Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

هل ستدفع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الدولار/ ين تحت الـ 105؟

هل ستدفع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الدولار/ ين تحت الـ 105؟

 

كان الباوند البريطاني قويًا في جلسة تداول لندن اليوم بعد أن جاء تقرير التوظيف البريطاني  بقراءة أفضل من التوقعات مما دفع هذا الزوج إلى ما فوق مستوى 1.4200 حيث أخذ التجار راحة من استطلاعات الرأي حول خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit).

 

سجلت بيانات التوظيف البريطانية قراءة أفضل من التوقعات من كافة الجوانب، حيث سجل معدل البطالة قراءة 5.0% مقابل التوقعات بقراءة 5.1% بينما سجلت الشكاوى من البطالة قراءة – 0.4 ألف مقابل التوقعات بقراءة  – 0.1 Hgt>  أما الجزء الاكثر أهمية وهو متوسط الأجور فقد ارتفع الى 0.2% مقابل التوقعات بقراءة 1.7% مما يدل على ان معدل نمو الخل في بريطانيا يتوسع بمعدل جيد.

 

كانت هذه البيانات أخبارًا مُرحَب بها لدى مشتري الباوند البريطاني والذين شهدوا تسارع في أداء الاقتصاد البريطاني خلال الأشهر القليلة الماضية وسط المخاوف من خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit).   ولا يزال خطر رحيل بريطانيا من الإتحاد الأوروبي أمرا هامًا وتدل آخر استطلاعات الرأي أن التصويت متقارب للغاية، ولكن إن انعش الاقتصاد البريطاني التصويت على خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)، فسيكون هذا معناه ان الصدمات السياسية لم تؤثر بشكل كامل على العوامل الاساسية وبالتالي قد  يرتفع الباوند البريطاني مع فوز المصوتين على بقاء بريطانيا في الإتحاد الأوروبي.

 

واليوم سيكون التركيز في سوق الفوركس موجه الى البنك الاحتياطي الفيدرالي حيث سيتم الاعلان عن البيان الشهري من اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) و قرار سعر الفائدة. وبينما لا يوجد من يتوقع ان يتخذ البنك الاحتياطي الفيدرالي أي إجراء خلال هذا الشهر، إلا أن البيان الصادر اليوم سيحور محور اهتمام السوق  حيث قد تشير لهجة هذا البيان إلى ما سيقوم به البنك في اجتماع الشهر القادم.

 

ولا شك في أي يلين و شركائها سوف يشيرون الى الاضطرابات الحالية التي يسببها التصويت على خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) كأحد أسباب الطريقة الحذرة التي تطبقها البنك حاليا، ولكن إن تجاوزا هذا الحدث وقالوا أن الاقتصاد الأمريكي مستمر في التوسع بمعدل جيد، فقد ترتفع توقعات السوق برفع سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي في شهر يونيو خاصة إن جاء تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي الشهر القادم بارتفاع في الوظائف.

 

وقد ذكرنا قبل ذلك أم الفرصة الاخيرة للبنك الفيدرالي  ليرفع فيها سعر الفائدة قبل الانتابات الرئاسية ستكون في شهر يوليو.  وبعد ذلك قد يتنحى اعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC).   .

 

لهذا سيتم التدقيق في بيان اليوم من أجل ملاحظة اي تغيير ولو كان بسيطًا في لهجة البنك ، مما قد يؤدي الى ارتفاع معدل تذبذب أزواج العملات بدرجة كبيرة.  وسيكون الزوج الأكثر أهمية هو الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY عند مستوى 105.50. وإن جاء البنك الاحتياطي الفيدرالي بلهجة تميل الى السياسة النقدية الميسرة  فقد يتم اختبار مستوى 105.00 مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *