Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

هل يصل الباوند/ دولار إلى منطقة 1.5500 خلال الأيام القادمة

 

سجل الناتج المحلي الاجمالي البريطاني قراءة افضل من التوقعات، مما ادى الى تراجع المخاوف بشأن دخول الاقتصاد البريطاني في ركود ثلاثي العمق، بالاضافة الى ارتفاع الباوند الى اعلى مستوياته خلال شهرين فوق مستوى 1.5400. سجل الناتج المحلي الاجمالي للربع الاول في بريطانيا قراءة 0.3% مقابل التوقعات بقراءة 0.3%.

كانت قوة معدل النمو الاقتصادي البريطاني بما يفوق التوقعات بدافع من قوة نشاط قطاع الخدمات وتعافي انتاج البحر الشمالي والنفط والغاز. كانت هذه الاخبار باعث على راحة مشتري الاسترليني والذين كانوا قد تضرروا من البيانات البريطانية الاقتصادية الضعيفة التي صدرت في الاشهر العديدة السابقة، الامر الذي رفع من المخاوف وقتها بأن الاقتصاد البريطاني قد يدخل في مرحلة اخرى من الانكماش لربع سنوي آخر.

وقد أظهرت بيانات اليوم مرونة مفاجئة في البيانات البريطانية، مما يدل على ان  معدلات الطلب قد تكون اكثر قوة مما كان يُعتقَد من قبل.  وقد يكون السبب المحتمل للقوة المفاجئة للانتاج المحلي الاجمالي البريطاني هو قوة بيئة التوظيف البريطانية نسبيا. وعلى الرغم من ان معدلات نمو الاجور في بريطانيا قد تباطأت بشكل ملحوظ، مسجلة ادنى مستوياتها، الا ان معدل نمو التوظيف مستمر في التوضع، وكلما زادت معدلات التوظيف كلما كان لهذا تأثير ايجابي على معدل النمو.

 قد تقلل اخبار اليوم من الضغط الواقع على البنك البريطاني لتوسيع برنامج التسهيل الكمي، الامر الذي من المتوقع ان يدعم الباوند على المدى القريب.  وقد تجاوز الباوند/ دولار مستوى 1.5400 في اعقاب الاعلان عن هذه البيانات وقد يندفع الى مستوى 1.5500 خلال الايام العديدة القادمة، حيث اغلق اصحاب عمليات البيع صفقاتهم.

اشار العديد من المحللين انه على الرغم من قوة الناتج المحلي الاجمالي البريطاني اليوم بالمقارنة مع التوقعات، إلا أن الاقتصاد البريطاني لا يزال دون اعلى معدل سجله عام 2008 عند 2.6%.  ولكن مع تراجع معدلات ثقة الاسواق في الباوند الفترة الاهيرة، الا ان تقرير اليوم كان صدمة ايجابية كبرى وبالتالي من المحتمل ان تقدم بعض الزخم لصفقات شراء الباوند خلال الايام القليلة القادمة.

في الوقت ذاته، لا توجد اليوم بيانات اقتصادية هامة كثيرة من أمريكا، حيث سيتم الاعلان فقط عن المعدلات الاسبوعية للمطالبات بإعانات البطالة. ومن الجدير بالذكر ان البيانات الاقتصادية الامريكية تأتي دون التوقعات في الآونة الاخيرة وبالتالي قد تكون بيانات اليوم محط ترقب من التجار في السوق. وكان ضعف البيانات الامريكية هو السبب الاساسي وراء فضل الدولار/ ين ياباني في اختراق مستوى 100.00 وإذا جاءت البيانات اليوم محبطة للآمال مرة أخرى، فقد ينخفض هذا الزوج تجاه مستوى  98.50 مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *