اخبار اقتصادية

تقلبات في سوق الفوركس مع تحكم معدلات الرغبة في المخاطرة في السوق

 كانت حركة التداول متقلبة في الجلسة الأخيرة من الاسبوع في سوق العملات حيث ارتفعت الأزواج التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية قليلا في بداية جلسة التداول الاسيوية ولكن تخلت بعد هذا عن الارتفاع بعد تعرض الاسهم الاوروبية للبيع.

كانت هناك طلبات شراء جيدة على الدولار الأسترالي و الدولار الأسترالي في بداية جلسة التداول الاسيوية حيث ارتفع كلاهما الى 0.7200 و الى 0.6500 على التالي، ولكن تراجعا عن ارتفاعاتهما ع تخلي الاسهم عن ارتفاعاتها خلال افتتاح جلسة التداول الاوروبية مما شجع على ارتفاع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD خلال مستوى 1.1300. ويستمر سوق الفوركس في المشي وراء تدفقات الاسهم المالية، حيث لا تزال الاسواق متوترة على الرغم من تعويض بعض الخسائر التي كانت قد تكبدتها في بداية هذا الاسبوع.

لم تكن هناك الكثير من البيانات  الاقتصادية حيث تم الاعلان فقط عن الناتج المحلي الإجمالي من 0.7% وأظهرت البيانات الضمنية فيه قوة كبيرة.  ارتفع معدل استثمار رجال الاعمال بنسبة 2.9% مقابل التوقعات بقراءة 1.6% بينما ارتفعت الصادرات بنسبة 3.9% مقابل التوقعات بقراءة 2.0%. وبشكل عام تدل هذه البيانات على ان الاقتصاد البريطاني يقوم بالأداء الأفضل بين المجموعة العشرة وأنه السياسة النقدية من البنك البريطاني قد تتجه الى التضييق في بداية العام القادم إن استمر زخم التعافي الاقتصادي.

بعد هذه الاخبار تعرض الباوند البريطاني الى عمليات بيع أدت الى انخفاضه بحدة باتجاه مستوى 1.5365. ويعود جزء من سبب هذه الحركة الى التدفقات المالية في السوق المتزامنة مع نهاية الشهر خاصة في اليورو/ باوند بريطاني والذي كان متذبذبا بدرجة كبيرة هذا الاسبوع بسبب الاضطرابات في اسواق الاسهم.  ومع وجود دعم قوي للاسترليني عند مستوى 1.5350 فقد يستقر هذا الزوج مع مرور اليوم وقد يرتفع باتجاه مستوى 1.5450 مع تحول تركيز التجار الى العوامل الاقتصادية الاساسية.

في جلسة التداول الأمريكية اليوم سيتم الاعلان عن بيانات الميزان التجاري  الأمريكية ومؤشر ثقة المستهلك من جامعة ميتشجان بالاضافة إلى معدل نفقات الاستهلك الشخصي و معدل الإنفاق الشخصي.  تشير التوقعات إلى انه لن يكون هناك تغير كبير في هذه البيانات بالمقارنة مع الشهر الاسبق وأنه من غير المحتمل ان يكون لها تأثير كبير على التداول . والاحتمال الأكبر هو أن يتحول التركيز الى مؤشر قاعدة جاكسون، على الرغم من ان جانيت يلين لن تنضم اليه وبالتالي من المستبعد جدا أن يقدم مشرعي السياسات النقدية أي أدلة ملموسة لأعمالهم في المستقبل.

وفي نهاية اليوم من المحتمل ان تكون حركة السعر في سوق الفوركس معتمدة على التدفقات في سوق الاسهم.  وإن وجد تجار الاسهم الثقة للارتفاع في الاجازة الاسبوعية،  فمن المحتمل ان تعود العملات التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية الى اعلى المستويات في الجلسة، بينما قد يعود اليورو الى مستوى الدعم عند 1.1200.ومن ناحية اخرى إن إن انتهى الاسبوع بعمليات بيع حادة فقد يتجه اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الى 1.1400 و  يتخلى الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY سريعا عن مستوى 120.00

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.