اخبار اقتصادية

هدف الباوند الربريطاني هذا الاسبوع هو 1.7200، فهل يتحقق؟

 سرت الازواج الاساسية في طريقها في يوم التداول الثاني من التداول هذا الاسبوع حيث أخذ الباوند مقعد القيادة مرة اخرى بينما تراجع اليورو و الدولار الأسترالي بسبب ضعف البيانات الاقتصادية. في استراليا، اتسع العجز في الميزان التجاري الاسترالي بشكل ملحوظ صادمًا السوق وتراجع الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD الى ما دون مستوى 0.9500.

وقد تدهور الميزان التجاري الاسترالي بشكل ملحوظ حيث اتسع العجز التجاري عشر مرات القراءة المتوقعة الى 1.91- مليار مقابل التوقعات بقراءة – 200 مليون.  تدل هذه الاخبار على ان ارتفاع قيمة الدولار الأسترالي و تراجع معدل الطلب على السلع الخام من الصين يبدأ في اضغط السلبي على الميزان التجاري الاسترالي.

وما زاد من الامر سوءًا  أن  مكتب الاحصاءات الاسترالي قد قام بتعديل البيانات التراكمية من يناير بانخفاض يزيد عن 1 مايار ، مما يدل على أن مشاكل الميزان التجاري قد تكون مزمنة.  دفعت هذه الاخبار الدولار الاسترالي إلى أدنى مستوى له عند 0.9450 وقد يبقى هذا الزوج تحت الضغط في الوقت الحالي.  ويشعر البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) بالقلق بشكل واضح من ارتفاع سعر صرف الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD، حيث يرتفع فوق مستوى 95 سنت وتؤكد البيانات الاقتصادية الضعيفة اليوم على هذه المخاوف بأن معدل النمو الاقتصادي متأثر بشكل واضح بارتفاع سعر صرف الدولار الاسترالي.

وإن استمر الدولار الاسترالي في جذب التدفقاتا لمالية فقد لا يكون أمام البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) خيار سوى تقليل سعر الفائدة مع مرور العام لكبح ارتفاع هذا الزوج.

في الوقت ذاته في بريطانيا، استمر الباوند البريطاني في الارتفاع مسجلا اعلى مستوى له عند 1.7184 في أعقاب القراءة الأفضل من التوقعات من مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الانشاءات البريطاني والذي ارتفاع الى مستوى 62.6 من 59.7.  وتعتبر هذا هي القراءة الثانية الايجابية من مؤشر مديري المشتريات (PMI) هذا الاسبوع وإن جاء مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الخدمات يوم غد بقراءة صعودية مفاجئة،  فقد يتجاوز الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD مستوى 1.7200 قبل نهاية الاسبوع.

في الجلسة الأمريكية اليوم سيتكون التركيز على تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP والذي يعتبر مؤشر أساسي لبيانات تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي يوم غد.  وعلى الرغم من ان تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP غالبا ما يخطئ بشأن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي إلا أن الأسواق دائما ما تتابعه لهذا الغرض.  وإن ارتفع معدل النمو في الوظائف فوق 200 ألف فسوف تكون هذه بيانات ايجابية ثانية تؤكد على ان الأداء الاقتصادي الأمريكي قد تحسن بشكل مستمر منذ الانكماش المخيب للآمال في الربع الأول من العام. وفي ظل استقرار عوائد السندات الأمريكية عند%2.5، فإن اي ارتفاع في تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP سوف يدفع عوائد السندات باتجاه 2.60% ويساعد على تعافي الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى مستوى 102 خلال الأيام العديدة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.