اخبار اقتصادية

ما سبب قوة الباوند البريطاني؟

ما سبب قوة الباوند البريطاني؟

 

 

استمر الباوند البريطاني في ارتفاعه في جلسة لندن الصباحية ليصل إلى مستوى 1.4300 وقد يهدد بالاختراق الصعودي لأعلى المستويات التي سجلها هذا الزوج بعد نتيجة استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

 

والحقيقة أننا نحاول الآن تفسير هذه الحركة الصعودية العامودية التي شهدها هذا الزوج خلال الـ 24 ساعة الماضية،  ولكن لدى هذا الزوج كل الخصائص التي تؤهله لعمليات البيع المتوقعه عند اختراق أي مستوى دعم أساسي في زوج العملة اليورو/ الباوند البريطاني EURGBP.

 

وخلال أغلب الوقت العام الماضي، كان اليورو/ الباوند البريطاني EURGBP  يحافظ على مستوى الدعم 0.8700 ولكن أدت اللهجة المفاجئة التي تميل الى السياسة النقدية الميسرة في محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي (ECB) إلى إطلاق شرارة موجة من عمليات البيع في هذا الزوج، حيث بدأ السوق في وضع توقعات برفع سعر الفائدة من البنك البريطاني، في الوقت الذي أصبح يضع فيه افتراض بان البنك المركزي الأوروبي (ECB) سيبقى على موقفه الخاص بالسياسة النقدية حتى عام 2019. وقد دفع دفع التفاوت في توقعات أسعار الفائدة إلى توسع عمليات البيع في اليورو مقابل الجنيه الإسترليني (اليورو/ الباوند البريطاني EURGBP) ، بينما توجه هذا الزوج نحو مستوى الدعم  0.8600 ، وهو مستوى لم يشهده منذ أكثر من عام.

 

وقد أدى كل هذا إلى تحرك حاد في اتجاه واحد في الباوند البريطاني ، على الرغم من حقيقة أن البيانات الاقتصادية البريطانية الأخيرة لا تزال مخيبة للآمال وعلى الرغم من تعثر مفاوضات خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) لأن قضايا الحدود الإيرلندية لا تزال في مأزق. م ون الواضح أن السوق يأمل أن يتم التوصل إلى نوع من التنازلات بشأن القضية الأيرلندية ، ولكن بالنظر إلى صعوبة المشكلة ، من الصعب رؤية تقدم في هذه المفاوضات

 

على الرغم من التباين الواضح بين حركة السعر والعوامل الاساسية ،  لابد ان يتوخى أصحاب صفقات بيع الباوند الحذر..  وقد تكون ضغوطات عمليات البيع على المكشوف في هذا الزوج شرسة وقد تكون حركة السعر مرتبطة بشيء لم يتضح بعد في الأخبار. و بالنظر إلى التحركات السعرية خلال الـ 24 ساعة الماضية ، من المحتمل أن يعمد الباوند إلى تسجيل اعلى المستويات ليصل إلى اعلى مستوياته التي كان قد سجلها بعد الاستفتاء على خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) نحو مستوى 1.4400 خلال الأيام القليلة القادمة.

 

وفي جلسةا لتداول الامريكية اليوم، لا يزال التقويم الاقتصادي هادئًا ولكن سوف يهتم السوق بمؤشر ثقة المستهلك من جامعة ميتشجان والذي كان قد تفوق علىا لتوقعات خلال الشهرين الماضيين على التوالي ويقع الىن فوق المستوى الهام 100.  وفي حالة تسجيل قراءة أفضل من التوقعات من هذا المؤشر، قد يساعد هذا الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY على استيعاب التدفقات المالية الأخيرة الكارهة للمخاطرة بسبب المخاوف من الصراع في سوريا، وقد يؤدي هذا الى العودة إلى مستوى 107.50. وفي حالة النتيجةا لافضل من التوقعات من مؤشر ثقة المستهلك و قوة اسعار الأسهم، قد يندفع هذا الزوج خلال مستوى 108.00 للمرة الأولى خلال شهرين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *