اخبار اقتصادية

تصحيح هبوطي للعملات ذات المخاطر العالية بعد أنباء عن أزمة في القطاع المصرفي الصيني

 

كانت هناك تقلبات عنيفة قي سوق العملات اليوم بعد التقرير الذي ورد اليوم بأن البنوك الصينية  كان لديها دين ثلاثي سيء استعدادا لموجة جديدة من العجوزات في ثاني اكبر اقتصاد في العان. جاءت هذه الاخبار  خلال منتصف الجلسة الآسيوية خلال التداول اليوم مما أدى الى استمرار الضغط السلبي علىا لعملات ذات المخاطر العالية وادى هذا الى بدء موجة بيع في الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي والباوند البريطاني/ الدولار الامريكي على نحو خاص.

في وقت مبكر من جلسة التداول الآسيوية، ارتفعا لدولار الاسترايل الى اعلى مستويات شهرية لع فوق مستوى 0.9750 بعد أن اظهر مؤشر اسعار المستهلك الاسترالي ارتفاع الى 1.2% مقابل التوقعاتب قراءة 0.8%. وعلى الرغم من ان مؤشر اسعار المستهلك المخفض قد سجل معدل 0.7%، إلا أن هذه الأخبار قد ساعدت على دعم هذا الزوج  على افتراض ان ضغوط الاسعار التضخمية المعتدلة سوف تجعل البنك الاحتياطي الاسترالي يحافظ على المزيد من التسهيل النقدي في المستقبل القريب.

ولكن سرعان ما تراجع هذا الزوج بعد التقرير الذي جاء عن مشكلة البنوك الصينية وانخفاض بما يزيد عن 100 نقطة ليسجل ادنى مستوى له عند 0.9621 خلال جلسة تداول لندن. قد تؤدي الاخبار التي جاءت من الصين إلى غنهاء الارتفاع الاخير في العملات في سوق الفوركس ذات المخاطر العالية إن ازدادت المشاكل في القطاع البنكي الصيني سوءا.

تضرر الباوند البريطاني في سوق الفوركس اليوم وتعرض لعمليات جني ارباح منخفضا بما يزيد عن 100 نقطة مرتدا عن اعلى المستويات في الجلسة قبل ان يجد بعض الدعم عند مستوى 1.6150. وكشف محضر اجتماع لجنة السياسة النقديةف ي البنك البريطاني عن انه لم يكن هناك الكثير من المعلومات الجديدة، وأن كل الأعضاء قد قاموا بالتصويت لصالح الحفاظ على برنامج التسهيل الكمي بدون تغيير وعلى بقاء اسعار الفائدة عند مستواها الحالي. وقال البنك البريطاني ان سوق العمل ومعدل نمو الناتج المحلي الاجمالي سوف يتحسن في النصف الثاني من العام، حيث تشير التقارير الى احتمالية ان يسجل معدل النمو الربع سنوي نسبة 1%.  ويبدو ان البنك البريطاني يشعر بالراحة من سعر صرف الاسترليني عند مستوى 1.60، حيث قال ان استراع سعر صرف البتوند سوف يساعد على إخماد التضخم.

وفي ظل عدم وجود بيانات اقتصادية هامة في الجلسة الامريكية اليوم، قد تكون حركة الاسعار في سوق العملات متماسكة اليوم داخل نطاقات محددة. وفي ظل خيبة الامل التي جاءت بيانات بيانات سوق العمل الامريكي بغير القطاع الزراعي يوم امس، وفي ظل ظهور مخاوف جديدة بشأن ارتفاع معدلات القروض في الصين الى مستويات فوق العادة، يستعد سوق الفوركس لتصحيح ارتفاعات العملات ذات المخاطر المرتفعة. وبعد ما يزيد عن شهر كامل من الارتفاعات المستمرة بدون انقطاع،  قد يشهد كلا من الباوند البريطاني والدولار الاسترالي المزيد من عمليات البيع مع مرور اليوم، مع اختبار الدولار الاسترالي لمستوى 0.9600 مقابل الدولار الامريكي، وانخفاض الباوند مقابل الدولار الامريكي تجاه مستوى 1.6100.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.