اخبار اقتصادية

هل الناتج المحلي الإجمالي البريطاني أقوى مما يبدو؟

 جاء الناتج المحلي الإجمالي البريطاني بقراءة أقوى من التوقعات في جلسة تداول لندن الصباحية، مما دفع الباوند البريطاني لاختبار مستوى 1.5300 ولكن وجد هذا الزوج بعض الدعم قبل هذا المستوى ، حيث اعتبر التجار ان هذه القراءة الأولى غير مكتملة.

ففي ظل تغطية القراءة الاولى عن الناتج المحلي الإجمالي البريطاني 50% فقط من البيانات والتي ركزت بشكل أساسي على بند الإنتاج في الاقتصاد، تقبل التجار هذه القراءة الأسوأ من التوقعات والتي جاءت عند 0.5% مقابل التوقعاتب قراءة 0.6%.  كانت هذه القراءة الأضعف منذ الربع الأول، وجاء مؤشر الخدمات بقراءة أضعف أيضًا من التوقعات عند 0.9% مقابل التوقعات بقراءة 1.0%.

ولا يزال هناك قراءتين آخرتين عن الناتج المحلي الإجمالي البريطاني سيتم الاعلان عنهما فيما بعد ، وبالتالي فإن احتمالات ارتفاع هاتين القراءتين مرتفعة خاصة في ظل حقيقة ان مبيعات التجزئة البريطانية قد أثبتت أنها أكثر قوة من التوقعات، مما أدى إلى ارتفاع نمو معدلات الطلب بشكل عام.

ومن عدة نواحي، لا يزال الاقتصاد البريطاني هو النجمة الساطعة بين مجموعة الاقتصاديات السبعة، حيث أن ارتفاع معدل الأجور، والتوظيف، و ثبات ارتفاعات الناتج المحلي الإجمالي يجعل لدى بريطانيا فرصة أفضل لتطبيع السياسة النقدية.  ولكن لا يزال البنك البريطاني يفضل توخي الحذر بهذا الشأن، وفي ظل استمرار ضعف التضخم فإنه يرى أنه لا داعي للتسرع لتضييق السياسة النقدية.  وقد أكد وزير المالية البريطانية “أوسبورن” على الموقف الحذر الذي يتخذه البنك البريطاني بقوله أن أرقام الناتج المحلي الإجمالي البريطاني تُظهِر أن الاقتصاد يواجه “مخاطر عالمية واضحة”.

وبالتالي قد يفقد الباوند البريطاني دعما حتى اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) يوم غد.   ويستمر السوق في اعتقاده بأن صناع السياسة البريطانية لن يغيروا من اسعار الفائدة حتى تقوم السلطات النقدية في الولايات المتحدة الامريكية بذلط، وبالتالي سوف يراقب التجار تعليقات يلين محافظ البنك الفيدرالي بعناية.

ومن ناحية أخرى، كانت هناك تدفقات مالية كارهة للمخاطر في جلسة التداول الأوروبية، حيث انخفض اليورو الى مستوى 1.1035 من 1.1070 في أعقاب انخفاض اليورو/ ين ياباني والذي سجل أدنى مستويات له خلال سبعو اسابيع.  وكان الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY هو الضحية الأكبر للتدفقات المالية الكارهة للمخاطر، حيث اخترق مستوى 120.50 للأسفل وظل هذا ازوج ضعيفًا خلال الجلسة.  وخلال التداول اليوم سوف يتم الاعلان من الولايات المتحدة الامريكية عن طلبيات السلع المعمرة و مؤشر ثقة المستهلك، وإن جاءت هذه البيانات بنتائج ضعيفة فقد تدفع بهذا الزوج لاختبار مستوى 120.00 مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.