اخبار اقتصادية

ما الذي سيقوله دراجي اليوم في المؤتمر الصحفي؟

 تضرر الدولار الأسترالي اليوم في بداية جلسة التداول الآسيوية بعد  ان ارتفع معدل البطالة بنسبة 0.4% مما دفع هذه العملة الى ادنى مستويات خلال شهرين تحت مستوى 0.9300. ارتفع معدل البطالة الاسترالية الى 6.4% من 6.0%- وهو امبر ارتفاع شهري خلال ما يزيد عن  10 سنوات مما صدم المستثمرين الذين فتحوا صفقات اعتمادا على توقعاتهم بقراءة ايجابية.

وبشكل عام خسرت استراليا 0.3 ألف وظيفة في يوليو مقابل التوقعات بارتافع الوظائف بمقدار 13.5 ألف ، ولكن كانت كل الخسائر في الوظائف في قطاع الدوام الجزئي بينما ارتفعت وظائف الدوام الكامل بمقدار 14 ألف. ما كان ارتفاع معدل البطالة بسبب ارتفاع معدل المشاركة الذي ارتفع الى 64.8% مقابل التوقعات بمعدل 64.7%. وبالتالي لم يكن مضمون هذه البيانات بالسوء الذي دلت عليه القراءة الاساسية، ولكن فرض التأثير السيكولوجي لهذا الارتفاع الحاد في معدل البطالة ضريبته على السوق.

انهار الدولار الأسترالي في اعقاب هذه البيانات واستمر في الانخفاض لبقية جلسة التداول الاسيوية وجلسة التداول الاوروبية ووجد بعض الدعم عند 0.9250. ومن غير المحتمل ان يكون للبيانات اليوم تأثير كبير على السياسة النقدية في البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) مما يجبر البنك على التمسك بالموقف المحايد وليس هذا فقط بل أيضًا يدل على ان الاقتصاد الاسترالي قد  يعاني في النصف الثاني من هذا العام إن  تسببت الصاراعات الجيوسياسية من معدل الطلب العالمي.

وفي الوقت الحالي يصمد مستوى 0.9250 ولن قد  يكون هناك ضغط على نقاط وقف الخسارة في الجلسة الامريكي حول هذا المستوى مع مرور اليوم.

في الوقت ذاته سيكون التركيز في الجلسة الامريكية اليوم على المؤتمر الصحفي من البنك المركزي الأوروبي (ECB) . ويكون محور التركيز الاساسي على الاسئلة الخاصة بتأثر معدل النمو في المنطقة من تسارع التترات مع روسيا والتي تحولت حرب سياسية بالكلمات الى عقوبات اقتصادية على كلا الجانبين مما قد يكون له تأثير على التجارة بينهما في النصف الثاني هذا العام.

يواجه البنك المركزي الأوروبي (ECB) بيئة اقتصادية متدهورة  في منطقة اليورو مع فقدان ألمانيا للزخم في القطاع الصناعي خاصة مع تدهور نتيجة الإنتاج الصناعي التي صدرت اليوم.  ارتفع الإنتاج الصناعي اليوم بنسبة 0.3% فقط مقابل التوقعات بقراءة 1.4% حيث أدت التوترات مع روسيا الى الضغط على معدلات الثقة.

وبالتالي سيكون من المثير للاهتمام ان نرى إذا ما سيتعرف دراجي بالاوضاع الصعبة في المنطقة والاكثر اهمية من هذا إذا ما سيقول ان البنك المركزي الأوروبي (ECB) قد يشجع المزيد من التسهيل في السياسة النقدية لتعويض التحديات الجديدة التي تواجه معدل النمو.  وإن أكد دراجي على هذه النقطة فقد يتعرض اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الى ضغط بيع جديد ويختبر مستوى 1.3300 مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.