اخبار اقتصادية

نظرة عامة على الدولار الأمريكي لليوم والغد في سوق الفوركس

 كانت حركة تداول الدولار الأمريكي USD متقلبة للغاية خلال يوم أمس، حيث حاول المستثمرون إعطاء أهمية لآخر التقارير الاقتصادية. كان رد فعل الدولار الامريكي سلبي في البداية حيث انخفض الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY إلى ما دون مستوى 112.50.  ومع نهاية جلسة التداول الأمريكية، وجدت العملة الأمريكية  طريقها إلى ما فوق مستوى 113 وحاول الاستقرار ببطء حول هذا المستوى.  وفي شهر أكتوبر، تباطأ معدل نمو مبيعات التجزئة إلى 0.2%، وعلى الرغم من أن هذه القراءة أعلى قليلاً من التوقعات إلا أنها أضعف بكثير من قراءة الشهر الأسبق عندما ارتفع معدل الإنفاق بنسبة 1.9%.  وباستثناء البنزين والسيارات، سجلت قراءة المبيعات نتيجة أقوى قليلاً حيث كانت النتيجة عند 0.3%.  كما تباطأ معدل نمو أسعار المستهلك إلى 0.1% ولكن باستثناء الغذاء والطاقة، تسارعت ضغوط الأسعار التضخمية إلى 0.2%.   وأخيرًا، توسع نشاط الصناعات التحويلية في منطقة نيويورك بأبطأ معدل له خلال أربعة أشهر في شهر نوفمبر.  وبعد الإعلان عن هذه التقارير الاقتصادية، انخفضت عوائد سندات الخزانة الامريكية لأجل 10 سنوات بما يزيد عن 5 نقطة أساس، وانخفضت فرصة رفع سعر الفائدة في شهر ديسمبر وفقًا إلى العقود المستقبلية الخاصة بتوقع إجراءات البنك الاحتياطي الفيدرالي إلى نسبة 87%.  ومع نهاية اليوم، أرتدت عوائد السندات للأعلى من أدنى مستوياتها وارتفعت فرص رفع سعر الفائدة إلى 92%، وهي النسبة التي كانت عليها يوم الثلاثاء.   ويخبرنا هذا أنه ولا تقرير واحد من هذه التقارير يعكس قوة الاقتصاد، وعلى الرغم من  ذلك شعر المستثمرون أنها قوية بالقدرالكافي الذي يجعل البنك الاحتياطي الفيدرالي مستمر في مساره لرفع أسعار الفائدة في منتصف شهر ديسمبر.   وقد تحدث الرئيس الامريكي دونالد ترامب اليوم وناقش رحلته إلى آسيا وكرر قوله أن كل الخيارات مطروحة فيما يتعلق بقضية كوريا الشمالية.

 

 وأخيرًا من المقرر أن يقوم مجلس النواب بالتصويت على مشروع قانون الإصلاح الضريبي اليوم، وهو أمر شكلي في هذه المرحلة حيث يركز السوق على مشروع قانون مجلس الشيوخ. ومن المتوقع أن ينتهي مجلس الشيوخ من وضع مشروع القانون هذا الأسبوع، لكن التغييرات في اللحظة الأخيرة أدت إلى اشتباكات بين الجمهوريين والديمقراطيين بشأن إلغاء الولاية الفردية لقانون الرعاية بأسعار معقولة. ويتطلع مجلس الشيوخ أيضا إلى جعل التخفيضات الضريبية الفردية مؤقتة (جيدة حتى عام 2025 فقط) وجعل تخفيض الضرائب على الشركات دائم.  ومن المتوقع اجراء تصويت اولي على مشروع قانون مجلس الشيوخ يوم الجمعة يليه تصويت كامل من مجلس الشيوخ بعد عيد الشكر. وإذا انتهى تصويت مجلس الشيوخ يوم الجمعة الماضي، فإن هذا  التأخير سيدفع الدولار إلى الانخفاض الحاد في حين أن إقرار مشروع قانون مجلس النواب وتصويت اللجنة المالية في مجلس الشيوخ بـ “نعم” (والذي يختلف عن التصويت الكامل من مجلس الشيوخ ) من شأنه أن يؤدي إلى اغلاق قوي للأسبوع.

 

 بينما ارتفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD إلى اعلى مستوياته خلال ثلاث أسابيع في أعقاب قوة بيانات الميزان التجاري من منطقة اليورو وانخفاض الدولار الأمريكي USD، أغلق اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD تداوله يوم أمس بشكل مستو تحت مستوى 1.18 مباشرةً. ويعتبر  هذا الانعكاس الحاد خلال يوم التداول إشارة على ضعف العملة ، ولكن حول إذا ما كانت ستستمر هذه الانخفاضات أم لا، فإن هذا يعتمد بالكامل على رغبة السوق في شراء الدولار الأمريكي، حيث لا توجد سوى القليل جدا من البيانات المحركة للسوق من منطقة اليورو.  وعلىا لمدى الطويل فإن ميل البنك الاحتياطي الفيدرالي إلى تضييق السياسة النقدية و ميل البنك المركزي الأوروبي (ECB) إلى تسهيل السياسة النقدية يعني أن اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD قد يصبح تداوله تحت مستوى 1.18.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *