اخبار اقتصادية

ارتفاع حاد في دولارات السلع- لماذا؟

 ارتفعت دولارات السلع بقوة في جلسة التداول الاسيوية وبداية جلسة التداول الأوروبية حيث تجاوز الدولار الأسترالي مستوى 0.7300 للأعلى بينما تجاوز الدولار النيوزلندي مستوى 0.6600.

وقد أظهر بيان البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) تغيير بسيط حيث ظل البنك المركزي محايد محافظًا على سعر الفائدة عند 2.00%، ولكن لم يكن هذا هو سبب الارتفاع . بدأ الارتفاع في وقت مبكر من الجلسة بعد ارتفاع قوي في تصاريح البناء والتي ارتفعت بنسبة 3.9% من 2.4% والاكثر أهمية من هذا هو الارتفاع المفاجئ في بيانات الصادرات مما يدل على احتمالية ان يأتي الناتج المحلي الإجمالي بقراءة أفضل من التوقعات يوم غد. وقد قال البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) أن التوسع المعتدل في الاقتصاد مستمر من وجهة نظر البنك المركزي وذلك على الرغم من الانخفاض الحاد في معدلات إنفاق رؤوس الأموال في قطاع التعدين.  وتعتبر هذه هي المفاجأة الاكبر من استراليا حيث يتمكن الاقتصاد من تحويل اعتمادية معدل النمو من التعدين الى الخدمات، كما ان هذا يدل على ان معدل التوسع مستقر على الرغم من انخفاض معدل الطلب من الصين.

ومن احد مصادر الدعم الاساسية هي تدفقات الاستثمار الصينية الى قطاع العقارات و لا شك في أن البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) يدرك تماما حقيقة ان اي خفض في سعر الفائدة قد يؤدي الى فقاعة اخرى في السوق العقاري.  ولهذا السبب لا يزال مسؤولي السياسة النقديةمعارضين لتسهيل السياسة النقدية أكثر مما يؤدي الى اقبال محبي العوائد على شراء الدولار الأسترالي.

كما ارتفع الدولار النيوزلندي بمقدار 100 نقطة خلال وقت مبكر اليوم حيث تجاوز مستوى 0.6650. ولا يزال السوق يتوقع قطع سعر الفائدة في شهر ديسمبر من البنك الاحتياطي النيوزلندي ولكن قد يشك الغالبية في ذلك  خاصة إن أظهر مزاد الحليب اليوم ارتفاع في الاسعار.  وإن أظهر مزاد الحليب انخفاض في الاسعار للشهر الرابع على التوالي فقد تنعكس اغلب ارتفاعات الدولار النيوزلندي اليوم.

من ناحية اخرى  جاءت بيانات البطالة الألمانية اليوم بانخفاض مفاجئ حيث سجل مستوى -13 ألف مقابل التوقعات بقراءة – 4 ألف ووصل معدل البطالة الى 6.3%.  وارتفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الى ما فوق مستوى 1.0600 ولكنه سرعان ما تخلى عن ارتفاعاته حيث لا يزال هذا الزوج متأثرا بافتراض أن البنك المركزي الأوروبي (ECB) سوف يعلن عن برنامج قوي من التسهيل الكمي في اجتماع يوم الخميس. سيكون التركيز في الجلسة الامريكية اليوم عن تقرير مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) في الساعة 14:00 بتوقيت جرينتش. يتطلع السوق الى ارتفاع هذا المؤشر الى 50.6  من مستوى 50.1 في الشهر الاسبق ولكن قد ينخفض هذا المؤشر بعد انخفاض مؤشر مديري المشتريات (PMI) من شيكاغو يوم امس.  إن جاءت هذه البيانات بقراءة اقل من التوقعات او اقل من خط الـ 50 والذي يعتبر الخط الفاصل بين الانكماش والتعافي فقد يتعرض الدولار الى عمليات جني الارباح بسبب المخاوف من تأجيل اخر لتطبيع السياسة النقدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.