اخبار اقتصادية

معدلات الرغبة في المخاطرة تتعافى تفاؤلا بما قد يأتي به الاجتماع الطارئ للدول السبعة

استمر ضعف الدولار الامريكي في بداية جلسة التداول الآسيوية حيث حصلت الاصول ذات المخاطر العالية على دعم على كافة القطاعات بسبب التفاؤل بشأن اجتماع المجموعة السبعة الطارئة. شهدت عملات السلع اغلب قدر من الطلب حيث  ارتفع الدولار الاسترالي بأكبر قدر بين عملات الدول العشرة. وعلى الرغم من اتساع العجز التجاري الاسترالي للربع الاول بما يزيد عن التوقعات (سجلت قراءة -14.89 مليار مقابل التوقعات بقراءة -14.85 مليار) والنتيجة السلبية من القراءة المعدلة للميزان التجاري الاسترالي للربع الرابع من عام 2011، والنغمة السلبية في البيان التالي لقرار البنك المركزي الاسترالي، الا ان الدولار الاسترالي قد ارتفع الى اعلى مستوياته في الجلسة مقابل العملة الامريكية حول مستوى 0.9785 وقت كتابة هذا التقرير. الا ان الارتفاع الشهري في مؤشر AiG الاسترالي لشهر مايو (من مستوى 39.6 لشهر ابريل الى مستوى 43.5) والانخفاض الاقل من التوقعات للصادرات خلال الربع الاول من العام قد ادى الى حصول الدولار الاسترالي على بعض الدم بسبب ما يحمله هذا من تداعيات  داخلية وخارجية (الصين).

من ناحية اخرى، اعلنت نيوزلندا عن تقريرها الشهري عن المؤشرات الاقتصادية وذكرت في تقريرها المخاطر الهبوطية من اليونان نالا ان البيانات الاقتصادية لا تزال متوفقة مع توقعات الموازنة. وكان الدولار النيوزلندي/ الدولار الامريكي NZDUSD قد تداول لفترة وجيزة فوق مستوى 0.7600 الا ان هذا لم يدم طويلاً حيث اصبح التداول بعدها حول مستوى 0.7580. واستقر تداول زوج العملة EURUSD فوق مستوى 1.2500 وتمكن من الحفاظ على قوته فوق هذا المستوى الهام، وذلك على خلفية ارتفاع معدلات التفاؤل قبل الاعلان عن الحدث الاساسي اليوم من أوروبا.

خلال الجلسة الاوروبية، سوق يم الاعلان عن مؤشرات مديري المشتريات (القراءة النهائية لشهر مايو) من ايطاليا وفرنسا وألمانا ومنطقة اليورو. كما سيتم الاعلان عن مبيعات التجزئة من منطقة اليورو لشهر ابريل ويليه طلبيات المصانع في ألمانيا لشهر ابريل. وتتركز كل الاعين على اي اخبار قد تأتي عن الاجتماع الطارئ لمجموعة الدول السبعة، وسوف تتاثر حركة الاسعار في سوق الفوركس في الغالب بأي تطورات قد يتم الاعلان عنها من هذا الاجتماع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.