اخبار اقتصادية

مفاجأة! عضوين في البنك البريطاني ييصوتان لصالح رفع سعر الفائدة

 تم الاعلان اليوم عن محضر اجتماع الباوند البريطاني مما دفع الباوند البريطاني الى الارتفاع في جلسة لندن الصباحية اليوم بعد ان كشف هذا المحضر عن  الميل المفاجئ من الاعضاء الى تضييق السياسة النقدية، حيث قام عضوين بالتصويت لصالح رفع سعر الفائدة.  اصاب سوق العملات صدمة جراء التصويت 2-7 مقابل التوقعات بأن تكون نتيجة التصويت هي 0-9.

وكان “ايان ماكافيرتي” و “مارتين ويل” هما العضوين اللذين قاموا بالتصويت لصالح رفع سعر الفائدة.  وقد اعتمد كلاهما على حجة ان ارتفاع الأجور قد يعيق تعافي سوق العمل وأنه نظرا الى تباطؤ عمل السياسة النقدية، فقد يكون على البنك البريطاني توقع انخفاض طاقة الاستخدام في سوق العمل بالاضافة الى تضييق السياسة النقدية الآن.

ومن المحتمل الا تحد حجج كلا العضوين استجابة في السوق بعد البيانات الاخيرة عن مؤشر أسعار المستهلك (CPI) البريطاني والذي تم الاعلان عنه يوم امس وجاء ما يخالف هذا، حيث تدل هذه البيانات على ان ضعوط الاسعار التضخمية في تراجع  مما يجعل رفع سعر الفائدة في هذا التوقيت أمر غير ضروري على الاطلاق.

وسوف يكون من المثير للاهتمام كيف يمكن ان يحافظ هذين العضوين على موقفهما الذي يميل الى تضييق السياسة النقدية في الاجتماع القادم للجنة السياسة النقدية البريطانية في سبتمبر او إذا ما سيقوما باستيعاب آخر النتائج من البيانات الاقتصادية ويغيروا من موقفهما مرة اخرى.  بالنسبة لاغلب اعضاء لجنة السياسة النقدية البريطانية لا يزال هناك دليلي كافي على ان الضغوط التصخمية يعادلها الارتفاع الفوري في سعر البنك.

ارتفع الباوند البريطاني الى اعلى مستوى له عند 1.6675 في اعقاب هذه الاخبار ولكن سرعات ما فقد اغلب ارتفاعاته حيث يرى السوق ان هذا التصويت أمر مشكوك فيه بعد ضعف التضخم البريطاني.  لا يزال هذا الزوج في مرحلة التصحيح وقد ينخفض أكثر الى 1.6500 إن أظهرت البيانات البريطانية المزيد منا لتدهور خلال الاسابيع العديدة القادمة.  وفي الوقت الحالي قد يجد الباوند دعم عند مستوى 1.6600 ومن المحتمل ارتفاعه فوق هذا المستوى لبقية اليوم.

من ناحية اخرى، تراجع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الى 1.3300 حيث ادى ضرب نقاط الوقف الى تراجع هذا الزوج الى 1.3285 قبل ظهور عمليات البيع على المشكوف.  كانت حركة اليورو بطيئة خلال الاسابيع الماضية حيث كان يتحرك في اتجاه واحد وهو الاتجاه الهبوطي منذ أن اخترق مستوى 1.3500.

وتبدأ اتساع الفجوة بين أداء الاقتصاد الامريكي واقتصاد منطقة اليورو في الضغط على هذا الزوج ، وإن صدر مؤشر مديري المشتريات (PMI) من منطقة اليورو يوم الغد بقراءة  تدل على تدهور النمو الاقتصادي أكثر في المنطقة فقد يؤدي هذا الى تسارع حركة انخفاض هذا الزوج.

في الجلسة الامريكية سوف يتم الاعلان عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) في الساعة 1600 بتوقيت جرينتش ومن المتوقع هدوء حركة التداول في الجلسة الأمريكية اليوم حتى صدور هذا المحضر.  لا تتوقع الاسواق اي تغيير في السياسة النقدية ولكن في حالة ظهور اي تفاؤل في هذا المحضر فقد يكون هذا أمر ايحابي لتجار العملات وقد يدفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى 103.50 كاستمرار للارتفاع الطويل هذا الاسبوع. ويمكن مراجعة تقاريرنا الاخرى عن محضر اجتماع البنك الفيدرالي على موقعنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.