اخبار اقتصادية

هل يدفع تقرير التوظيف الأمريكي اليوم بالدولار إلى اعلى مستويات جديدة!

هل يدفع تقرير التوظيف الأمريكي اليوم بالدولار إلى اعلى مستويات جديدة!

 

 من المقرر الاعلان اليوم عن تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي ولكن بعد حركة العملات الكبيرة يوم امس، قد لا يكون تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي أكثر من  استمرار لما بدأه اغلب المستثمرين.   ارتفع الدولار الى اعلى مستويات جديدة له خلال عدة اشهر مقابل اليورو والباوند البريطاني والين الياباني و الفرنك السويسري  . وقد ساهمت في هذه الحركات السعرية تلك البيانات الصادرة من الولايات المتحدة الأمريكية التي جاءت بنتائج افضل من التوقعات، وكان ما أدى الى تراجع العملات الاوروبية الى الاسفل بحدة قرار البنك الأوروبي المفاجئ بقطع أسعار الفائدة .   ومع أخذ هذا في عين الاعتبار، فإن إجراءات البنك المركزي الأوروبي تردي الى تألق تفوق الاقتصاد الأمريكي والسياسة النقدية الأمريكية.   وقد أوضح البنك الاحتياطي الفيدرالي أنه يستعد لإنهاء برنامج التسهيل الكمي في الشهر المقبل، و أن خطوته القادمة سوف تكون رفع أسعار الفائدة.   وسوف يؤدي الميزان التجاري الأضيق وتسارع نشاط قطاع الخدمات إلى جعل البنك المركزي  أكثر ثقة حول خططه لدحر التحفيز الاقتصادي.   وبالتالي سيكون تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي تقرير مهم في جميع الاحتمالات، ومن المحتمل ان يسجل معدل   نمو الوظائف الشهري قراءة ما بين 175 ألف إلى 250 ألف وعلى الأرجح قد يأتي بقراءة فوق 200  ألف – وهو المستوى الذي من شأنه أن يجعل البنك الاحتياطي الفيدرالي يحافظ على خطط السياسة النقدية .  وبكلمات أخرى، يوجد خطر صعودي بالنسبة للدولار الامريكي اليوم لأنه طالما ان معدل نمو التوظيف يفوق الـ 150 ألف – وهي القراءة الأقل بكثير من القراءة المتوقعة عند 230 ألف- فسوف تبقى النظرة المستقبلية للسياسة النقدية في الولايات المتحدة الأمريكية بدون تغيير.   وفي الحقيقة، بدى “كليفلاند ميستر” رئيس الاحتياطي الفيدرالي ، الذي هو عضو مصوت في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) هذا العام،  متفائلا نسبيا اليوم، مما يعني ان البنك الاحتياطي الفيدرالي قد أضاف عضر آخر يميل الى تضييق السياسة النقدية. ونتوقع ان يسجل معدل نمو التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي قراءة بين 230 ألف و 250 ألف  وإذا أردنا الحق فإن هذا يعزز قصة التعافي الاقتصادي في الولايات المتحدة الأمريكية ودفع هذا الدولار الأمريكية إلى أعلى مستويات جديدة مقابل اليورو والجنيه الإسترليني والين الياباني.

 

 وفي كل شهر، نقوم بدراسة المؤشرات المتعلقة بسوق العمل لقياس القوة او الضعف المحتمل في تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي القادم، ووفقا لهذه المؤشرات فإن هذا التقرير قد يأتي بقراءة جيدة هذه المرة.   فقد ارتفع بند التوظيف في قطاع الخدمات، وانخفضت معدلات تسريح العمالة  وارتفع معدل الثقة وفقا لتقرير كونفرنس بورد الى اعلى مستوى خلال 6 اعوام.   وبينما ارتفع المتوسط المتحرك لمعدلات الشكاوى من البطالة لأربعة اسابيع قليلا، إلا ان المستوى الحالي لا يزال عند مستوى منخفض للغاية ويتوافق هذا عادة مع تجاوز تقرير التوظيف الأمريكي لمستوى 200 ألف.   وكقد كان انخفاض بند التوظيف في مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بقطاع الصناعي صغيرا ووفقا لنتيجة تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP أضافت الشركات  200 ألف الشهر الماضي.   وكما هو معتاد، بعيدا عن  معدل نمو التوظيف، لا بد ان يركز التجار اليوم على معدل البطالة و متوسط الاجور في الساعة ولكن في نهاية اليوم لا نتوقع ان يمثل تقرير اليوم الجمعة تهديد كبير على قوة الاتجاه الصعودي للدولار الأمريكي.

 

أدلة احتمالية قوة تقرير التوظيف الامريكي

 

1. ارتفع  معدل التوظيف بغير القطاع الصناعي في تقرير    ISM  إلى 57.1 من 56.

2. انخفضت معدلات الشكاوى المستمرة من البطالة الى 2.46 مليون من 2.55 مليون.

3. سجل تقرير تشالنجر جراي & كريسماس لتسريح العمالة انخفاض بنسبة%20.7 في معدلات تسريح العمالة.

4. ارتفع مؤشر ثقة المستهلك من جامعة ميتشجان الى 82.5 من 81.8‎.

5. سجل معدل ثقة المستهلك أعلى مستوى له خلال 6 أعوام حيث ارتفع الى 92.4 من 90.30.

 

أدلة احتمالية ضعف معدل تقرير التوظيف الامريكي

 

1. ارتفع تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP بمقدار 204 ألف منخفضا من 212 ألف.

2. انخفض بند التوظيف  بالقطاع الصناعي في تقرير    ISM  إلى 58.1 من 58.2

3. ارتفع المتوسط المتحرك لمعدلات الشكاوى من البطالة لأربعة اسابيع الى 302 ألف من 293 ألف.

انهيار اليورو بعد تسهيل السياسة النقدية من البنك المركزي الأوروبي (ECB)

 

ادى قرار البنك المركزي الاوروبي اليوم باتخاذ سلسلة من الإراءات الجديدة يوم امس الى دفع اليورو الى ادنى مستوياته مقابل الدولار الأمريكي منذ يوليو 2013.   كان القرار الأول هو قطع أسعار الفائدة بمقدار 10 نقطة أساس مما ادى الى اختراق اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD لمستوى 1.31 للأسفل أما الإعلان المسبق لمشتريات سندات ABS قد أدى إلى دفع هذا الزوج الى ما دون مستوى 1.30.   ويقع مستوى الدعم القادم الذي ننتظره لهذا الزوج عند 1.2750.  وفي ظل تباعد أداء البيانات الاقتصادية و  السياسة النقدية في كلا من منطقة اليورو و الولايات المتحدة الأمريكية والذي من المتوقع أن يتسع بشكل أكبر هذا الشهر،قد يكون الأمر مسألة وقت فقط قبل أن يتم اختبار هذا الدعم وحينها سيكون الوصول الى مستوى  1.25  أمر مرجح على نحو متزايد. وعن طريق تحقق خفض اسعار الفائدة بالإضافة الى مشتريات ABS ، أرسل البنك المركزي الأوروبي رسالة قوية جدا إلى السوق. وليست هذه الرسلة متعلقة فقط   بالتعبير عن قلقهم المتزايد بشأن النظرة المستقبلية الى التضخم و معدل النمو  الاقتصادي ، وإنما تتعلق هذه الرسالة بشعورهم بأنهم لا يستطيعون الانتظار حتى يتم إرجاع قروض  الاربع سنوات الجديدة  في وقت لاحق هذا الشهر.   وهناك طريقة اخرى للنظر الى هذا وهي أنهم لا يشعرون أن برنامج  LTRO سيكون كافي لإنعاش الاقتصاد في منطقة اليورو.   وبالتالي قرر البنط قطع سعر الفائدة الى 0.05% ة سعر الفائدة على الايداع الى – 0.2% وهي الخطوة التي دفعت بعوائد السندات الفرنسية والألمانية الى المنطقة السلبية.    وسوف يتم الاعلان عن تفاصيل برنامج مشتريات الـ ABS الشهر القادم واعتمادا على تعليقات دراجي نتوقع ان تكون الحزمة كبيرة.    في الوقت ذاته نعتقد ان البنك المركزي الأوروبي (ECB) لن يقدم إجراءات جديدة هذا العام.   وبينما لا يزال خيار التسهيل الكمي مطروحا على الطاولة،  إلا أنه يوجد الآن كمية هائلة من التحفيز الاقتصادي  في الطريق  بما في ذلك TLTRO، ABS وخفض الفائدة. سوف يريد البنك المركزي الأوروبي  الآن كيفية تلقي السوق والاقتصاد في منطقة اليورو  لهذه الإجراءات قبل النظر في اجراء اكثر قوة مثل التسهيل الكمي ، و وهو أمر غير ممكن قانونا في هذا الوقت.   ولن يؤدي هذا الى توفق انخفاض اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD  لأننا لا نزال في انتظار تفاصيل برنامج مشتريات سندات الـ ABS في اكتوبر.   وسوف يعكس  حجم هذا البرنامج ومجاله على قرار البنك المركزي الاوروبي ويؤثر بدوره على حركة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD.  فيما يلي 10 أمور يمكن استخلاصها من اعلان البنك المركزي الأوروبي (ECB):

 

أهم 10 نقاط نستخلصها من البنك المركزي الأوروبي (ECB)

 

1. أن البنك المركزي الأوروبي (ECB) في اتجاه للقيام يكل شيء لتحفيز الاقتصاد- فقد أطلق سلسلة جديدة من التدابير بسبب تزايد المخاوف بشأن النظرة المستقبلية الى الاقتصاد والتضخم.

2 يرسل البنك المركزي رسالة قوية عن طريق هذه الضربة المزدوجة- قطع سعر الفائدة بمقدار 10 نقاط اساس  بالاضافة الى  الاعلان المسبق لبرنامج مشتريات سندات الـ ABS، وسوف تكون تفاصيل هذا البرنامج معلنة في اكتوبر.

3. قلل البنك من تقييمه لقراءة الناتج المحلي الإجمالي ووتوقعات التضخم لعامي  2014 و 2015

4. لم يشر البنك إلى المزيد من القطع في سعر الفائدة- يقول دراجل ان  أسعار الفائدة عند الحد السفلي لها الآن.

5. لا يزال التسهيل الكمي خيار مطروح- لم يكن هذا القرار بالاجماع، فقد أراد البعض القيام بما هو أكثر والبعض اللآخر أراد القيام بما هو أقل.

6. تمت مناقشة التسهيل الكمي في الاجتماع الاخير

7 سوف يكون لمشتريات البنك المركزي الأوروبي (ECB) تأثير قابل للاستمرارية على الموازنة العامة- فيما عدا برنامج الـ        ABS الكبير.

8.  تفرض المخاطر الجيوسياسية و الإصلاحات الاساسية مخاطر هبوطية على الاقتصاد

9. يعكي انخفاض التضخم انخفاض في أسعار الطاقة.

10. كان السبب الأساسي وراء قطع سعر الفائدة هو  تعزيز الحد السفلي والتشجيع على التعافي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.