اخبار اقتصادية

هل اليورو/ فرنك سويسري مستعد للتعويم مرة اخرى؟!!

ارتفعت اسعار العملات التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية في سوق الفوركس تدريجيا في جلسة التداول الآسيوية وبداية الجلسة الاوروبية، حيث سجل اليورو/ دولار أمريكي اعلى مستوى له خلال شهر كامل بينما ارتفع الدولار الاسترالي باتجاه مستوى 1.0500 في اعقاب قرار البنك المركزي الاسترالي بقطع سعر الفائدة. و كما كان متوقعًا، قرر البنك الاحتياطي الاسترالي قطع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة اساس الى مستوى 3.00%  متجاهلا التوقعات بأن البنك المركزي قد يقطع سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة اساس، ونتيجة لذلك ارتفع الدولار الاسترالي الى مستوى 1.0450 في اعقاب قرار سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الاسترالي. وقد تتبع البنك الاحتياطي الاسترالي طريقته التدرجية، قائلا انه من المتوقع ان يكون معدل النمو الاقتصادي العالي دون المعدل الطبيعي له وذلك لبعض الوقت. ولا تزال النظرة العامة من البنك تقول ان المخاطر هبوطية، وذلك نتيجة للوضع المتهور في اوروبا، وذلك على الرغم من ان المخاوف بشأن مسار السياسة المالية الامريكية تضغط بشكل سلبي على معدلات الثقة. وتدل البيانات الاخيرة على ان الاقتصاد الامريكي يسجل معدل نمو معتدل  وأن معل النمو الاقتصادي في الصين قد أصبحت مستقرة. وحول آسيا بشكل عام، تراجع معدل النمو الاقتصادي بسبب التوسع الاقتصادي الصيني الأكثر من معتدل وبسبب ضعف اوروبا.

ومع هذا الخفض في أسعار الفائدة، أصبحت أسعار الفائدة في الوقت الحالي عند ادنى مستوياتها التي كانت عليها وقت ازمة “ليمان”، الا ان العديد من المحللين قد أشاروا الى أن الاوضاع النقدية في أستراليا ليست متكيفة كما يبدو في ظاهر الأمر، حيث تثوم البنك برفع مستويات الفروق بين اسعار البيع والشراء على القروض العقارية. وقد وصلت القروض العقارية الى ادنى مستوى لها عند 5.1% والتي كانت عليه خلال عام 2009، بينما يتوقعون الآن الانخفاض بمقدار 5.65% بعد قطع سعر الفائدة اليوم.

وعلى الرغم من حقيقة ان اسعار الفادة الاسترالية قد عادت الآن إلى مستوى 3.00%، إلا أنا تعتبر الاعلى بين الدول الصناعية وبالتالي يستمر أداء الدولار الاسترالي كعملة تمويل للمراجحات بالاقتراض في سوق الفوركس وبالتالس قهي عملة جذابة للمستثمرين في سوق الفوركس. ولا يزال البنك المركزي الاسترالي في الواقع محايدًا في لهجته مما يدل على انه سيحافظ على اسعار الفائدة بدون تغيير في المستقبل القريب ليعطي مساحة من الوقت لتفعيل التأثيرات المرجوة من القطع المستمر لاسعار الفائدة. وسوف تكون الأوضاع أكثر تكيفًا إذا ما أظهر معدل النمو الاقتصادي العالمي إشارات بمزيد من الضعف على نحو مفاجئ  أو إذا تدهورت البيانات الاسترالية الداخلية بشكل ملحوظ. وبالتالي فقد ارتفع هذا الزوج لأن التجار يعتقدون انه من غير المتوقع ان يقوم البنك الاسترالي بمزيد من القطع في اسعار الفائدة في الوقت الحالي.

في الوقت ذاته، ارتفع اليورو الى مستوى 1.3080 في منتصف جلسة التداول الاوروبية بدعم من التدفقات المالية الى اليورو/ الفرنك السويسري، حيث انتشرت الاساعات بأن البنك السويسري كان سيفرض ضريبة بمقجار 75 نقطة اساس للإيداعات التي تبلغ 100 مليون أو أكثر. وقد ارتفع اليورو/ فرنك سويسري الى مستوى 1.2144 قبل ان يتراجع الى مستوى 1.2116. وربما يكون الارتفاع الاخير فوق مستوى 1.200 مرتبط بتراجع حدة التوترات فيما يتعلق بائتمان الدول الطرفية في منطقة اليورو، حيث استمرت عوائد السندات الايطالية والاسبانية في الانخفاض. وإن تمكن هذا الزوج من العودة الى مستوى 1.2150 والحفاظ عليه فسوف يكون هذه دلالة على تكوّن قاعدة دعم لاي ارتفاع محتمل معتمد على اسباب واقعية.

وفي الجلسة الامريكية اليوم سيكون هناك قرار البنك الكندي بشأن اسعار الفائدة وتتوقع الاسواق المالية أن يقرر البنك المركزي الكندي الحفاظ على سعر الفائدة بدون تغيير ، ومع حقيقة ان الدولار الكندي لا يزال تحت المستوى العادل، لا توجد احتمالية أن تكون هناك اي تعليقات مؤيدة لتضييق السياسة النقدية من كارني محافظ البنك المركزي الكندي والاعضاء الاخرين في البنك المركزي. وإن استمرت التدفقات المالية المعتمدة على الرغبة في المخاطرة في التحرك بايجابية خلال الجلسة الامريكية فسوف يستمر كلا من اليورو/ دولار والدولار الاسترالي في الارتفاع باستهداف مستويات 1.3100 و 1.0500 على التوالي مع مرور يوم التداول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.