اخبار اقتصادية

هل تتمكن “ماي” من إنقاذ إتفاقية خروج بريطانيا؟!!

 

 

شهدت أسواق العملات الاجنبية (سوق الفوركس) تعافيًا في تداول الأصول التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية، حيث ارتفع كل من اليورو/ دولار أمريكي EURUSD و الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD بشكل مستقر خلال وقت مبكر اليوم، بينما توقف زوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY عند مستوى 113.00.

 

بعد عمليات البيع المكثفة التي تعرض لها الباوند البريطاني يوم أمس بدافع من الأخبار التي جاءت بأن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قد تؤجل التصويت على إتفاقية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) في البرلمان البريطاني، كان التداول اليوم أقل تقلبًا بكثير، حيث تحسنت معدلات الثقة خلال جلسة التداول.

 

كما جاءت أخبار في جلسة التداول بأن الصين و الولايات المتحدة الأمريكية قد أجريا محادثات مثمرة عن موضوع التجارة، الأمر الذي ساعد على ارتفاع زوج العملة الدولار الأسترالي/ الدولار الامريكي AUDUSD خلال جلسة التداول الآسيوية، حيث ارتفع هذا الزوج فوق مستوى 0.7200 وذلك على أمل بتنفيذ إتفاق ما خلال الأشهر القادمة.

وقد كانت البيانات الاقتصادية التي صدرت في وقت مبكر اليوم داعمة للتداول، حيث جاءت بيانات العمل البريطانية لتُظهِر ارتاع في معدلات الأجور بأسرع معدل خلال 10 سنوات بينما سجلت معدلات البطالة أدنى مستوى لها خلال 41 عامًا. وفي الوقت ذاته، سجل تقرير ZEW في جلسة التداول الأوروبية قراءة أفضل من التوقعات عند -17.5 مقابل التوقعات بقراءة -25.0.

 

ولكن لم يهتم السوق كثيرًا بهذه البيانات  حيث لا يزال كل التركيز على مفاوضات خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit). ومن المقرر أن تجتمع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مع “جانكر” اليوم في محاولة  لتعديل شروط الدعم الأيرلندي الذي لا يزال حجر الاساس في الحصول على موافقة البرلمان.  لا شك في أن الأوروبيين يريدون تجنب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (Brexit)، حيث اعطى البريطانيون تداعيات سلبية هائلة لجميع المشاركين في هذه المفاوضات، لكن لن يتنازل الأوروبيين ن سيادة كتلة الاتحاد الأوروبي ، علاوة على ذلك لن يكون من المحتمل أن يقدموا أي تنازلات إضافية ما لم تطمئنهم تيريزا ماي بأن الاتفاق قد يمر في البرلمان.

 

كما تزعوت ثقة السوق في الباوند البريطاني و إذا ظهر أي تلميح بموجود تقدم في المحاوثات فقد يطلق هذا الأمر شرارة الارتفاع الناتج عن عمليات البيع على المكشوف  حيث ستحاول صفقات الشراء دفع هذا الزوج إلى مستوى 1.2700  وهو ما كان دعم طويل الأجل  وسيكون الآن مقاومة.  من ناحية أخرى، إذا خرجت تيريزا ماي من المفاوضات مفرغة اليدين  مرة اخرى وبدأت الاشارات في الإشارة إلى احتمالية  اتخاذ السلوك الصعبة في عملية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)، فقد يتجاوز  مستوى 1.2500 .

 

وفي جلسة التداول الأمريكية اليوم، من المقرر الإعلان عن بيانات مؤشر أسعار المنتجين والذي من المتوقع أن يأتي بانخفاض حاد بالمقارنة مع الشهر الاسبق وقد يعزز من نظرية أن البنك الاحتياطي الفيدرالي قد يوقف رفع سعر الفائدة في الوقت الحالي.  واستقر زوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY قبل مستوى  113.50 وأي قراءة ضعيفة من  مؤشر أسعار المنتجين قد تسحب هذا الزوج إلى ما دون مستوى 113.00 في بداية جلسة التداول الأمريكية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.