اخبار اقتصادية

مؤشرات مديري المشتريات و مؤشرات ZEW و IfO

مؤشرات مديري المشتريات

مؤشرات مديري المشتريات و مؤشرات ZEW و IfO

ستكون مؤشرات مديري المشتريات و مؤشرات الثقة هي محور التركيز الرئيسي هذا الأسبوع.  

فمن المقرر الاعلان عن مؤشر ZEW لثقة  المستثمرالألماني و مؤشر IFO لمناخ العمل .

كما سيتم الإعلان من  منطقة اليورو والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا واليابان  عن مؤشرات مديري المشتريات.  

و على الرغم من أهمية البيانات الاقتصادية الاخرى ، إلا أنها قد لا تلفت انتباه التجار كثيرًا وقد لا يكون لها تأثير كبير على حركة الاسعار في الأسواق المالية .  

وتتضمن هذه البيانات بينات التضخم من المملكة المتحدة و كندا و اليابان 

وكذلك البيانات  التي تغطي فترة ما قبل انتشار جائحة فيروس كورونا مثل تقرير التوظيف البريطاني و تقرير مبيعات التجزئة الكندية.

تسارع ارتفاع مؤشر اسعار المستهلك النيوزلندي و تباطؤ المؤشر باستثناء الغذاء والطاقة

ارتفع مؤشر أسعار المستهلك النيوزيلندي إلى 0.8٪ على أساس ربع سنوي خلال الربع الأول من العام الحالي

مرتفعًا من معدل 0.5٪ على أساس ربع سنوي الذي سجله خلال الربع الرابع من العام الماضي 

وهي قراءة أعلى بكثير من التوقعات التي كانت عند 0.3٪ على أساس ربع سنوي.  

وارتفع معدل التضخم السنوي إلى 2.5٪ على أساس سنوي ، وهو أعلى مستوى يسجله منذ عام 2011.  

لم ينعكس تأثير انتشار فيروس كورونا كثيرًا في هذه البيانات الاقتصادية  حتى الآن خاصةً مع بدء إجراءات الإغلاق في 25 مارس.  

ومن ناحية اخرى ، تباطأ مؤشر أسعار المستهلك باستثناء الغذاء والطاقة وهو المؤشر المفضل لدى البنك الاحتياطي النيوزيلندي إلى 1.7٪ على أساس سنوي في الربع الأول من العام 

وهو بذلك ينخفض بالمقارنة مع القراءة السابقة التي كانت عند معدل 1.8٪ على أساس سنوي.

من ناحية أخرى ، أعلنت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن اليوم أن البلاد “ستخرج من المستوى الرابع من التنبيه للإغلاق في الساعة 11.59 مساءً.

يوم الاثنين 27 أبريل ، أي بعد بعد أسبوع واحد من اليوم “.  

و بعد ذلك ، ” سنحافظ بعد ذلك في مستوى التنبيه 3 لمدة أسبوعين ، قبل مراجعة كيفية الاستمرار مرة أخرى ، واتخاذ المزيد من القرارات في مجلس الوزراء في 11 مايو”.

 لوي محافظ البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA): لا يجب أن نقلق بشأن الاقتراض الحكومي

قال محافظ البنك الاحتياطي الاسترالي فيليب لوي لشبكة ABC الإخبارية إن  جائجة فيروس كورونا 

“ربما تكون حدثًا لمرة واحدة في العمر” وأن هذا الحدث “يتطلب إجراءات استثنائية حقًا”.

 “لم أكن أعتقد في فترة ولايتي ، أنني سأشتري 40 مليار دولار أسترالي من السندات الحكومية 

وهو ما فعلناه في الأسابيع القليلة الماضية ، هذا بالاضافة إلى إقراض أكثر من 100 مليار دولار أسترالي للنظام المصرفي”.

وأشار لوي أيضًا إلى أنه لا ينبغي أن يكون هناك قلق بشأن تصاعد الديون الحكومية.  

وقال “إذا كان هناك وقت للاقتراض ، فإن الوقت المناسب هو الآن”.  

“لا يجب أن نقلق بشأن الدين”.

 وأضاف: “لدينا القدرة على الاقتراض ، وأسعار الفائدة لدينا منخفضة كما كانت من قبل 

والحكومة الأسترالية لديها سجل طويل من السياسة المالية المسؤولة ، وبالتالي فإن حسابات الميزانية في حالة معقولة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.