اخبار اقتصادية

هل سيساعد دراجي اليورو اليوم أم سيضره؟!

هل سيساعد دراجي اليورو اليوم أم سيضره؟!

 

بفضل الزيادة الاكبر من التوقعات في الوظائف في القطاع الخاص منذ أبريل 2014، امتد الدولار الأمريكي في مكاسبه مقابل جميع العملات الرئيسية.   فقد سجل تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP ارتفاعا إلى 298 ألف في الوظائف للشركات في شهر فبراير، وهو  ليس أعلى فقط مقارنة بالشهر السابق ولكنه أيضا أفضل بكثير من التوقعات بقراءة 187.   ويرى خبراء اقتصاديون أن نمو الوظائف قد تباطأ الشهر الماضي ولكن تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP  يوم أمس قد يجعل المستثمرين يتطلعون إلى تقرير قوي عن سوق العمل يوم الجمعة.   وكان معدل البطالة أقل ونمو الأجور أقوى  لبعض الوقت ولكن كان من المتوقع أن يتباطأ من 227 ألف في ينايرالى 174 ألف في فبراير .   ولكن بعد تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP يوم أمس ، ارتفع متوسط التوقعات إلى 200 ألف ويمكن أن يزيد أكثر مع تعديل البنوك لتوقعاتهم  .  المشكلة بالنسبة للدولار هو أن العقود المستقبلية الخاصة بتوقع إجراءات البنك الاحتياطي الفيدرالي تضع الآن فرصة بنسبة 100٪ لصالح رفع سعر الفائدة في مارس ولا يمكن أن تزيد قوة  تقرير التوظيف بغير القطاع الزراعي  من هذه الفرص أكثر.   ويمثل هذا فرقا عن يونيو كما تظهر العقود الآجلة في الوقت الراهن فرصة بنسبة 50٪ لصالح تضييق السياسة النقدية في الاجتماع الفصلي المقبل.   وبعد حركة سعر الدولار الأمريكي يوم أمس، لا يزال هناك مال على الهامش ينتظر تعليقات تميل الى تضييق السياسة النقدية  من جانيت يلين وبالتالي قد يكون هناك دفعة أعلى في يوم اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) إذا استمرت ييلن في الإشارة الى استمرار رفع الفائدة في المستقبل القريب جدا.   في غضون ذلك نتوقع إقبال المشترين عند أدنى مستويات الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY  قبيل تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة.   كان زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY قد اختبر أعلى مستوى في مارس عند 114.75d,l Hls وفشل في اختراق مستوى المقاومة.   ولا زلنا نعتقد أنه سيتم اختبار مستوى 115  قبل تقرير التوظيف بغير القطاع الزراعي.   ومن المقرر الاعلان عن الشكاوى من البطالة الأسبوعية توقرير تشالنجر  لتسريح العمالة اليوم ومن المرجح أن تؤكد هذه التقارير على قوة  سوق العمل.

 

 بينما سيكون تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي في أذهان الجميع، سيكون اجتماع البنك المركزي الأوروبي (ECB) محور اهتمام الجميع اليوم.  من المتوقع على نطاق واسع أن يحافظ البنك المركزي الأوروبي (ECB) على السياسة النقدية بدون تغيير ولكن بين توقعاتهم الربع سنوية بشان الاقتصاد والمؤتمر الصحفي لدراجي، يمكننا التأكيد على أنه سيكون هناك موجات سعرية واسعة في اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD اليوم.   ومنذ اجتماع السياسة النقدية الأخير في شهر يناير، ارتفع التضخم بشكل ملحوظ مع تحسن قطاع الصناعات التحويلية و قطاع الخدمات.   كما استفاد سوق العمل الألماني من قوة أوضاع سوق العمل ولكن قال البنك المركزي الأوروبي (ECB) في مناسبات قليلة أنه يفكر في الزيادات المؤقتة التي شهدها التضخم في الماضي.   وقد أظهرت البيانات الاخيرة مثل تقرير IFO الألماني و الميزان التجاري و الإنتاج الصناعي نتائج ضعيفة.  وسيكون هذا مصدر قلق للبنك المركزي والذي لا يعتبر مقتنعًا بأن ارتفاع التضخم و اللتعافي العام يمكنه الاستمرار.   وبينما قد يرتفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD بسبب تحسين التوقعات الاقتصادية من البنك المركزي، قد يؤدي حديث دراجي إلى سحب العملة للاسفل لتتخلى عن ارتفاعاتها السابقة.  وفي النهاية، سيرغب البنك المركزي الأوروبي (ECB) في أن يبقى اليورو ضعيفًا ليدعم الاقتصاد ، وسيفعل أقصى ما في وسعه لمنعه من الارتفاع ، وقد يقلل من شأن ارتفاع التضخم وتوقعات الناتج المحلي الإجمالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.