اخبار اقتصادية

يوم السبت سيكون هو اليوم الأكثر أهمية لعملات السلع

 كان التداول هادئا في اليوم الأخير من التداول من الشهر حيث ظلت اغلب الأزواج الاساسية داخل نطاقات ضيقة في جلسة التداول الاسيوية وبداية جلسة التداول الاوروبية.  وفي ظل غياب البيانات الاقتصادية العامة فقد يبقى معدل التذبذب هادئا خلال بقية اليوم.

وكان الاستثناء الوحيد في جلسة التداول اليوم هو الدولار النيوزلندي والذي استمر في الانخفاض اليوم في اعقاب القراءة السيئة للغاية التي جاء بها مؤشر ثقة رجال الأعمال من نيوزلندا.  سجل المؤشر النيوزلندي لثقة رجال الأعمال انخفاض حاد للغاية الى -15.3 من -2.3. وكانت هذه هي القراءة الاسوأ منذ 2009 والقراءة السلبية الثالثة خلال 6 اعوام.

ويدل الانخفاض الحاد في معدل ثقة رجال الأعمال على ان الاقتصاد النيوزلندي قد تدهور بشكل ملحوظ حيث انخفض الطلب على الحليب بنسبة 65%. ووفقا لبلومبرج  فقد قللت شركة فونتيرا التعاونية، أكبر مصدر لمنتجات الألبان في العالم،  مدفوعاتها للمزارعين النيوزلنديين الى 4.40 دولار نيوزلندي (2.92 دولار أمريكي) لكل كيلو من الحليب في الموسم المنتهي في 31 مايو مقابل 8.40 دولار نيوزلندي في العام الاسبق.

واليوم  تؤكد القراءة السيئة لمعدلات الثقة على احتمالية قطع آخر في سعر الفائدة من البنك الاحتياطي النيوزلندي في اجتماعه القادم في سبتمبر. كان الدولار النيوزلندي هو الأسوأ اداءا بين عملات العالم الصناعي هذا العام ولم تظهر اي علامات لتوقف الاتجاه الهبوطي إلا إذا استقر الاقتصاد في الصين.

والحقيقة ان التباطؤ في الاقتصاد الصيني كان له تأثير كبير على عملات السلع حيث تراجع الطلب الصيني على السلع الصلبة والسائلة على حد سواء. وفي ظل تداول الدولار النيوزلندي و الدولار الأسترالي و الدولار الكندي بالقرب من ادنى المستويات خلال عدة اعوام فسوف يكون الحدث الاهم في نهاية الاسبوع.

سوف يتم الاعلان يوم غد من الصين عن مؤشر مديري المشتريات (PMI) بالقطاع الصناعي الذي من المتوقع ان يسجل قراءة 50.2 وهي نفس قراءة الشهر الاسبق.  وإن تمكن مؤشر القطاع الصيني من البقاء فوق مستوى 50 والذي يمثل الحد الفاصل بين الانكماش والنمو، فقد تتنفس عملات السلع الصعداء وقد ترتفع نتيجة عمليات البيع على المكشوف في بداية الاسبوع القادم.  ولكن إن أظهرت هذه البيانات ان القطاع الصناعي الصيني قد دخل في مرحلة انكماش، فقد تتعرض عملات السلع الى موجه احرى من الانخفاض عند استئناف التداول الاسبوع القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.