اخبار اقتصادية

مؤشر مديري المشتريات (PMI) السويسري يفوق التوقعات

 

الأخبار والأحداث:

مؤشر مديري المشتريات (PMI) السويسري يفوق التوقعات

أفادت آخر البيانات القادمة من سويسرا بأن الاقتصاد السويسري كان ذو أداء افضل من التقعات خلال اشهر الصيف.  وبعد القراءة المفاجئة  من مؤشر KoF القيادي الذي سجل مستوى 100.7 مقابل التوقعات بقراءة 100.3 ألف، ارتفع مؤشر مديري المشتريات (PMI) بالقطاع الصناعي الى مستوى 52.5 في اغسطس، وهي قراءة تفوق التوقعات وتفوق القراءة السابقة عند 49.8 و 49.7 على التوالي.  ويعود هذا الأداء الجيد في معظمه إلى الارتداد الصعودي معدل الانتاج و ارتفاع الطلبيات الى 62.4 و 52.4 على التوالي. . كما ارتفع كمية المشتريات بشكل كبير في اغسطس ولكن هذا التحسن ج-اء على الرغم من تراجع اسعار السلع.

 وعلى الرغم من هذه النتائج المشجعة، لا نزال نميل الى النظرة الهبوطية تجاه الاقتصاد السويسري و نعتقد ان هذه النتائج مؤقتة.  أولا اعتماداًا على البيانات التاريخية فإن الإنتاج الصناعي يسجل قراءة معتدلة أكثر خلال أشهر الصيف.   وقد سجل مؤشر مديري المشتريات (PMI) لشهر اغسطس قراءة فاترة بالمقارنة مع شهر يوليو عند 49.4.‎ وثانيًا،من المحتمل ان يكون للاضطرابات في الصين تأثير سلبي على القطاع الصناعي السويسري  حيث نتوقع تراجع معدلات الطلب على المنتجات السويسرية من ثاني أكبر اقتصاد في العالم.  لم يكن هناك رد فعل كبير في سوق العملات تجاه هذه البيانات، فكان تداول اليورو/ فرنك سويسري EUR/ CHF فاترا حول 1.0850.

هل تتجه كندا إلى الركود؟!

 من المحتمل ان يكون لانخفاض أسعار النفط تأثير كبير على النت الكندي الذي سوف يتم الإعلان عنه اليوم.  من المتوع أن تسجل قراءة شهر يونيو 0.2% كمعدل شهري بينما من المتوقع ان يأتي المعدل السنوي للقراءةا لخاصةب الربع الثاني عند – 1.0%.  ونعتقد ان الاقتصاد الكندي سوف يدخل في ركود فني.  وبمعنى آخرسيكون هذا التقرير قد سجل قرائتين متتالتين تدلان على الانكماش الاقتصادي . ونتوقع قراءة ضعيفة من الناتج المحلي الإجمالي حيث تعاني البلاد من انخفاض أسعار السلع.

 يقع تداول الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USDCAD حول اعلى المستويات لهذا العام.  وسوف يكون للارتفاع الاخير في أسعار النفط  مصدر راحة للبلاد التي تعتمد على النفط كمصدر أساسي في الصناعة.  ولكن  حتى وإن ينخفض خام غرب تكساس الوسيط (WTI) تحت مستوى 50، إلا أنه كان دون مستوى الـ 40 دولار منذ ما يقل عن الاسبوع.  وتعتبر التقلبات كبيرة في الوقت الحالي.   وقد يكون هذا الارتفاع مؤقت وبالتالي سننتظر دليل إضافي على تماسك السعر.

 نعتقد انه على الرغم من المتوقع أن ينخفض الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني، إلا أن الدولار الكندي سوف يحصل على زخم ايجابي لأن اي حركة صعودية في أسعار النفط تقوي العملة الكندية. بالإضافى إلى ذلك  فمن تراجع التوقعات في سوق العقود المستقبلية بشأن رفع سعر الفائدة من الولايات المتحدة الأمريكية في وقت قريب، فإننا نتوقع ان يصل هذا الزوج الى 1.3000.

البنك الاحتياطي الفيدرالي يضغط على سوق الفوركس

 تستمر الأسواق في  التحدث عن توقيت أول رفع في سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي، مما يدفع سوق الفوركس على التذبذب.  وقد انعكس اليورو/ دولار أمريكي EURUSD الى الاتجاه الهبوطي متجها الى 1.1320 في بداية جلسة التداول الاوروبية .  كما ان الاختلاف في وجهات النظر لا يقتصر على السوق فقط وإنما يمتد إلى أعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة الامريكية. فقد قدّم نائب محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي  “ستانلي فيشر” نبرة متفائلة في حديثه في مؤتمر قاعة جاكسون مما تضارب من قلق “دادلي” رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك حول معدل التضخم.  ستكون البيانات القادمة هذا الاسبوع أقل دعمًا لرفع سعر الفائدة في سبتمبر بالمقارنة مع بيانات الاسبوع الماضي القوية.  فقد انخفض مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) يوم أمس الى 47.67 أي ما دون مستوى 50 ، وانخفض مؤشر مديري المشتريات من شيكاغو الى 54.4. وفي الوقت الحالي يعتبر رفع سعر الفائدة في الولايات المتحدة الامريكية متوقع في عام  2015 والاحتمالية الاكبر ان يكون هذا في سبتمبر. ولكن إن جاءت مفاجئآت صعودية من البيانات فسوف تتجدد التوقعات برفع سعر الفائدة في سبتمبر.  واليوم سيكون علىا لتجار مراقبة نتيجة مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بالقطاع الصناعي والذي من المتوقع ان يسجل 52.5 مقابل قرائة شهر يوليو عند 52.7. وفي ظل  الطبيعة المتغيرة لتوقعات البنك الاحتياطي الفيدرالي بالاضافة الى الاحداث في الصين، فمن المتوفع ان يبقى سوق الفوركس داخل نطاق محدد وان يظل متقلبًا.   وبالتالي سيستفيد من هذه البيئة الصفقات قصيرة الاجل.  .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *