اخبار اقتصادية

مبيعات التجزئة الامريكية تحت دائرة الضوء اليوم في سوق الفوركس

ظلت الاسعار في اسواق العملات داخل نطاقات ضيقة في جلسة التداول الاسيوية وبداية الجلسة الاوروبية اليوم، حيث تحاول بعض ازواج العملات الارتداد الصعودي بعد عمليات البيع المكثفة التي تعرضت لها يوم امس. ارتد كلا من الدولار الامريكي/ الين الياباني والباوند البريطاني/ الدولار الامريكي  معوضين بعض ما تكبداه من خسائر، إلا أن التداول  بقي على درجة من الحذر قبل الاعلان اليوم عن تقرير مبيعات التجزئة الامريكي.

ارتفع الباوند البريطاني الى اعلى مستوى له 1.6446 أي مرتدا بما يقارب 100 نقطة عن ادنى المستويات التي سجلها خلال يوم التداول يوم امس ، ولكن  فقد هذا الارتفاع قوته بعد الاعلان مؤشر اسعار المستهلك الذي سجل قراءة دون التوقعات. سجل مؤشر اسعار المستهلك قراءة 2.0% مقابل التوقعات بقراءة 2.1%، حيث استمرت ضغوط الاسعار في  التراجع للشهر الرابع على التوالي. وكانت هذه اقل قراءة يسجلها مؤشر اسعار المستهلك  خلال اربع اعوام تقريبا مما يدل على ان حرب بريطانيا مع التضخم قد انتهت خيرا.

دفعت هذه الاخبار بالباوند البريطاني الى الاسفل حيث انها قد ادت الى زوال أي ضغط عن البنك البريطاني لتضييق السياسة النقدية في المستقبل القريب. والوضع الفعلي ه ان البنك البريطاني ظل على درجة عالية من التكيف فيما يتعلق بالسياسة النقدية مدعيا ان معدل التضخم سوف ينخفض بشكل طبيعي وان بيانات اليوم قد اثبتت صحة وجهة نظر صناع السياسة النقدية. سوف يتحول تجار الباوند البريطاني الان الى تقرير مبيعات التجزئة البريطاني الذي سيصدر يوم الجمعة للحصول على الاشارة الاتجاهية التالية عن الاقتصاد البريطاني. وقد جاءت اخر اربع تقارير اقتصادية من بريطانيا دون التوقعات مما يدل على ان معدل النمو الاقتصادي البريطاني قد يكون قد وصل الى قمته في الربع الرابع من العام الماضي. وإن جاء تقرير يوم الجمعة مؤكدا على هذه الشكوك فقد يندفع الباوند الى الاسفل بشكل اضافي مختبرا مستوى 1.6250 مع نهاية الاسبوع.

في اليابان، ارتفع العجز في الميزان التجاري الياباني لشهر نوفمبر الى 592 .8 مليار ين ياباني وهي اكبر فجوة في الميزان التجاري الياباني على الإطلاق حيث اندفع المستهلكين لشراء الواردات قبل رفع ضريبة المبيعات المقترحة هذا العام. وكان هذا الارتفاع القياسي في العجز يعود الى ارتفاع مشتريات الواردات من الطاقة حيث استمرت البلاد في استيراد الطاقة محافظة على جميع المفاعلات النووية مغلقة في الوقت الحالي.

كان الارتفاع في العجز في الحساب الجاري بمثابة اشارة سلبية للين الياباني وارتفع الدولار الامريكي/ الين الياباني بالتالي في جلسة التداول الاسيوية على الرغم من عمليات البيع المكثفة التي تعرض لها نيكي المؤشر الياباني والذي انخفض بما يزيد عن 3%. قد تعود حركة السعر الى مجراها الطبيعي في جلسة التداول الامريكية إن جاء تقرير مبيعات التجزئة الامريكية دون التوقعات

يتوقع السوق المالي قراءة شاحبة من تقرير مبيعات التجزئة الامريكية حيث تشير التوقعات الى نسبة 0.2% مقابل القراءة السابقة عند 0.7%. ولكن في  ظل القراءة الضعيفة من بائعي التجزئة الأمريكيين عن مبيعات نهاية العان فإنه من المحتمل ان يأتي هذا التقرير بقارة هبوطية مفاجأة. إن جاء تقرير مبيعات التجزئة بالفعل دون التوقعات فقد يدفع هذا الاسبوع المالية الى الدخول في عمليات بيع مكثفة كان قد بدأتها التجار بسبب نظرية تراجع معدل النمو الاقتصادي الامريكي هذا العام. حينها قد يتعرض الدولار الأمريكي الين الياباني الى ضغط هبوطي خاصة إن استمرت الاسعار الامريكية في الانخفاض وقد يعود الى ادنى مستويات يوم امس عند 102.80 مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.