اخبار اقتصادية

هل تستطيع البيانات الامريكية إلى دفع العملات ذات المخاطر العالية إلى المزيد من الارتفاع؟!

ساعدت عمليات البيع على المكشوف في الاسهم الاوروبية على دفع العملات ذات المخاطر العالية إلى تحقيق المزيد من الارتفاعات اليوم، حيث ارتفعت كل أزواج الين الياباني بمقدار 100 نقطة تقريبا مرتدة من ادنى مستويات الجلسة، حيث عادت الرغبة في المخاطرة الى الاسواق المالية مرة اخرى.   في الصباح الباكر جدا  اليوم كان هناك غياب كامل من الأخبار الاقتصادية في جدول بيانات اغلب الدول العشرة تقريبا، وبالتالي كانت التدفقات المالية المعتمدة على درجة الميل الى المخاطر كانت هي المحرك الأساسي للتداول بعد عدة أيام من حركة السعر المتقلبة للغاية.

ومع اقتراب الاسبوع من نهايته، يبدو أن هناك تراجع كبير في مخاوف المستثمرين بشأن التباطؤ في معدلات النمو الاقتصادي العالمية، والانكماش في منطقة اليورو وتهديد فيرس الايبولا – وكلها اغضبت السوق هذا الاسبوع- ، وانتقل الارتفاع  في الاسهم الناتج عن عمليات البيع على المكشوف الى العملات، مع ارتفاع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY فوق مستوى 106.50 نتيجة لهذا.  وقد تراجع هذا الزوج ليصل بالقرب من مستوى 105 بسبب حالة الذعر التي انتابت السوق.

وقد كانت الجلسة بطيئة للغاية اليوم مع قلة البيانات الاقتصادية.  في بريطانيا، قال رئيس الاقتصاديين في البنك البريطاني “آندي هالدان”  أن البيانات الاقتصادية الأخيرة لصالح رفع سعر الفائدة في وقت متأخر أكثر حيث كانت أكثر سوءا من التوقعات. قال السيد هالدان ان البيانات تدل على ان الاسعار لا تزال أقل لفترة أطول من توقعات السوق.

وكانت تعليقاته انعكاس لرأي “جيمس بولارد” رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس والذي قال ان صناع السياسة النقدية في الولايات المتحدة الامريكية قد يفكرون في تأجيل إنهاء التسهيل الكمي في ظل الاوضاع الحالية في السوق.  وقد قال السيد هالدان الى ان السلطات النقدية في مجموعة الدول السبعة تزداد قلقا بسبب تباطؤ معدل النمو الاقتصادي العالمي  ويتحدثون عن إعادة رسم الخط الزمني للخروج من سياسات سعر الفائدة القريبة من الصفر.

انخفض الباوند البريطاني الى ادنى مستوى له عند 1.6029 كأول رد فعل لتعليقات السيد هالدان، ولكنه ارتد بعدها الى اعلى مستويات جديدة في الجلسة مع عودة التدفقات المالية الداعمة للعملات ذات المخاطر العالية والتي  أدت الى تراجع أي مخاوف بشان السياسة النقدية.

في جلسة التداول الامريكية اليوم سيتم الاعلان عن تقرير تصاريح البناء و المنازل المبدؤ بناؤها  و ثقة المستهلك من جامعة ميتشجان وكانت بيانات السوق العقاري ومعدلات مؤشر ثقة المستهلك في تراجع في الفترة الأخيرة على الرغم من القوة العامة في صورة التوظيف.  وفي ظل انخفاض أسعار البنزين، قد يكون هناك تحسن في معدلات الثقة على الرغم من توقعات السوق بقراءة فاترة.  واي ارتفاع في بيانات الولايات المتحدة الامريكية قد تقديم المزيد  من الوقود للارتفاع الناتج عن عمليات البيع على المكشوف ومع مرور اليوم قد يتجه الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى مستوى 107.00. ولكن إن جاءت النتيجة مخيبة للآمال فقد يفقد ارتفاع الاسهم زخمه سريعا ويأخذ معه العملات ذات المخاطر العالية، لتنكعس بهذا كل الارتفاعات التي شهدناها في الجلسة الاوروبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.