اخبار اقتصادية

هل يتجه اليورو الى أدنى مستوياته التي سجلها قبل اجتماع البنك الاخير؟

 

 استقرت اسواق الاسهم العالمية اليوم لليوم الثاني على التوالي ولكنها ظلت عند مستويات منخفضة بعد عمليات البيع المكثفة التي حدثت يوم الاثنين، حيث ظلت معدلات الطلب على الدولار الأمريكي جيدة وذلك مقابل جميع العملات الاساسية فيما عدا الين الياباني.

وقد صدرت تقارير في الصباح الباكر اليوم تفيد بأن السلطات الصينية قد تدخلت في سوق الاسهم مما ساعد على استقرار مؤشر شنغهاي بعد افتتاحه على انخفاض بنسبة 3% تقريبا.  ولا تزال الحركة في سوق الاسهم تدل على ان المستثمرين مستمرين في توترهم بشأن وضع الاقتصاد الصيني وقد أشار العديد من المحللين إلى أن البلاد قد تواجه مشاكل في البنية التحتية لها ، وهو ما لا يمكن حله بتكيف السياسة النقدية أو المالية.

وخلال الخمس اعوام الماضية تكدست كمية هائلة من الديون في القطاع الخاص الصيني.  وفي الفترة بين 2009 و 2015 كانت نسبة الدين في القطاع الخاص بالصين قد ارتفعت بالنسبة الى الناتج المحلي الإجمالي إلى 75%- وهي أحد أعلى المستويات للدين في العالم، ويهدد هذا الدين الاقتصاد العالمي بشكل عام كما حدث في الاقتصاد الاقتصاد الأمريكي في عام 2008.

والحقيقة أن الاضطرابات في سوق الاسهم الصيني قد أثرت على الأسواق في الغرب والتي ظلتا معرضة للضغط لليوم الثاني على التوالي مع انخفاض كلا من مؤشر داكس الألماني و مؤشر ستاندرد آند بور بنسبة 0.5%ظز  ولا تزال معدلات التذبذب في كبرى الاسواق منخفضة ولا تزال العملات تتحرك في نطاقات تداول محدودة ولكن استمرت العملة الأمريكية في قوتها بصفتها تعمل الآن كملاذ آمن، وظهر هذا في ارتفاع السندات الأمريكية.

وعلى جانب البيانات الاقتصادية لا توجد الكثير من البيانات حيث يوجد فقط بيانات تحمل الدرجة الثانية من الاهمية.  في ألمانيا، استمرت اوضاع العمل في التحسن حيث انخفض معدل البطالة بمقدار 14 ألف مقابل التوقعات بانخفاضها بمقدار 7 ألف وظل معدل البطالة عند 6.3%.  في الوقت ذاته ارتفع معدل التضخم في منطقة اليورو بنسبة 0.2% مقابل التوقعات بنسبة 0.3%.  وكانت هذه هي القراءة الايجابية الثانية لهذا التقرير مما يدل على ان القوى الركودية تنحسر من المنطقة، ولكن لا يزال ارتفاع الاسعار يتحرك بمعدل بطئ ولا يزال تحت المستوى المستهدف من البنك المركزي الأوروبي (ECB) عند 2% ويدل هذا على ان البنك المركزي سيكون عليه متابعة السياسة المتكيفة لبعض الوقت. استمر اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD في الانخفاض  خلال جلسة التداول الاوروبية الصباحية وقد يختبر مستوى 1.0750 في بداية جلسة التداول الأمريكية. ويعتبر هذا أدنى مستوى لهذه العمل منذ اعلان البنك المركزي الأوروبي (ECB) عن بيانه الشهر الماضي وقد يتجه هذا الزوج للاسفل لاختبار مستوى الدعم عند 1.0600 مع مرور الاسبوع ، خاصة إن أثبت سوق العمل في الولايات المتحدة الامريكية أنه قوي بما يزيد عن التوقعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.