اخبار اقتصادية

الاسهم تسجل ارتفاعات قياسية ولكن الدولار يفشل في ذلك

الاسهم تسجل ارتفاعات قياسية ولكن الدولار يفشل في ذلك

بين التصويت على مشروع قانون الإصلاح الضريبي في مجلس الشيوخ والارتباك بشأن فلين وترامب وروسيا، كان من المفترض أن يتداول الدولار الأمريكي على ارتفاع حاد يوم أمس.  ولكن بدلا من ذلك، فشل الدولار الامريكي في تمديد مكاسبه خلال جلسة التداول في نيويورك حتى مع تمكنه من انهاء اليوم في المنطقة الإيجابية مقابل جميع العملات الرئيسية.   إن عدم الاستمرار في الارتفاع خلال ساعات التداول الأمريكية هو علامة على ضغوط البيع المحيطة بالدولار الأمريكي.   وسجلت الأسهم الأمريكية ارتفاعات قياسية  وارتفعت عوائد سندات الخزانة الامريكية لأجل 10 سنوات  ولكن مع توقف الدولار / ين واؤشر الدولار  امام المقاومة الرئيسية، لم يكن هناك ما يكفي من الزخم للحفاظ على الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY فوق مستوى 113 ودفع مؤشر الدولار إلى 93.50.   ولم يكن لهذا أي علاقة بالبيانات حيث تجاوزت طلبيات المصانع والسلع المعمرة التوقعات.   ولا يزال المستثمرون يشعرون بالقلق من أن الإصلاح الضريبي سيكون عملية ممتدة، إذ أن التوفيق بين مشروعي مجلس النواب ومجلس الشيوخ هو الخطوة التالية، وفي حين أن هناك اختلافات واسعة، فإن قادة كلا المجلسين متحمسون بدرجة كبيرة للتوصل إلى اتفاق، وبالتالي قد يكون الأمر مسألة وقت قبل الموافقة على اقتراح نهائي لمشروع القانون وتمريره إلى البيت الأبيض لتوقيع الرئيس ترامب.    ولهذا السبب نعتقد أن تراجعات الدولار السعرية ستكون ضحلة.   وأهم حدث بالنسبة للدولار الامريكي هذا الأسبوع سيكون تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة.  ونظرا الى انه لم يتبقى سوى أيام عمل فقط  قبل اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) في ديسمبر، قد يكون لهذا التقرير تأثير كبير على توقعات السوق.  ومن المتوقع أن ترتفع الوظائف بمقدار 200 ألف، ولكن من المتوقع ان تحدد بيانات متوسط ​​الدخل في الساعة، ومعدل البطالة رد فعل الدولار وتوقعات السوق الخاصة بالإرشاد المستقبلي  من البنك الاحتياطي الفدرالي. وفي الوقت ذاته، إذا انخفض زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY  إلى 112، فإنه يمكن أن يكون مكانا مثيرا للاهتمام لإعادة الدخول في صفقات الشراء.

 

 مع اجتماع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مع رئيس المفوضية الأوروبية جونكر، لم يكن مفاجئا أن نرى التحركات الكبيرة في اسعار الجنيه الاسترليني اليوم.  فقد ارتفع زوج العملة الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD الى أعلى مستوى له عند 1.3539 في بداية جلسة تداول نيويورك، لكنه خسر أكثر من 100 نقطة في غضون دقائق بعد أن كشفت هيئة الإذاعة البريطانية أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق اليوم.   كان من المفترض أن تقدم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي  أفضل عرض لديها إلى جونكر على أمل نقل مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى المرحلة التالية لكنها فشلت في التوصل الى اتفاق  بسبب الاختلاف في  اللحظة الأخيرة على الحدود الايرلندية.  كان عليها أن تتراجع بعد أن قال زعيم الحزب السياسي البارز في ايرلندا الشمالية “يجب على ايرلندا الشمالية أن تغادر الاتحاد الأوروبي بنفس الشروط مثل بقية المملكة المتحدة.  ولن نقبل أي شكل من أشكال الاختلاف التنظيمي الذي يفصل أيرلندا الشمالية سياسيا أو اقتصاديا من بقية المملكة المتحدة ” . ووصف كل من جونكر وماي المحادثات بانها بناءة، وبينما كان من الصعب التغلب على هذه النكسة، فمع استمرار المفاوضات هذا الاسبوع، لا يزال المستثمرون متفائلين بانه لا يزال من الممكن التوصل الى اتفاق.   ويعتزم ماي و جونكر الاجتماع مرة اخرى قبل نهاية الاسبوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.