اخبار اقتصادية

هل ستجبر البيانات الاقتصادية الاسترالية الضعيفة البنك الاسترالي على قطع سعر الفائدة؟

بدا التداول اليوم بداية هادئة متوقعة هذا الأسبوع في سوق العملات  حيث تغلق كلا من طوكيو ولندن اسواقها وبنوكها في اجازة رسمية، مما يخلق ضعف في احجام التداول في سوق العملات حتى الآن. أكبر خاسر في الليلة الماضية هو الدولار الاسترالي بعد صدور سلسلة من البيانات المخيبة للآمال من كل من استراليا والصين، الامر الذي أثار شبح  احتمالية خفض سعر الفائدة في اجتماع البنك الاحتياطي الأسترالي غدا.

وقد انكمشت بيانات مبيعات التجزئة الاسترالية خلال شهر مارس  بنسبة  -0.4٪ مقابل التوقعات بقراءة 0.2٪ . وأظهر التقرير أن معدل الإنفاق على الملابس والأحذية والإكسسوارات الشخصية انخفض بنسبة 4.2 % ، وسجل إنفاق المستهلكين انخفاض  بنسبة 1.5%  على السلع المنزلية.  وارتفعت مبيعات التجزئة المعدلة على اساس معدل التضخم بنسبة 2.2٪  مقابل التوقعات بنسبة 1.7٪ في الأشهر الثلاثة حتى مارس، ولكن مع ذلك  كانت هذه الأرقام سبب في خيبة أمل التجار لأنها أظهرت أن الطلب يتباطأ بوضوح.

وقد انعكس التباطؤ في النشاط الاقتصادي أيضا في تقرير ANZ للإعلانات عن الوظائف، حيث انخفض هذا التقرير بنسبة -1.3٪ من معدل  -0.5٪  الذي سجله في الشهر السابق – وهو القراءة السلبية الثانية على التوالي هذا العام. وأخيرا سجل مؤشر مديري المشتريات الصيني بقطاع الخدمات قراءة دون التوقعات مسجلا  51.1 في شهر مارس مقابل التوقعات بقراءة 54.3.

وكانت هذه الأخبار من استراليا قد جعلت المستثمرين  في مزاج سيئ لأن السوق تتوقع  بنسبة  55٪ الآن ان يكون هناك خفض في اسعار الفائدة الاسترالية في اجتماع السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الأسترالي  يوم غد. وقد شعر مشرعي السياسات النقدية الأسترالية بالاحباط بوضوح مع قوة الدولار الاسترالي ، حيث أنهم يشعرون بأن هذه القوة تقوض القدرة التنافسية للصادرات وتضغط على معدل النمو. وقالت المتحدثة باسم الخزانة واين سوان في بيان ارسل بالبريد الالكتروني “ليس هناك شك في أن استمرار ارتفاع  الدولار الاسترالي سيكون له تأثير حاد على نطاق واسع على الأسعار والربحية في جميع المجالات، والتي كانت واحدة من العوامل الرئيسية وراء  تضرر إيرادات الحكومة  في الآونة الأخيرة.

وظل الدولار الاسترالي في حالة من الثقل طوال الليلة الماضية مسجلا ادنى مستوى له عند  مستوى 1.0245 في منتصف الصباح في التعاملات الاوروبية . قد يختبر  هذا الزوج أدنى مستوياته الأخيرة عند 1.0225 مع مرور اليوم، ولكن إذا قرر البنك الاحتياطي الأسترالي خفض أسعار وأشار إلى أنه قد يخفف من السياسة النقدية مرة أخرى في المستقبل المنظور، فيمكن لهذا الزوج أن يتعثر بسرعة لاختبار الدعم .

وفي الوقت نفسه كان مزاج المستثمرين أفضل قليلا في جلسة أوروبا حيث أظهرت مؤشرات مديري المشتريات بقطاع الخدمات من منطقة اليورو قدر من التحسن.  فقد سجل هذا المؤشر قراءة  47 مقابل التوقعات بقراءة 46.3 – لا يزال أقل بكثير من مستوى الـ 50 والذي يمثل الحد الفاصل بين الازدهار والانكماش، ولكنه أفضل من التوقعات على أي حال.  وتشير هذه الأنباء  إلى ان اقتصاد منطقة اليورو المتضرر قد يكون في مرحلة تقدم وتعافي، حيث تستقر معدلات الطلب أخيرا.

 وفي ظل غياب البيانات الاقتصادية الامريكية خلال تداولات اليوم، قد تكون جلسة أمريكا الشمالية هادئة اليوم، على الرغم من أن بعض الإيجابية التي كانت قد ظهرت بعد تقرير  التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة، الامر الذي قد ينعش من التدفقات المالية تجاه العملات ذات المخاطر العالية خلال التداول اليوم.  وكان تداول  الدولار الامريكي/ الين الياباني USD / JPY  يسير بشكل جيدا في الجلسة المسائية  في الطريق نحو مستوى 99.50،  وإذا ما ارتفع فوق هذا المستوى فسوف يعود التركيز مرة أخرى إلى مستوى 100. هناك القليل جدا من البيانات الاقتصادية الأمريكية  خلال هذا الاسبوع، ولكن إذا  ظلت معجلات الرغبة في المخاطرة إيجابية، فقد يقوم هذا الزوج بدفعة أخرى  تجاه هذا المستوى النفسي الرئيسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.