اخبار اقتصادية

هل يسجل الدولار أمريكي / ين ياباني مستوى 100.00 خلال هذا الأسبوع في سوق الفوركس

سجل الدولار الأمريكي ين ياباني اعلى مستويات سنوية قياسية في الجلسة الآسيوية وبداية الجلسة الاوروبية اليوم، وأصبح على بُعد مسافة ضيقة للغاية من مستوى 100.00- وهو المستوى الذي لم يشهده هذا الزوج منذ أربعة أعوام، فقد استمر هذا الزوج في الارتفاع في سوق الفوركس بدون انقطاع تقريبا بعد الاجتماع التاريخي للبنك الياباني الاسبوع الماضي والذي وضع السياسة النقدية اليابانية على مسار على درجة عالية من التكيف.

حطم الدولار/ الين الياباني كل القيود مع بداية افتتاح الجلسة الآسيوية اليوم، حيث كوّن فجوة سعرية صعودية ولم يلتفت وراءه مرة أخرى، مسجلا مستوى 99.00 في صباح جلسة التعاملات الأوروبية في سوق العملات، قبل أن يتوقف بشكل مؤقت بسبب عمليات جني الأرباح.  وقد ارتفع هذا الزوج الآن بما يزيد عن 400 نقطة مرتدًا من ادنى مستويات يوم الجمعة، حيث لم يعبأ المستثمرون بضعف تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي واستمروا في بيع الين الياباني على افتراض ان البنك الياباني سوف يُغرق السوق بالسيولة كما وعد بهذا.

 ومع ابتعاد هذا الزوج بمقدار 100 نقطة فقط عن الحاجز النفسي الاساسي عند 100.00، فإن تخلص السعر من نقاط وقف الخسارة قد أصبح وشيكًا خلال هذا الاسبوع، وفي حالة اي ارتفاع مفاجئ وسريع في معدلات الرغبة في المخاطرة، فمن المحتمل ان يتجاوز هذا الزوج مستوى الـ 100.00 على الرغم من ان الزخم لا يزال في حالة من العشوائية في الوقت الحالي.

يبدأ ضعف الين الياباني في تأثيره الايجابي على معدلات ثقة المستهلك الياباني.  فقد أظهرت آخر نتائج مسح مراقبي الاقتصاد الياباني أن هناك ارتفاع من 53.2 الى 57.3، ويعتبر هذا هو الارتفاع الشهري الخامس على التوالي لهذا المؤشر.

 يعتبر مؤشر مراقبي الاقتصاد الياباني من احد المؤشرات المفضلة لقياس معدلات الطلب من اليابان، لأنه يقيس معدل ثقة “الرجل في الشارع” بشكل واقعي عن طريق تطبيق الاقتراع على الحلاقين وسائقي التاكسي، والعاملين في المطاعم، كما انه يقدم قراءة واضحة لسلوك المستهلك في اليابان.  وقد تكون حقيقة تحسن هذا المؤشر بشكل ملحوظ منذ تطبيق سياسة آبي رئيس الوزراء الياباني لسياسة حادة للخروج من الانكماش، سببا لتشجع المسؤولون اليابانيون على تطبيق إجراءات غير تقليدية فيما يتعلق بالسياسة النقدية.

في ظل قلة البيانات الاقتصادية من أمريكا اليوم،  فمن المحتمل ان يكون زخم التداول هو قائد حركة هذا الزوج في الجلسة الامريكية.  فإن تمكن التجار في الجلسة الامريكية من الاستمرار في دفع الدولار/ ين ياباني خلال مستوى 99.00، فسرعان ما سيكون مستوى 100.00 تحت مرمى الأبصار في السوق. ولكن إن فشلوا في هذا، فسوف تكون هناك عمليات جني أرباح حادة وقد تؤدي الى انعكاس سريع لارتفاعات الليلة الماضية مع استمرار ارتفاع معدلات التذبذب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.