اخبار اقتصادية

ما وراء ارتفاع الدولار الأمريكي اليوم في سوق الفوركس

ما وراء ارتفاع الدولار الأمريكي اليوم في سوق الفوركس

 

 كان تداول الدولار الأمريكي عند مستويات مرتفعة مقابل اغلب العملات الاساسية اليوم في اعقاب قوة البيانات الاقتصادية بالمقارنة مع التوقعات بالاضافة الى ارتفاع معدل كره المخاطرة.   تعتبر قوة التقارير الاقتصاجية الامريكية الأقوى من التوقعات أمر ايجابي بالنسبة للاسهم في الأحوال الطبيعية ولكن خطط روسيا بالرد على العقوبات الصادرة من الولايات المتحدة الأمريكية و أوروبا وضعف تقارير الأرباح قد منعت الاسهم من الارتفاع بعد معدل النمو الاسرع من التوقعات في قطاع الخدمات الامريي والارتفاع في طلبيات المصانع.   وبينما كنا نظن ان تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي كان سيأتي بقراءة اقل تأثيرا على الدولار الامريكي هذا الشهر بالمقارنة مع الاعوام السابقة  بسبب الاعلان المبكر عن تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي، إلا أننا لم نتوقع انه لن يكون هناك دعم للاسهم أو عوائد سندات الخزانة لأن الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر اقتصاد قائم على الخدمات، مما يجعل تقرير اليوم له اهمية استثنائية.   ويكننا القول ان الدولار الامريكي كان الاداة المالية الوحيدة التي استجابت بشكل  منطقي ولكن إن نظرنا بدقة فسوف نلاحظ ان اغلبية ارتفاعات العملة الامريكية قد تحققت قبل تقرير مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM).  وفي الحقيقة انخفض الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى 102.55 في نهاية الجلسة الامريكية اليوم بعد ان سجل اعلى مستوى له عند 102.92 بعد الاعلان عن تقرير مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM).  ونعتقد أنه سيكون من الملائم أكثر القول انه قد ساهم في ارتفاع الدولار معدل كره المخاطرة والذي بدأ في اوروبا.   ويتوقع بعض المستثمرون ان يكون هناك بعض التحسنات في البيانات الأمريكية وان يكون هذا سبب للبنك الاحتياطي الفيدرالي لرفع سعر الفائدة قريبا ولكن بدون تحسن ثابت في سوق العمل ومعدل نمو الاجور، فسوف يتجنب البنك تضييق السياسة النقدية.  وفي ظل غياب البيانات الاقتصادية الامريكية هذا الاسبوع باستثناء تقرير مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM)،  لا نزال نعتقد ان القيمة النسبية سوف تقدم فرص أكبر ولكن ستكون الرغبة في المخاطرة هامة أيضًا.  يستمر الدولار الامريكي في الحركة داخل نطاق تداول ضيق مقابل الين الياباني ولكن قد يدعم الضعف العام ارتفاعات العملة الامريكية مقابل العملات الاخرى.

 

الدولار النيوزلندي يتضرر بقوة من انخفاض اسعار الحليب

 

كانت العملة الأسوأ اداء اليوم هي الدولار النيوزلندي. ادى الانخفاض الحاد في اسعار الحليب ومعدلات كره المخاطر ومعدلات الطلب على العملة الأمريكية الى سحب الدولار النيوزلندي/ الدولار الأمريكي NZD/USD الى ادنى مستوياته خلال 7 أسابيع.  وإن جاء تقرير التوظيف النيوزلندي بمفاجأة هبوطية فقد يصل هذا الزوج الى ادنى  مستوياته خلال 5 أشهر دون مستوى 84 سنت.   ويعتبر انخفاض اسعار الحليب مشكلة حقيقية لنيوزيلندا.   فقد انخفضت الاسعار بنسبة%8.4 في مزاد تجارة الحليب العالمية اليوم، و ذلك بعد انخفاضها في المزاد السابق بنسبة%8.9. ومنذ فبراير انخفضت الاسعار بنسبة 41% وهو امر كارثي لأن الحليب يمثل ثلث قيمة صادرات نيوزلندا.   ولهذا تأثير على شروط التجارة ومعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي و معدل تضييق السياسة النقدية من البنك النيوزلندي.   وفي هذه المرجلة لا يوجد سبب قوي لدى البنك الاحتياطي النيوزلندي لرفع سعر الفائدة مرة اخرى هذا العام.   كما انخفض الدولار الكندي والدولار الاسترالي بحدة اليوم.   ولك يتم الاعلان عن بيانات اقتصادية هامة من كندا، ولكن انخفضت أسعار النفط ويوقم بعض التجار بترتيب صفقاتهم وفقا لتوقهم بتقرير ضعيف عن الميزان التجاري يوم غد.   من ناحية اخرى لم يهتم الدولار الأسترالي بقوة تقرير نشاط الخدمات وضيق العجز في الميزان التجاري.   ولا يزال البنك الاسترالي يحافظ على أسعار الفائدة بدون تغيير كما انهم يحافظون على بيان السياسة النقدية بدون تغيير أيضًا.  يحافظ البنك المركزي في الوقت الحالي على اسعار الفائدة لمدة عام وهي اطول فترة منذ 2006.   ونظرا الى ان الدولار الأسترالي لا يزال ينظر اليه على انه عند مستويات تاريخية من الارتفاع وان البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) يشعر ان هذا سيكون ملائم لبعض الوقت قبل ان ينخفض معدل البطالة بشكل ثابت ومستمر، فمن المحتمل ان تبقى اسعار الفائدة بدون تغيير لبقية العام.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.