Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

اليوم يوم هام في سوق العملات الأجنبية

اليوم يوم هام في سوق العملات الأجنبية

 

ظل الدولار الأمريكي متباطئ في حركته اليوم مرتقبًا هذا اليوم الحاسم في سوق الفوركس، حيث ينتظر التجار الاعلان عن قرار اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) والمؤتر الصحفي للجنة في وقت لاحق اليوم. انخفضت العملة الأمريكية على نطاق واسع اليوم، وخاصة مقابل الاسترليني والذي ارتفع فوق مستوى 1.2200 في جلسة تداول لندن المبكرة اليوم.

 

ارتفع الباوند البريطاني بما يقارب 100 بيب في غضون دقائق بعد الأخبار اليتي جاءت بأن نيكولا ستورجيون الوزيرة الأولى لاسكتلندا ستواجه وقت عصيب، منادية بإجراء استفتاء آخر لاستقلال بلادها عن الاتحاد الأوروبي.  وجاء في الفينانشيال تايم أن خطط نيكولا ستورجيون بإجراء استفتاء  قد انتشرت سريعًا الليلة، حيث أظهرت تخليها عن سياسة الحزب الوطني الاسكتلندي بعودة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي على الفور وسط ظهور تشككات أوروبية في اسكتلندا.

 

ويوم أمس أطلقت نيكولا ستورجيون نداء قويا للتصويت في استفتاء آخر عقب انسحاب المملكة المتحدة  من الاتحاد الأوروبي، مما أثار غضب الحكومة البريطانية، ولكن على الرغم من أن اسكتلندا قد صوتت لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي، إلا أنه يبدو ان الرغبة العامة بين الجماهير  مقاومة لفكرة البقاء في الاتحاد بعيدا عن عضويتها داخل المملكة المتحدة.

 

كان رد فعل الباوند البريطاني سريعًا حيث يبدو ان الاخبار قد أزالت  العقبة الأخيرة قبل تفعيل المادة 50، وكانت بنمثابة إشعار رسمي للاتحاد الاوروبي بخروج بريطانيا. وقد أشارت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن التفعيل الحقيقي لهذه المادة سيتحقق خلال اسابيع.

 

في الوقت ذاته وعلى الجانب الاقتصادي، سجلت بيانات العمل البريطانية نتائج متضاربة حيث تحسنت قراءة الشكاوى من البطالة في بريطانيا إلى -11.3 ألف من 3.2 ألف ولكن سجل معدل نمو الأجور قراءة أضعف من التوقعات حيث سجل معدل 2.2% مقابل التوقعات بقراءة 2.4%.  ولا يزال من المبكر للغاية معرفة التأثير الكامل لخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) على الاقتصاد البريطاني، ولكن تباطؤ زخم النمو الاقتصادي واضحًا حيث يبدأ رجال الاعمال في ترتيب أوضاعهم على أساس فكرة الخروج من  الإتحاد الأوروبي. وقد تخلى الباوند البريطاني عن بعضًا من مكاسبه منخفضًا إلى ما دون مستوى 1.2200 في أعقاب هذه الأخبار.  ولا نزال نعتقد ان الباوند البريطاني سيتعرض للبيع عند اي ارتفاع وسوف يختبر في النهاية حاجز الـ 1.2000 ، حيث يبدأ التأثير الكامل لخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)  في إصابة الاقتصاد البريطاني.

سيكون التركيز اليوم على اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) في الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش. وقبل هذا الإعلان، سوف  يحصل السوق على ومضة عن مؤشر أسعار المستهلك (CPI) و مبيعات التجزئة من الولايات المتحدة الامريكية، والتي تحمل عادةً قدرًا كبيرًا من الأهمية، ولكن من المحتمل اليوم أن يتجاهلها التجار منتظرين الأخبار الأكثر اهمية القادمة من البنك الاحتياطي الفيدرالي.

 

في هذه المرحلة، من المتوقع بنسبة 100% أن يرفع البنك الفيدرالي سعر الفائدة وقد يتعرض الدولار الأمريكي لعمليات بيع مكثفة عند أي اعلان عن رفع في سعر الفائدة إلا إذا تلى ذلك أي تلميحات تدل على انحدار منحنى اسعار الفائدة الأمريكية.   وسوف يترقب مشترو الدولار أي تلميحات عن أن البنك الاحتياطي الفيدرالي يفكر في رفع سعر الفائدة أرع مرات بدلا من ثلاث هذا العام، وسيراقب السوق كلمات يلين بعناية ليروا إن كانت تتقبل فكرة تضييق السياسة النقدية بشكل أكبر.

 

وفي الوقت الحالي فشل الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY في تجاوز مستوى 115.00 على الرغم من التعليقات المؤيدة لتضييق السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الفيدرالي وقوة البيانات الاقتصادية الامريكية.  ويدل هذا على ان السوق لا يزال متشكك بشأن أي إجراءات قوية من البنك الاحتياطي الفيدرالي . وقد يتعرض الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY لعمليات بيع مكثفة بعد هذه الأخبار إلا إذا أشارت يليين محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي لمزيد من تضييق السياسة النقدية. وباختصار، إن لم يتجاوز الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY مستوى 116.00 اليوم في إشارة واضحة منه بأن الاتجاه الصعودي لا يزال قائمًا، فسوف يستمر هذا الزوج في نطاق تداوله الضيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *