اخبار اقتصادية

هل يدفع تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي اليوم الدولار إلى ارتفاعات جديدة!!

هل يدفع تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي اليوم الدولار إلى ارتفاعات جديدة!!

 

 قام المستثمرون بجني أرباح من صفقات شراء الدولار الامريكي قبل الاعلان عن تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي اليوم الجمعة  وكانت عمليات البيع المكثقفة بدافع من ضعف مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بقطاع الصناعات التحويلية ولكن من المتوقع ان يكون تقرير اليوم ذو خطر كبير وبالتالي قرر بعض التجار أن يقللوا من تعرضهم للمخاطر. وقد أوضح المسؤولون في البنك الاحتياطي الفيدرالي أن قرار رفع سعر الفائدة في شهر سبتمبر سيكون معتمدً بقدر كبير على تقرير التوظيف اليوم.  فإن جاء تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي اليوم بقراءة تفوق الـ 200 ألف وظل معدل البطالة بدون تغيير أو تحسّن، فسوف ترتفع توقعات رفع سعر الفائدة الفيدرالية بقوة وحدة، لتطلق بالتالي شرارة ارتفاع الدولار الأمريكي USD على نطاق واسع، مما سيدفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY إلى أعلى مستوياته خلال شهر.   وإن جاءت الأرقام بقوة كافية فقد نرى الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY وهو يرتفع إلى 105.  ولكن إن جاء تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي مخيبًا للآمال فقد نشهد تصحيح هبوطي عنيف في الدولار الامريكي خاصةً بعد الارتفاعات القوية التي شهدها خلال هذا الشهر.  وقد يكون الانخفاض الاكثر حدة هو الانخفاض الذي سيكون أمام الباوند البريطاني و الدولار النيوزلندي- العملتين ذاتا الأداء الجيد قبل تقرير التوظيف الأمريكي.

 

 وبالنظر إلى المؤشرات القيادية لتقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي، لا يوجد سبب للاعتقاد بأن هذا الرقم سيكون قويًا للغاية؟   ونحن نعلم أن المسؤولين في البنك الاحتياطي الفيدرالي مفعمين بالأمل لأنهم يتحدثون عن المعدل الصحي الذي يشهده نمو التوظيف، ولكن سترتفع الأعلام الحمراء التحذيرية في حالة ظهور أقل قدر من تسريح العمالة، وارتفاع معدلات الشكاوى من البطالة و تصارب مؤشرات الثقة.  كان ارتفاع تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP معتدلاًا للغاية واستمر تراجع معدل التوظيف في قطاع الصناعات التحويلية.  ويعتبر المؤشر الذي نعتمد عليه في التنبؤ بما قد يأتي به تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي هو مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بغير القطاع الصناعي، ولكن لن يتم الإعلان عن هذا المؤشر قبل الشهر القادم.  وعلى الرغم من صلابة موقف مشرعي السياسة النقدية في الولايات المتحدة الأمريكية بشأن الحاجة إلى المزيد من رفع سعر الفائدة، إلا أن هناك تشكك بين المستثمرين حول ذلك الأمر.    فالحقيقة أنهم لا يصدقون أن الاقتصاد صحي بالقدر الكافي لرفع سعر الفائدة مرتين هذا العام ، كما أنهم غير مقتنعين بأن البيانات الاقتصاديةقوية بالقدر الكافي لتضمن رفع سعر الفائدة خلال أربع أسابيع.   ولن يقتنعوا بالعكس حتى يتم الإعلان عن تقرير إيجابي بشكل واضح، خاصة بعد ضعف تقرير مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بقطاع الصناعات التحويلية الذي صدر يوم أمس والذي أظهر انكماش النشاط في هذا القطاع للمرة الأولى منذ يناير.

 

وفيما يلي أداء المؤشرات القيادية لتقرير الوظيف لشهر أغسطس

 

 الأدلة التي تعتبر لصالح  احتمالية ضعف تقرير التوظيف الأمريكي

 

  1. 1. سجل تقرير “تشالنجر” لتسريح العمالة انخفاض بنسبة 8% مقابل الانخفاض بنسبة 57% في الشهر السابق.
  2. 2. انخفض مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي من جامعة ميتشجان
  3. 3. ارتفع متوسط الشكاوى من البطالة لأربعة أسابيع قليلاًا إلى مستوى 263 ألف
  4. 4. انخفض بند التوظيف في مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بقطاع الصناعات التحويلية إلى مستوى 3 مقابل قراءة 49.4

 

 الأدلة التي تعتبر لصالح احتمالية قوة تقرير التوظيف الأمريكي

 

  1. 1. انخفض تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP الى 177 ألف من 171 ألف.

ارتفع مؤشر ثقة المستهلك إلى أعلى مستوياته خلال 11 شهر

  1. 3. انخفضت معدلات الشكاوى المستمرة من البطالة على نحو طفيف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.