اخبار اقتصادية

ارتفاع الدولار الاسترالي وانخفاض الباوند البريطاني بعد البيانات الاقتصادية

ارتفاع الدولار الاسترالي وانخفاض الباوند البريطاني بعد البيانات الاقتصادية

سيطر على حركةا لتداول منذ الصباح المبكر اليوم التدفقات السعرية على الدولار الأستراليو الباوند البريطاني حيث سجل الدولار الأسترالي اافضل ارتفاعات له خلال شهر بينما استمر الباوند الدولار الأسترالي في التذبذب مع الاعلان عن كل خبر بشأن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit).

 

في استراليا، ساعدت الاخبار الجيدة على دفع الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD إلى مستوى 0.7650 حيث وصل الى افضل مستوياته منذ منتصف شهر نوفمبر.  فقد سجلت مبيعات التجزئة الاسترالية قراءة أفضل من التوقعات عند 0.5% مقابل التوقعات بقراءة 0.3% وذلك في أول مرة يتفوق هذا التقرير على التوقعات منذ ثلاثة أشهر.  وتعتبر مبيعات التجزئة محور حرج اساسي بالنسبة للاقتصاد الاسترالي حيث تباطأ معدل نمو الأجور و معدل انفاق المستهلك. وبالتالي كانت القراءة الاقوى من التوقعات اليوم أخبار مُرحَب بها من مشتري الدولار الأسترالي وعزز من قوتها بيان البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) الذي جاء بتفاؤل نسبي الذي أشار إلى نمو الوظائف وأغفل إشارة إلى انخفاض التضخم “لبعض الوقت”.

 

وبشكل عام لا تزال الاوضاع في استراليا مستقرة ومن المتوقع ان تستمر السياسة النقدية محايدة في المستقبل المنظور.  وبعد تعرضه لليع خلال الاسايبيع القليلةا لماضية، حقق الدولار الأسترالي ارتفاعات وقد سرتفع أكثر تجاه مستوى 0.7700 قبل نهاية الاسبوع.  ولكن من المحتمل ان يحد من هذا الارتفاعات هذه المستويات إلا إذا اظهرت البيانات الاقتصادية الامريكية ضعف مفاجئ حيث بدأت عوائد السندات الأمريكية في الانخفاض مرة أخرى.

 

في الوقت ذاته استمر الاسترليني في التقلب في جلسة التداول الاساسية وبداية جلسة تداول لندن منخفضا الى ادنى مستوى له عند 1.3360 بسبب حالة الاحباط من عدم التوصل الى اتفاق يوم امس، وبعدها ارتفع الاسترليني بعد التعليقات التي جاءت من فيليب هاموند بأن المحادثات تتقدم بشكل جيد.  وتعتبر القضية الاساسي هي وضع ايرلندا الشمالية والحركة غير المقيدة لخدمات السلع في جميع الجزر الآيرلندية. ويبدو ان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مستعدة للتنازل عن تلك النقاط إلى الأيرلندية، ولكن الخروج من هذه الحقوق يمكن أن يفتح باب  من المشاكل للسيدة ماي . وبالإضافة إلى ذلك، فإن الائتلاف الصغير للسيدة ماي شريك  يمكنه الانسحاب من الحكومة عند التوصل الى اتفاق كهذا. في الوقت الراهن تعتبر الأسواق في وضع الانتظار والترقب، ولكن من المؤكد ان تقلب البانوند البريطاني قد ينفجر  إذا صدرت أي أخبار ملموسة بطريقة أو بأخرى.

 

سيكون التركيز اليوم في جلسة التداول الامريكية على مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بغير قطاع الصناعات التحويلية والذي من المتوقع ان ينخفض قليلاب القمرانة مع قراءة الشهر الاسبق.  ولكن سوف يراقب التجار القراءة الاساسية لهذا المؤشر بالاضافة الى القراءات الخاصة بالبنود الداخلية فيه حيث سيقوموا بفحص معدل التوظيف والاسعار المدفوعة في هذا المؤشر.  إذا جاءت هذه الارقام اقل من التوقعات فقد ينخفض الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY سريعا الى ما دون مستوى 112.00 بعد فضلة في الحفاظ على مستوى 113.00 في جلسة التداول يوم أمس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.