اخبار اقتصادية

هل حان وقت توقف ارتفاع الدولار الأمريكي بشكل مؤقت؟

 كان الدولار الامريكي أضعف مقابل اغلب العملات الاساسية فيما عدا الاسترليني في بداية جلسة التاول الأوروبية اليوم وسط تضارب البيانات الاقتصادية من انحاء العالم.  في الصين، جاء مؤشر مديري المشتريات (PMI) بالقطاع الصناعي بقراءة صعودية مفاجئة مسجلا مستوى 50.5 مقابل التوقعات بقراءة 50 وقدم هذا دعم للدولار الاسترالي والذي حاول الارتفاع فوق مستوى 0.8900.

ارتفع مؤشر مديري المشتريات (PMI) بالقطاع الصناعي من HSBC الى اعلى مستوى خلال شهرين، حيث سجل كلا من بند الإنتاج و الطلبيات الجديدة وطلبيات التصدير الجديدة معدلات متسارعة.  وكانت النقطة السلبية في هذا التقرير انخفاض بند التوظيف والذي  استمر في الانخفاض مستوى 50 والذي يعتبر الخط الفاصل بين الانكماش والازدهار.  على الرغم من ذلك، قدمت  هذه النتائج بشكل عام نوع من الراحة للتجار الذين قلقوا  من دخول القطاع الصناعي الصيني في ركود. ويدل المعدل الثابت للنشاط الصناعي على ان الطلب في الصين لا يتدهور وكانت هذه اخبار مرحب بها من الدولار الأسترالي والذي ارتفع بعد هذه الاخبار خلال مستوى 0.8900>

كانت حركة الدولار الأسترالي عشوائية خلال الاسابيع العديدة الماضية حيث اخترق هذا الزوج دعم بعد دعم.  ومن أحد أسباب الضعف كان المخاوف من تباطؤ القطاع الصناعي الصيني بقدر كبير.  ولكن ساعدت اخبار اليوم على تلاشي بعض هذه المخاوف وتمكن هذا الزوج من الارتفاع.  في الوقت الحالي يقع مستوى دعم الدولار الأسترالي عند 0.8850 ولكن لا تزال الثقة في هذا الزوج سلبية بدرجة كبيرة ومن المحتمل ان يجد موجة بيع جديدة إن ارتفع تجاه 0.9000. ولا نزال نعتقد ان هذا الزوج في الاسيام العديدة الماضية كان عند ذروة البيع وانه قد  حان وقت عمليات البيع على المكشوف.

في الوقت ذاته في اوروبا، جاء مؤشر مديري المشتريات (PMI) من منطقة اليورو  متضاربا  حيث جاء مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الخدمات الألماني بقوة مفاجئة مرتفعا الى 55.4 مقابل التوقعاتب قراءة 54.6، ولكن جاء القطاع الصناعي بقراءة دون التوقعات حيث اقترب من خط الـ 50 والذي يعتبر الخط الفاصل بين الانكماش والتعافي مسجلا مستوى 50.3 مقابل التوقعاتب قراءة 51.3. ويدل الانخفاض الأكبر من التوقعات في القطاع الصناعي على ان اكبر اقتصاد في منطقة اليورو سوف يشهد معدل نمو ضعيف في النصف الثاني من هذا العام.  وعن إذا ما سيجبر هذا البنك المركزي الأوروبي (ECB) على البدء في برنامج التسهيل الكمي فإن هذا لم يتضح بعد، ولكن منا لواضح ان معدلات الطلب فاترة في أوروبا وسوف يحتاج البنك المركزي الأوروبي (ECB) الى اتخاذ إجراء في وقت قريب لتحفيز معدل النمو الاقتصادي.

لم يعبأ اليورو بهذه الاخبار وارتفاع فوق مستوى 1.2890 مع ظهور عمليات البيع على المكشوف.  ومن المحتمل ان يكون رد الفعل دلالة على وضع ذروة البيع الذي فيه هذا الزوج ومن المحتمل ان يشعر المستثمرون بالارتياح من أن الأنباء الواردة من المنطقة لم تكن هي الأسوأ.  وبينما تُظهر المؤشرات بشكل عام ان منطقة اليورو تستمر في التوسع بمعدل جيد،  فإنها عرضة للدخول في الركود إن لم تتعافى معدلات الطلب خلال الاشهر القليلة القادمة.

في بريطانيا، جاء تقرير صافي القروض بالقطاع العام بقراءة اسوأ من التوقعات عند 10.9 مليار مقابل التوقعات بقراءة 10.3 ملسار وكان الباوند البريطاني أضعف في جلسة تداول لندن الصباحية منخفضا الى 1.6300 ولكنه ارتد للاعلى مع مرور اليوم الى 1.6300 مع منتصف التعاملات الصباحية.  وقام هذا الزوج بالتصحيح بسبب فرحة المستثمرين الناتجة بعد التصويت الاسكتلندي.  وعلى الرغم من ان المملكة لا تزال متحدة، إلا ان بعض المستثمرين يخشون من حدوث بعض التصدعات  بسبب  احتمالية ان يستغرض موضوع الاستفتاء الاسكتلندي وقت طويل ليلتأم.  في الوقت ذاته تباطأ معدل النمو في بريطانيا من القمة التي سجلها في بداية هذا العام وقد يستمر البنك البريطاني على موقفه بعدم اتخاذ قرارات جديدة لفترة اطول مما توقع السوق.

في أمريكا الشمالية اليوم لا توجد بيانات كثيرة حيث سيتم الاعلان عن مؤشر مديري المشتريات (PMI) بالقطاع الصناعي في الساعة 13:45 بتوقيت جرينتش.  وإن دلت الحركة الاوروبية على أي شيء قد يوقف ارتفاع الدولار الامريكي بشكل مؤقت، فقد تستمر الاسعار في الجلسة الامريكية في التصحيح مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.