Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

تقرير IFO الألماني أقل من التوقعات ويدفع اليورو للأسفل في سوق الفوركس

أصاب اليورو / دولار امريكي حالة من الضعف قليلا خلال التداول اليوم في بداية جلسة التداول الأوروبية بعد ان سجل تقرير IFO الألماني قراءة دون التوقعات، إلا أن هذا الزوج تمكن على الرغم من هذا من إظهار بعض الارتفاع البسيط بعد ذلك. جاء مؤشر IFO الألماني للثقة في الاقتصاد عند مستوى 107.70 وهي قراءة أسوأ قليلا من التوقعات عند 108.40 ، إلا أنه لا يزال افضل من القراءة السابقة عند 107.6.

أظهر الجزء الخاص بالتقييم الحالي للاقتصاد في مؤشر IFO انخفاض الى مستوى 111.4 من القراءة السابقة عند 112.0 بينما سجلت التوقعاتا لمستقبلية مستوى 104.20 مقابل التوقعات بقراءة 104. وتدل الطبيعةا لمتضاربة لمؤشر IFO أن التعافي الاقتصادي الألماني مستمر في التوسع وإن كان هناك بمعدل ضعيف.

وقد كان الانخفاض في مؤشر مديري المشتريات بالقطاع الصناعي قد أظهر أن هذا القطاع يبدأ في مواجهة بعض العقبات، حيث انخفض الطلب من الاسواق الناشئة وأكدت قراءة مؤشر IFO اليوم على هذا.

انخفض اليورو من مستوى 1.3515 والذي كان اعلى مستوى له قبل الاعلان عن هذه الاخبار، ووصل الى ادنى مستوى له عند 1.3490 في اعقاب هذه البيانات. وكان هذا الزوج قد شهد ارتفاع قوي للغاية في اعقاب الاعلان الاسبوع الماضي من البنك الاحتياطي الفيدرالي بتأجيل تقليص مشتريات الاول. ولكن يبدو أن هذا الزوج قد وجد مقاومة قوية دون مستوى 1.3600 مباشرة وقد ينخفض بتأثير من عمليات جني الارباح.

علاوة على ذلك،  يبدو أن مسؤولي السياسة النقدية في منطقة اليورو غير راضين عن سعر الصرف الحالي لليورو، حيث ان ارتفاع اليورو في الفترة الأخيرة  قد أضر بمعدل نمو الصادرات في الدول الطرفية من منطقة اليورو وكذلك في الدول التي تقع في قلب منطقة اليورو.  وكانت ماريو دراجي محافظ البنك الأوروبي قد انتهز الفرصة لدفع اليورو للأسفل عن طريق التركيز على احتمالية ان يكون هناك المزيد من قطع اسعار الفائدة  بالاضافة الى دورة ثانية من برنامج LTRO. ولا يمكن اعتبار ان اجراءات البنك الاحتياطي الفيدرالي يتم اتخاذها من فراغ، وطالما ان مسؤولي السياسة النقدية في أمريكا مستمرين في التكيف من بقية الدول الصناعية الثلاثة  فمن المحتمل ان يكون رد فعلهم جيدا.

خلال الجلسة الامريكية اليوم، يتسم جدول البيانات بالفراغ النسبي، حيث لن يتم الاعلان سوى عن مؤشر اسعار المنازل ومؤشر ثقة المستهلك بينما سوف ينتظر السوق من كندا تقرير مبيعات التجزئة والذي من المتوقع ارتفاعه بنسبة 1.0% مقابل القراءة السابقة عند -0.6%. ومع مرور الاسبوع سوف يبدا التركيز في الابتعاد عن العوامل الاقتصادية ويتجه الى العوامل السياسية حيث من المحتمل أن يسيطر على آراء السوق.  وفي الوقت الحالي، يمكن ان تكون هناك في الجلسة المزيد من عمليات جني الأرباح في العمليات ذات المخاطر العالية، وقد تستهدف عمليات البيع مستوى 1.3450 بالنسبة لليورو/ دولار أمريكي ومستوى 1.5950 بالنسبة للباوند البريطاني مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *