Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

ماذا تنتظر الاسواق من دراجي يوم الخميس القادم؟!!

افتتحت الاسواق التداول هذا الاسبوع بمزيد من الحذر تجاه الاصول ذات المخاطر العالية، حيث انخفض زوج العملة اليورو/ دولار على مدار الجلسة الاسيوية وبداية الجلسة الاوروبية، حيث تعرض لعمليات من البيع المكثف باتجاه مستوى 1.2250. وكان التجار في حالة من الترقب وكأنهم يقولون لهذا الزوج “أرني ما لديك”، خاصة مع تلاشي حالة الحماسة التي اعترت السوق بسبب التصريحات التي ادلى بها كلا من “ماريو دراجي” و”انجيلا ميركل” خلال الاسبوع الماضي، والتي كانت داعمة لليورو.

ومن المقرر انعقاد اجتماع البنك المركزي الاوروبي خلال يوم الخميس من هذا الاسبوع، وبالتالي تنتظر اسواق العملات لترى إذا ما كان “دراجي” سيعزز من تصريحاته بأفعال واتخاذ بعذ الخطوات الحاسمة والقوية لدعم سندات دول منطقة اليورو، والتي لا تزال بعوائد مرتفعة للغاية. والاحتمال الذي قد يساعد السوق هو إعادة عمل برنامج اسواق السندات (SMP) للسماح للبنك المركزي الاوروبي بالدخول في الاسواق الثانوية لدعم السندات الايطالية والاسبانية. الا ان مثل هذا الإجراء سوف يجعل هناك مشكلة في التمويل الاساسي، وفي ظل اقتراب مستوى عوائد السندات الاسبانية من 7%، سوف تكون هناك صعوبة في تمويل الديون السيادية في المستقبل.

والإجراء السياسي الآخر الذي قد يساعد على استقرار الاسواق هو ان يستأنف البنك المركزي الأوروبي سريعًا دوره الاساسي في عموم المصارف الاوروبي وتقديم تأمين على الإيداع في جميع انحاء القارة الاوروبية. وتعتبر البنوك المركزية الاعضاء في الاتحاد الاوروبي هذ الضامنة للإيداعات تحت الظروف الحالية، الامر الذي يخلق نوع من التوتر الكبير بين المشتثمرين ويؤدي الى انتقال تدفقات مالية هائلة من الجنوب الى الشمال. وبالتالي سوف نرى إذا ما كان دراجي سوف يتخذ أيًا من هذه الإجراءات يئلة من الجنوب الى الشمال. وبالتالي سوف نرى إذا ما سيتخذ دراجي أيًا من هذه الإجراءات يوم الخميس، الا أنه مع وجود هذه التوقعات، سوف يتسبب قادة الاتحاد الاوروبي في إحباط السوق بشكل كبير إن لم يتخذوا طريق دراماتيكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *