اخبار اقتصادية

مؤشر IFO لمناخ العمل في ألمانيا لا يتغير عن 94.6

مؤشر IFO

مؤشر IFO لمناخ العمل في ألمانيا لا يتغير عن 94.6

مؤشر IFO لمناخ العمل في ألمانيا لم يتغير حيت وصل الى  94.6 في شهر أكتوبر و هي قراءة اعلى قليلا من التوقعات عند 94.5.

وانخفض بند الوضع الحالي إلى مستوى 97.8، منخفضًا من مستوى 98.6 وتعتبر هذه القراءة أقل من التوقعات عند 98.0.

وارتفع مؤشر IFO التوقعات إلى 91.5

مرتفعًا من مستوى 90.9 وهي قراءة أعلى من التوقعات عند 91.0. كما جاء عن مؤسسة IFO أن “الاقتصاد الألماني يستقر”.

وفي قطاع الصناعات التحويلية،  “توقف الاتجاه الهبوطي في الوقت الحالي” مع تحسن مؤشر IFO من – 6.4 إلى – 5.5.

كما تحسنت التجارة من -3.7 إلى -3.3، بفضل ارتفاع توقعات مبيعات الجملة.  

ولك يتغير بند الخدمات نسبيًا، حيث انخفض من 16.7 إلى 16.6.

وانخفض بند الإنشاءات من 22.1 إلى 21.3.

انخفاض مؤشر GfK الألماني لثقة المستهلك إلى 9.6

انخفض مؤشر GfK الألماني لثقة المستهلك لشهر نوفمبر إلى 9.6، منخفضًا من مستوى 9.8، وهي قراءة اقل من التوقعات عند 9.8.

وقالت Gfk أنه إلى جانب عوامل الخطر مثل التباطؤ الاقتصادي العالمي و الصراعات التجارية و أزمة خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)

هناك تقارير متزايدة عن وجود خسائر في التوظيف كما في قطاع صناعة السيارات وفي الأسواق المالية على سبيل المثال.

 وقد قللت هذه الاحداث من مزاج المستهلكين مرة اخرى و تراجعت معدلات اللتفاؤل بينهم.

وبشكل خاص، استمر مؤشر  التوقعات الاقتصادية في الانخفاض بمقدار -4.8 ليصل إلى -13.8.

ويعتبر هذا أقل مستوى يسجله هذا المؤشر خلال 7 سنوات تقريبًا منذ ديسمبر 2012. “ووفقًا لتقييمات المستهلك، ارتفعت معدلات المخاطر بانزلاق ألمانيا في ركود اقتصادي مرة أخرى مؤخرًا.

و إلى جانب الصراع التجاري ، فإن التراجع العالمي للاقتصاد ، والذي سيؤثر بشكل خاص على الاقتصاد الألماني شديد التوجّه نحو التصدير ، لن يترك الاقتصاد الألماني سالماً.

و  نتيجة لذلك ، أعلنت العديد من شركات تصنيع السيارات ومورديها بالفعل عن عمليات زائدة عن الحاجة.  

سيتم تكثيف هذه الخسارة في الوظائف لدى شركات صناعة السيارات في المستقبل من خلال الانتقال القادم إلى التنقل الكهربائي.  

بسبب سياسة أسعار الفائدة المنخفضة للبنك المركزي الأوروبي (ECB) ، تواجه البنوك صعوبات متزايدة.   كما يظهر من مثال دويتشه بنك ، فإنهم يتفاعلون مع إغلاق الفروع وتسريح العمالة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *