اخبار اقتصادية

انخفاض واسع النطاق في الين والفرنك وترقب تقرير التوظيف الامريكي اليوم

انخفاض واسع النطاق في الين والفرنك وترقب تقرير التوظيف الامريكي اليوم

 

كان تداول الين الياباني والفرنك السويسري هو الأضعف من بين العملات الاساسية خلال الاسبوع بسبب قوة معدلات الرغبة في المخاطرة على المستوى العالمي.  ويمتد مؤشر نيكي في ارتفاعه الاخير في جلسة التداول الآسيوية بعد ان سجل اعلى مستوى له خلال 26 عام يوم أمس.  كما أغلق مؤشر داو و ستاندرد آند بور 500 و مؤشر ناسداك عند ارتفاعات قياسية مرة اخرى بعد الارتفاع القياسي في مؤشر FTSE. وكانت عملات السلع واليورو هي العملات الاساسية المستفيدة من تحسن الآراء في السوق في الوقت الحالي.  ولا يزال الدولار الامريكي ضعيفًا بشكل عام فيما عدا مقابل الين الياباني و الفرنك السويسري. وسوف يكون تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي هو التقرير الاساسي محور الاهتمام اليوم وخاصة فيما يتعلق ببيانات الأجور، وسيعتمد على هذه البيانات التجار ليروا إذا ما سيتحول اتجاه الدولار الامريكي ام لا.  بالإضافة إلى ذلك، سوف تتم مراقبة بيانات التوظيف الكندية و مؤشر أسعار المستهلك (CPI) من منطقة اليورو.

والحقيقة أن  معدل نمو الأجور  هو الجزء الاساسي في تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي.

ويتوقع رجال الاقتصاد ان يتباطأ تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي إلى 189 الف في شهر ديسمبر، وان يبقى معدل البطالة عند مستوى 4.1%.  وقد كانت بيانات التوظيف الاخرى ذات نتائج قوية.  فقد أظهر تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP نمو بمقدار 250 ألف في القطاع الخاص.  وانخفض بند التوظيف في مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بقطاع الصناعات التحويلية من مستوى 59.7 إلى 57.0، ولكن يعتبر هذا مستوى جيد.  في الوقت ذاته، كان المتوسط المتحرك لأربعة أسايسع لمعدلات الشكاوى من البطالة عند 241.75 ألف الأسبوع الماضي.  ومن المحتمل بدرجة كبيرة أن ياتي تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي بقراءة جيدة لشهر ديسمبر.  ولا يزال مصدر الشك الاساسي حول الاجور.  فمن المتوقع ارتفاع متوسط الاجور في الساعة بنسبة 0.35 كمعدل شهري، مما يترك مجالاً لأن تكون هناك مفاجأة هبوطية.

كما سيتم الاعلان اليوم عن مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بقطاع الخدمات وطلبيات المصانع و الميزان التجاري من الولايات المتحدة الامريكية.

بيانات التوظيف الكندية تحت دائرة الضوء

سوف يراقب السوق بعناية نتائج بيانات التوظيف الكندية اليوم أيضًا. وتتوقع الأسواق أن يسجل هذا التقرير معدل 0 لشهر ديسمبر بعد ارتفاعه القوي المفاجئ بمقدار 79.5 ألف في شهر نوفمبر. ومن المتوقع ان يتراجع معدل البطالة بنسبة 0.1% ليصل إلى 6.0%. ويعتبر الدولار الكندي قويًا بشكل ملحوظ في الأسابيع الاخيرة، حيث انتعشت البيانات الاقتصادية وأدت إلى انتعاش التوقعات بأن يكون هناك رفع آخر في أسعار الفائدة من البنك المركزي الكندي في يناير.  كما ساعد الارتفاع الأخير في أسعار النفط على دعم الدولار الكندي. وامتدت أسعار النفط الخام في اتجاهها الصعودي الاخير حيث تجاوزت الاسعار 62. وقد نشهد ارتفاع آخر في الدولار الكندي إذا جاءت بيانات التوظيف بنتيجة مفاجأة اليوم.

وسوف يتم الاعلان اليوم عن الميزان التجاري الكندي و مؤشر مديري المشتريات (PMI) من كندا.  ومن المتوقع أن تأتي هذه البيانات بدون تغيير عند 11.5%.

ومن البلاد الأخرى:

من ناحية اخرى، تحول الميزان التجاري الاسترالي إلى عجز بشكل مفاجئ حيث سجل قراءة -0.63 مليار دولار استرالي في شهر نوفمبر، وهي قراءة أسوأ كثيرًا من التوقعات التي كانت تشير إلى فائض في الميزان التجاري بمقدار 0.55 مليار دولار استرالي.  وارتفع العرض النقدي الياباني بنسبة 11.2% كمعدل سنوي في شهر ديسمبر. وانخفض مؤشر BRC لأسعار التجزئة بنسبة  في بريطانيا 0.6% كمعدل سنوي  في أكتوبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.