اخبار اقتصادية

من تصريحات اعضاء البنك المركزي إلى الإصلاح الضريبي.. ما الذي يجب مراقبته في سوق الفوركس؟!!

من تصريحات اعضاء البنك المركزي إلى الإصلاح الضريبي.. ما الذي يجب مراقبته في سوق الفوركس؟!!

 

 عادة ما ترتفع معدلات تذبذب حركة الأسعار في سوق الفوركس أيام الاثنين لأن السوق عادة ما يقومون بتعديل صفقاتهم بعد الأجازة الاسيوعية ويدخلون في صفقات جديدة للأسبوع الجديد.  وبالتالي كانت الموجات السعرية الكبيرة خلال يوم التداول يوم أمس طبيعية في الغالب.   وكانت حركة الدولار الامريكي ملفتة للانظار يوم أمس الاثنين حيث انخفض في البداية مقابل الين الياباني ثم ارتفع فجأة وبسرعة قبل الاعلان عن تقرير مبيعات المنازل الجديدة ولكن لم تستمر هذه الارتفاعات حيث عكس زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY مساره بعدما صدرت تقارير بأن كوريا الشمالية قد تُطلِق اول صاروخ لها في الأيام القليلة المقبلة. وق تحرك الدولار الامريكي معتمدًا على عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات، والتي خروجت من المنطقة السلبية قبل أن تستقر عند مستويات منخفضة.  وعلى الرغم من هذه الحركات السعرية في الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY و عوائد سندات الخزانة الامريكية، إلا أن ضعف الدولار الأمريكي كان مقتصر على انخفاضه مقابل الين الياباني، فقد زاد الدولار الامريكي قوة مقابل اليورو EUR و الاسترليني و الفرنك السويسري و الدولار الكندي. ويدل انعدان التناسق هذا في الحركة على ان معدلات كره المخاطرة كان له تأثير أكبر على التدفقات المالية تجاه الدولار الامريكي أكثر من تأثير النظرة المستقبلية تجاه الدولار الامريكي.  وسوف يتغير هذا مع مرور الاسبوع لأن الجمهوريين في مجلس الشيوخ قد ركزوا على بناء دعم لتأييد مشروع قانون الإصلاح الضريبي..  وسوف يكون “جيروم باول” في جلسة استماع في الكونجرس اليوم الثلاثاء ويلي هذا حديث من جانيت يلين محافظ البنك الفيدرالي الأمريكي يوم الأربعاء.  وبينما توجد مجموعة من التقارير الاقتصادية المحركة للسوق خلال هذا الاسبوع، إلا أن الأحدايث الصادرة من اعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي ستكون هي المحرك الاساسي للتدفقات المالية تجاه العملة.  وكان يوم أمس مثال ممتاز على ذلك، حيث لم يعبأ التجار بقوة تقرير مبيعات المنازل الجديدة الذي جاء بنتيجة اقوى من التوقعات.  ومن غير المتوقع ان تأتي بيانات اليوم الاقتصادية بالكثير من الدعم للعملة الأمريكية، ومن الجدير بالذكر أنه سيتم الإعلان اليوم عن الميزان التجاري و مؤشر أسعار المنازل من “ستاندرد آند بور كايس شيلير” و مؤشر ثقة المستهلك من الولايات المتحدة الامريكية.

 

 يعلن البنك المركزي البريطاني عن تقرير الاستقرار النالي اليوم ويلي هذا التقرير عرض تقديمي من مارك كارني محافظ البنك البريطاني الذي سيعلن عن توصياته المتعلقة بالقطاع المصرفي.  وعندما تم الاعلان عن هذا التقرير في المرة الاخيرة في يونيو، وصف البنك البريطاني النظام المالي على انه نظام مرن ولكنه عبر عن مخاوفه من تسارع نمو ائتمان المستهلك، وطلب من البنوك بناء هوامش أمان من  احتياطيات رأس المال المناوئة للتقلبات الدورية في حالة حدوث انكماش.  وفي ذلك الوقت، ساعدت توقعاتهم الإيجابية عموما على دفع الجنيه الاسترليني للأعلى ولكن هذه المرة يعتبر البنك البريطاني  أكثر حذرا خاصة وأن هذه هي أصعب جولة من اختبارات الضغط. وسوف ينخفض ​​الجنيه الإسترليني إذا فشل أكثر من بنك واحد في الاختبارات ولكن إن ظل البنك الملكي في اسكتلندا هو البنك الوحيد الذي يفشل في الاختبار، من المتوقع ان يرتفع الجنيه الإسترليني للاعلى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.