اخبار اقتصادية

ما هي اسباب قوة اليورو المفاجئة اليوم في سوق الفوركس؟

ظلت طلبات الشراء الجيدة مستمرة على اليورو في اول يوم من ايام التداول هذا الاسبوع بدعم من بيانات الميزان التجاري الصيني القوي خلال الاجازة الاسبوعية، مما ساعد على تحفيز معدلات الرغبة في المخاطرة عند افتتاح التداول. ارتفع هذا الزوج الىا على مستوى له عند 1.3730 في الجلسة الاسيوية وصباح جلسة التداول الاوروبية، حيث شوهدت صفقات شراء عند مستوى 1.3750 كهدف قادم للعملة الاوروبية.

وقد تفاجأت الاسواق المالية في السوق بقوة اليورو/ دولار أمريكي خاصة مع قوة قراءة تقرير التوظيف الامريكي بما يزيد عن التتوقعات يوم الجمعة، الامر الذي عزز من قوة توقعات تقليص مشتريات الاصول من البنك لفيدرالي بشكل ملحوظ. وبدلا منا لانخفاض،  يجد اليورو/ دولار أمريكي نفسه الىن على بُعْد 100 نقطة من اعلى المستويات السنوية على الرغم من الاوضاع الاقتصادية الشاحبة في منطقة اليورو والتأكيد المستمر من السلطات النقدية الاوروبية بأن اسعار الفائدة في منطقة اليورو قد تبقى عند ادنى مستوياتها لفترة معقولة من الوقت.

هناك العديد من الاسباب المعقولة للقوة المفاجئة التي حققها اليورو. اولا ان قوة بياناتا لعمل الامريكية وبياناتا لميزان التجاري القوية من الصين تدل على ان معدل النمو العالمي اقوة مما هو متوقع. وتحت هذا السيناريو، قد تعمل كلا من الصين وأمريكا على  تحفيز توسع الناتج المحلي الاجمالي العالمي وقد يساعد هذا على إخراج منطقة اليورو من كبوتها. وقد لاحظنا الاسبايع العديدة الماضة ان اليورو/ دولار أمريكي يستفيد  من تدفقات رؤوس الاموال الايجابية، حيث يقوم المستثمرون بملاحقة التقييم النسبي باستمرار وتستمر البيانات الاقتصادية الافضل من التوقعات في إثبات وجهة النظر هذه.

وهناك سبب آخر محتمل لمرونة اليورو وهو حقيقة انه على الرغم من معدل النمو الايجابي لقطاع العمل الايجابي فإن البنك الفيدرالي قد لا يتعجل لتقليص مشتريات الاصول في ظل صغر معدل التضخم في أمريكا. وهناك العديد من الحوافز التي تشير الى انه في ظل القراءة الاعلى من التوقعات من تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة، فإن المستثمرين قد شهدوا أيضًا مقياس التضخم المفضل لدى البنك الفيجرالي هو مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي والذي سجل معدل 1.1%، أي اقل من المستوى المستهدف عند 2% وهو أمر لصالح مسؤولي السياسية النقدية الامريكية.

في ظل هذه الآليات في السوق، فإن ارتفاع اليورو/ دولار أمريكي يبدو  غير معقول كما تدل التحاليل الاساسية. ولكن في ظل وجود هذا الزوج على بعد مسافة معقولة من اعلى المستويات السنوية  فإن الارتفاع فوق هذا قد يكون صعبا.  ولا تزال منططقة اليورو عرضة للدخول في الركود وسوف يكون ارتفاع اليورو/ دولار أمريكي لصالح كبح معدل النمو. وعلى الرغم من ان السلطات النقدية الاوروبية تتبع سياسة عدم التدخل في ارتفاع قيمة العملة ، إلا أننا نعتقد انهم سيكونوا أكثر اهتمام بلهجتهم إن ارتفع هذا الزوج فوق مستوى 1.3800، خاصة إن بدأت الشركات الاوروبية في الضغط على صناع السياسة النقدية للحد من ارتفاعها.

وفي ظل عدم وجود بيانات اقتصادية اليوم في امريكا فإن التدول اليوم هادئ بشكل عام وسيبقى هكذا لبقية يوم التداول وستكون الاشارات مستمدة من سوق الاسهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.