اخبار اقتصادية

هل يتجه اليورو إلى مستوى 1.15؟

هل يتجه اليورو إلى مستوى 1.15؟

 

 ارتفع اليورو الى اعلى مستوياته خلال 6 أشهر مقابل الدولار الامريكي يوم أمس مما دعا العديد من المستثمرين للتساؤل إذا ما سنرى هذا الزوج يسجل مستوى 1.15.   ولم يكن هناك قصور في الأسباب التي تفسر قوة اليورو/ دولار أمريكي، حيث تتراوح هذه الأسباب بين قوة البيانات الاقتصادية بالمقارنة مع التوقعات من منطقة اليورو، وضعف البيانات الاقتصادية من الولايات المتحدة الأمريكية، وبين ارتفاع السبريد بين عوائد السندات الألمانية- الامريكية لأجل 10 سنوات.  وبينما من غير المتوقع أن يرفع البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة، إلا أن دراجي محافظ البنك المركزي قد اعترف بوجود تحسنات في الاقتصاد وتراجع المخاطر الهبوطية.   .  ووفقًا لبلومبرج، يضع السوق فرصة نسبتها 100% لصالح رفع سعر الفائدة الشهر القادم، وحتى الآن لم نسمع تصريحات من المسؤولين الفيدراليين تشكك في هذه التوقعات.   ولن يسر البنك المركزي الأوروبي الارتفاع الأخير في اليورو – فعلى مدى الأسابيع الستة الماضية، ارتفعت العملة بنحو 6٪، وستؤدي هذه المكاسب إلى تخفيف التضخم وكذلك النمو.  وكانت التوقعات تشير يوم أمس إلى انه إن جاءت تقارير يوم الثلاثاء من منطقة اليورو بنتائج اعلى من التوقعاتف سوف يرتفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD ولكنه سيجد صعوبة في الوصول إلى مستوى ، إلا إذا كان هناك سبب ما ليشكك المستثمرون في احتمالية رفع سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي.

 

 كان تداول الدولار الامريكي عند مستويات منخفضة مقابل اغلب العملات الأساسية يوم أمس.  فلم يتم الاعلان عن اي بيانات أمريكية هامة وتحدث ثلاثة من الرؤساء الفيدراليين يوم أمس ولم يتطرقوا إلى السياسة النقدية فيما عدا كابلان.   وكعضو مصوت في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC)، فإن مطالبته برفع سعر الفائدة مرتين هذا العام لا يمكن التقليل من شأنها.  وقد ارتفعت عوائد السندات الامريكية، وبالتالي بينما يبدو الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY ضعيفًا من الناحية الفنية، إلا أننا نعتقد من الناحية الأساسية أن العملة الأمريكية سوف ترتد للاعلى هذا الأسبوع لأنه من المحتمل أن يعزز محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) من توقعات السوق بتضييق السياسة النقدية.  وكان البنك المركزي قد اجتمع هذا الشهر، وحينها سادت أجواء ايجابية ، حيث اختار البنك تجاهل الننتائج المخيبة للآمال التي جاء بها تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي في مارس بالاضافة الى تباطؤ مبيعات التجزئة.   ووصفوا البياات المتدهورة بأنها “مرحلة انتقالية” وقالوا أن العوامل الأساسية الكامنة وراء معدل النمو الاستهلاكي ظلت قوية حتى مع انخفاض مبيعات التجزئة لشهر أبريل.   وبالتاليهناك فرص بأن ينتقل صدى هذا التفاؤل إلى محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC)، مما سيعطي دعمًا للعملة الامريكية.  ومن الناحية الفنية، يبدو ان الارتفاعات التي سجلها الدولار/ ين ياباني قد وجدت حدًا تحت مستوى 111.75 ولكننا نعتقد ان الخسائر ستكون محدودة إلى 110 في الوقت الحالي.  وفي ظل الهيكل الفني لزوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY فإن أحد الخيارات الاكثر جاذبية ستكون هي شراء أزواج الين التقاطعية، والتي قد تستفيد من أي ارتفاعات في الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY.

 

 على الرغم من ضعف أداء الاسترليني يوم أمس، إلا أن حقيقة أن الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD لا سزال حوال مستوى 1.30 تعتبر إشارة على قوة العملة.  وفي الوقت ذاته، لم يكن من الواضح أن هذه طريق هام، مما يعني أن الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD قد يكوّن قمة سعرية  عند 1.30 قريبًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.