اخبار اقتصادية

هدوء في التداول في سوق الفوركس في ظل تضارب البيانات الاوروبية واختفاء الاخبار الامريكية

كانت ليلة التداول هادئة للغاية في سوق العملات وظلت  جلسة التداول الاوروبية هادئة اليوم في ظل قلة الاخبار في الجلسة وتض           ارب البيانات الاقتصادية بشكل عام. وقد  حافظ اليورو/ دولار على مستوى 1.3100 بدون النزول تحته إلا أنه لم يتمكن من تجاوز مستوى 1.3130، حيث استمرت الارتفاعات الناتجة عن عمليات الشراء في التلاشي، إلا ان العملةا لموحدة قد أظهرت بعض القوة مقابل العملات الاخرى، مكتسبة بعض الارتفاع  مقابل الباوند والدولار الاسترالي.

وفي بريطانيا، اظهرتالبيانات  الصادرةعن BRC أن مبيعات التجزئة كانت ذات اداء ضعيف للغاية، حيث ارتفعت بنسبة 0.3% فقط مقابل التوقعات بقراءة 0.5%، مما يدل على استمرار تراجع معدلات الطلب. وعلى الجانب امشرق، شهدت المبيعات في موسم اعياد الكريسماس اداء افضل بكثير وذلك بالنسلة للسلع غير الغذائية، بينما واجهت محال البقالة انخفاضات كبيرة في المبيعات.

وبشكل عام، يدل ضعف مبيعات التجزئة أن الاقتصاد البريطاني قد يدخل في حالة منا لركود الاقتصادي للمرة الثاثة منذ الازمة المالية عام 2008، الامر الذي يخلق مخاوف بين المستثمرين  بأن التصنيف الائتماني البريطاني  قد يتم تخفيضه مع تراجع معدلات النمو. ويتوقع بعض الخبراء  انخفاض حاد في الاسترليني لهذا العام إن لم يتحسن الاقتصاد البريطاني، حيث تستهدف بعض البنوك مستوى 1.5000 للباوند مع نهاية العام.

وفي اوروبا، كانت البيانات الأوروبية متضاربية تمامًا، حيث سجل معدل البطالة في منطقة اليورو ارتفاعا الى 11.8%. وكانت هذه القراءة متوقعة إلا انها قد مثلت على الرغم من ذلك أعلى معدل قياسي للبطالة في منطقة اليورو.  كما جات مبيعات التجزئة مخالفة للتوقعات، حيث سجلت ارتفاع بنسبة 0.1% مقابل التوقعات بنسبة 0.3%، بينما أظهر المعدل السنوي لها قراءة -2.6%. وأخيرًا سجلت طلبيات المصانع الألمانية قراءة -1.8% مقابل التوقعاتب قراءة -1.4%.

وقد تعادلت أغلب هذه البيانات المحبطة مع التحسن البسيط الذي جاء به مؤشر ثقة المستهلك ومؤشر ثقة رجال الاعمال في منطقة اليورو، حيث سجل الاول مستوى 87 مرتفعا من مستوى 86.3. وتدل هذه الاخبار على أن المنطقة قد تكون في مرحلة التعافي، حيث قد يبدأ النشاط الاقتصادي في العودة للارتداد خلال الربع الاول من هذا العام.

ومن ناحية اخرى، جاء الميزان التجاري الاسترالي مخالفا للتوقعات، حيث سجل اتساع الى 2.637 مليار دولار استرالي بالمقارنة مع التوقعات بقراءة  2.3 مليار دولار استرالي  وهو أسوأ مستوى يسجله خلال خمس اعوام تقريبا. و وقد ساهم في هذا العجز في الميزان التجاري الاسترالي لمدة 11 شهر على التوالي كلا من انخفاض اسعار السلع وارتفاع اسعار الصرف وارتفاع الصادرات. وارتفعت الصادرات بنسبة 1% بينما ارتفعت الواردات بنسبة 2%.

ويتوقع الخبراء ان تتحسن أرقام الميزان التجاري مع مرور العام  الا انهم يعتقدون ان العجز سيظل قائما. وقد انخفض الدولار الاسترالي على خلفية هذه البيانات، منخفضا الى ما دون مستوى 1.0500 لبقية الجلسة الآسيوية إلا انه حاز على بعض القوة في الجلسة الاوروبية.

وكانت حركة هذا الزوج في مدى ضيق للغاية بين 1.0550 و 1.0450 خلال الأيام القليلة الماضية، إلا أنه يستمر في إيجاد دعم بالاسفل عند مستوى 1.0500. وفي الوقت الحالي،  لا تزال الاسواق متوترة نسبيا  بشأن العجوزات المالية  ويتوقع القليل من التجار ان تؤثر هذه الاخبار الاخيرة على سياسة البنك الاسترالي. ولكن إن أزهرت أرقام المزين التجاري المزيد من التدهور، فقد يضطر البنك إلى التفكير في تخفيض أسعار الفائدة أكثر لتخفيض سعر الصرف زالذي يبدأ بوضوح في التأثير على الميزان التجاري بسبب تراجع الطلب على السلع.

وفي ظل عدم وجود اخبار امريكية اليوم، فقد يظل سوق الفوركس  هادئا خلال بقيبة يوم التداول على الرغم من ان تضارب البيانات الاقتصادية،  استمر الطلب على اليورو/ دولار  أمريكي بغد اختبار مستوى 1.3000 في جلسة تداول الجمعة.  وبالتالي إن استمر تعافي هذا الزوج فقد يحاول اختراق مستوى 1.3150 مع مرور اليوم، إلا أنه من المحتمل استمرار التقلب في السوق في ظل قلة الاخبار في السوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.