقع الاعلان عن المزيد من إجراات التسهيل في السياسة النقدية.

زادت قوة الين الياباني قليلا مع انتهاء السنة المالية اليابانية، ونعتقد أنه سيكون هناك ميل في الفترة القادمة لضعف الين الياباني، حيث يستعد البنك الياباني للامتداد في مشتريات الاسوق. ومن الناحية الفنية، لا يزال الدولار/ ين ياباني  في قناة سعرية صعودية  ويشهد النقطة المحورية للاتجاه الهبوطي عند 93.75-93.80 حيث يلتقي هناك خط “كيجن” مع تصحيح فيبوناتشي بنسبة 50% لحركة ارتفاع السعر من أدنى مستويات فبراير الى اعلى مستويات مارس. وتوجد خطورة من اختراق مستوى الدعم هذا، حيث إن تم اختراقه فسوف يكون هناك تصحيح أكثر عمقًا.

في أمريكا، ارتفع الانفاق والدخل الشخصي بما يزيد عن التوقعات خلال شهر فبراير. فقد ارتفع الدخل الشخصي بنسبة 1.1% مقابل التوقعات بنسبة 0.8% والقراءة السابقة عند -3.7%، بينما ارتفع الانفاق الشخصي بنسبة 0.7% مقابل التوقعات بنسبة 0.6% والقراءة السابقة عند 0.4%. كانت حركة السوق هادئة مع قلة السيولة عند التداول. ومن المقرر الإعلان اليوم عن مؤشر ثقة المستهلك الامريكي من جامعة متشجان  والذي من المتوقع ان يسجل قراءة 72.6 مقابل القراءة السابقة عند 71.8.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *