اخبار اقتصادية

قوة مبيعات التجزئة البريطانية تدفع الباوند للاعلى

 

 شهدت مبيعات التجزئة البريطانية ارتفاع قوي في طلب المستهلك مما ساعد على ارتفاع الب بما يزيد عن 100 بيب في جلسة لندن الصباحية.

ارتفع الباوند البريطاني الى اعلى مستوى له عند 1.5667 في اعقاب البيانات الاقتصادية الأفضل من التوقعات والتي أظهرت ارتفعت مبيعات التجزئة البريطانية بنسبة 1.2% مقابل التوقعات بقراءة 0.4%. ارتفع معدل الانفاق بنسبة 1.8% كمعدل شهري مما يدل على ان المستهلكين لا يرغبون فقط في دفع المزيد، وإنما يرغبون في شراء كمية أكبر من السلع والخدمات.

انخفض متوسط الأسعار بنسبة 3.2% مقابل ما كانت عليه العام السابق مع انخفاض تكاليف الطاقة بشكل أكثر حدة الى -11.5%.  ومن غير المحتمل  أن تكرر هذه الانخفاضات نفسها لأن أسعار النفط أصبحت معتدلة، ولكن حقيقة ان المستهلك البريطاني سسعيد بزيادة معدل الانفاق في اعقاب ارتفاع معدل الأجور وانخفاض اسعار البنزين تعتبر أخبار جيدة للاقتصاد البريطاني وإشارة مرحب بها من البنك البريطاني.

وتعتبر آلية ارتفاع معدل نمو الأجل ومعدل الإنفاق الأفضل حافز لتسريع عملية تطبيع السياسة النقدية من البنك البريطاني وكان رد فعل التجار ايجابي لهذه البيانات حيث استمر الطلب جيد على الباوند البريطاني عند 15,650. وإن جاءت التقارير الاقتصادية من الولايات المتحدة الامريكية بنتائج مخيبة للآمال في وقت لاحق اليوم، فقد يرتفع الاسترليني الى 1.5700 مع مرور اليوم. من ناحية اخرى جاء مؤشر مديري المشتريات (PMI) من منطقة اليورو بقراءة متضاربة حث سجل القطاع الصناعي قراءة افضل من التوقعاتب ينما تراجع قطاع الخدمات بقدر بسيط.  سجل مؤشر مديري المشتريات (PMI) بالقطاع الصناعي قراءة 52.3 مقابل التوقعات بقراءة 51.8 بينما سجل مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الخدمات قراءة 53.3 مقابل التوقعات بقراءة 53.9. تباطأ الاقتصاد الألماني حيث تراجع القطاع الصناعي الى 51.4 مقابل قراءة الشهر الاسبق عند 52.1. وعلى الرغم من ان النتائج بشكل عام تدل على التوسع، إلا ان معدل النمو الاقتصادي في منطقة اليورو قد تباطأ بشكل واضح وأظهر أن البنك المركزي الأوروبي (ECB) سوف يبقى مستمر في برنامج التسهيل الكمي كمحاولة منه لتيسير اوضاع الدائنين أكثر وتحفيز النشاط الاقتصادي.

كان اليورو متأرجح في حركته ولكنه ارتفاع في اعقاب هذه الاخبار، ودفعه للاعلى تلك التدفقات المالية المضادة للدولار وظل عند مستوى 1.1150 خلال اغلب جلسة التداول الاوروبية.  استمر محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الذي صدر يوم امس في الضغط السلبي على العملة الأمريكية و لكن قد تدل البيانات الاقتصادية اليوم على ان الدولار الامريكي سوف يحصل على دعم إن سجلت نتائج فوق التوقعات.  سيكون الحدث الاهم هو بيانات مبيعات المنازل الموجودة وسوف يؤكد هذا التقرير على إذا ما كان السوق العقاري يعود الى مساره وبالتالي سيزيد من معدل النمو في الربع الثاني من هذا العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.