اخبار اقتصادية

هل انتهى الدولار الأسترالي من ارتفاعه؟!

 كانت جلسة التداول هادئة للغاية في كلا من جلسة التداول الأوروبية  و جلسة التداول الآسيوية في ظل غياب الاخبار المحركة للسوق حيث كانت اغلب  العملات الاساسية تتحرك في نطاقات ضيقة للغاية.

وكان الاستثناء الوحيد هو ضعف عملات السلع والتي  تراجعت بما يزيد عن 50 نقطة من اعلى المستويات التي سجلتها في جلسة نيويورك بسبب عمليات جني الأرباح وإحساس بعض المستثمرين بالقلق إزاء معدل النمو الاقتصادي.  كان الدولار الأسترالي ضعيفا بشكل خاص بعد أن قالت شركة “Goldman Sachs” أن البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) قد يقوم بقطع أسعار الفائدة في شهر نوفمبر للحدّ من تعرض الاقتصاد الاسترالي الى المزيد من التباطؤ.

ويشعر أصحاب الاستثمارات بالقلق من أن تتسبب ظاهرة “النينو” المناخية” في تعرض استراليا الى جفاف شديد مما قد يتسبب في تعرض القطاع الزراعي الى مشاكل، وقد يساعد هذا مع معاناة قطاع التعدين من التقشف الجديد على دخول البلاد في حالة من الركود.

وبعد ارتفاعه بقوة خلال الاسبوعين الماضيين، يبدو أن الدولار الأسترالي قد وجد مقاومة الآن  يرتد منها للاسفل عند مستوى 0.7400 حيث يبدو وأن الارتفاع الناتج عن عمليات البيع على المكشوف قد أصابها الإرهاق.  وقد ينخفض هذا الزوج عائدًا الى مستوى 0.7000 مع بدء المستثمرين في الشعور بالخوف من قيام البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) بقطع آخر في سعر الفائدة قبل نهاية هذا العام. وقد لا يحدث كل هذا إن بدأت البيانات الاقتصادية القادمة من استراليا في التحسن خلال الاسابيع القليلة القادمة.  وفي الوقت الحالي لا تزال هذه البيانات معلقة.

في الجلسة الأمريكية اليوم سيكون التركيز موجه الى تقرير ميتشجان لثقة المستهلك الأمريكي  في الساعة 13:55 بتوقيت جرينتش، ويتوقع السوق ارتفاع هذا التقرير الى مستوى 88.2 مقابل القراءة السابقة عند 87.2. وأي قراءة صعودية من هذا التقرير قد تساعد الدولار الأمريكي في جلسة التداول الأمريكية ، حيث ستتحسن معدلات الثقة تجاه الدولار بين المستثمرين حيث ستكون هذه دلالة إيجابية على موسم الإنفاق القادم في الكريسماس.  كان الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY قد تعرض الى الضغط بشكل كبير منذ الاعلان عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الاسبوع الماضي، ولكنه تمكن أخيرا من  الارتفاع تجاه مستوى 119.50 مع مرور يوم التداول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.