اخبار اقتصادية

كوريا الشمالية تضر بمعدلات الرغبة في المخاطرة في سوق الفوركس

شهدت جلست التداول الليلة الماضية ما حدّ من الارتفاع الذي شهدته الاسهم اليابانية في البداية وهو تهديد كوريا الشمالية بالحرب النووية.  ارتفع مؤشر نيكي 225 في بداية اليوم الى مستوى 13.225.62 قبل ان يتراجع الى ما دون مستوى 13.000 وسط التوترات النووية / السياسية في المنطقة.  وقد انخفض مؤشر هانج سينج بنسبة 2.6% بينما تراجع مؤشر كوسبي بنسبة 1.6%. وذكرت الانباء الكورية أن اليابان تفكر في إسقاط صاروخ كوريا الشمالية، في حين تستمر كوريا الشمالية في استهداف أراضي الولايات المتحدة. القلق يتزايد.

في وقت مبكر من الجلسة الآسيوية، سجل الدولار/ ين ياباني  ارتفاع جيد وسجل اعلى مستوى جديد له عند97.19. وهو 61.8% فيبوناتشي لحركة الارتفاع الممتدة من  11 اكتوبر الى 13 مارس.  وقد ضرب السعر نقاط وقف الخسارة فوق مستوى 96.50 والمزيد منها فوق 96.71 (اعلى سعر في الاتجاه في الفترة الاخيرة).  الا ان الين قد تعرض الى ضغوط شراء في طوكيو. وقد فشل الدولار/ ين ياباني في الامتداد في ارتفاعاته بسبب القلق بشأن كوريا الشمالية ،واصبح تداوله عند مستوى 95.86 في الجلسة الاوروبية هذا الصباح. وعلى نحو مماثل، سجل اليورو/ ين ياباني مستوى  125.60 وانخفض دون مستوى 124.00 بينما انهارت عوائد السندات اليابانية لأجل 10 سنوات الى 0.33% قبل ان يرتد فوق مستوى  0.50%.

في اوروبا، قرر البنك المركزي الاوروبي والبنك البريطاني الحفاظ على سعر الفائدة بدون تغيير. فقد قرر البنك المركزي الاوروبي الحفاظ على سعر الفائدة الاوروبية عند 0.75%، بينما أكد دراجي محافظ البنك المركزي ان السياسة المتكيفة ستظل كما هي طالما ان الامر يتطلب ذلك.  كما قال دراجي ان البنك المركزي الاوروبي  في وضع يمكنه   فيه مواجهة الاوضاع الحالية بدون مجازفة نظامية وان الوضع في قبرص عزز من تصميمه على دعم اليورو.  وأكد دراجي  على ان المساعدة المالية الى قبرص لم تكن قالبا. بالإضافة الى ذلك،  قال ان البنك المركزي الاوروبي لا يستبق الالتزام بقطع سعر الفائدة وذكّر بأن سعر الصرف ليس هدف السياسة النقدية.  ومرة اخرى لم يتناول دراجي في المؤتمر الصحفي الصورة الداكنة لمنطقة اليورو.  وعلى خلفية التفاؤل، ارتفع اليورو/ دولار أمريكي الى مستوى 1.2950 في الجلسة الماضية ولم يتغير كثيرا في الجلسة الاسيوية، الا انه بدأ اليوم باتجاه هبوطي في الجلسة الاوروبي. وعلى الرغم من ارتفاع يوم امس  الا ان معدلات الثقة تجاه اليورو لا تزال سلبية  وتعتبر صفقات البيع المعتمدة على المضاربات قوية بشكل مُرضي، مما يرفع من خطر الخروج من صفقات البيع.

 وقبل الاعلان عن تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي ومعدل البطالة الامريكية اليوم، جاءت معدلات الشكاوى من البطالة الاسبوعية على نحو مخالف للتوقعات خلال هذا الاسبوع. بالاضافة الى ذلك، قال يلين نائب محافظ البنك الفيدرالي انه على اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الاستعداد لتعديل مشتريات الاصول الشهرية والتي تقدر بـ 85 مليار دولار وذلك وفقا للتغيرات في النظرة المستقبلية الاقتصادية.

واليوم، سيكون التركيز موجه الى احتياطي العملات الاجنبية في سويسرا خلال شهر مارس، ومعدل العجز الى الناتج المحلي الاجمالي في ايطاليا خلال الربع الرابع، ومبيعات التجزئة في منطقة اليورو لشهر فبراير وطلبيات المصانع الألمانية لشهر فبراير ومعدل البطالة الكندية لشهر مارس وتقرير التوظيف  الكندي   والميزان التجاري الأمريكي لشهر فبراير وتقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي ومعدل البطالة الامريكية لشهر مارس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.