اخبار اقتصادية

قوة الاسترليني بعد التفاؤل بشأن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)

قوة الاسترليني بعد التفاؤل بشأن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)

 

كان الين الياباني و الدولار الامريكي هما العملتين الاكثر ضعفًا خلال جلسة التداول الآسيوية بسبب تراجع معدلات كره المخاطر.  وبشكل خاص ارتد مؤشر نيكي الياباني بما يزيد عن 1%، حيث تراجعت المخاوف بشأن الإعصار والزلزال الأسبوع الماضي. ويعتبر الدولار الكندي هو الأكثر ثوة خلال التداول اليوم حتى الآن، ويليه الدولار الأسترالي و الاسترليني .  ولكن منذ بداية الاسبوع، يعتبر الأسترليني هو العملة الأفضل اداءً بسبب ارتفاع معدلات التفاؤل بشأن التوصل إلى إتفاق في قضية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)، أما العملة الثانية الأفضل أداءً منذ بداية الأسبوع هي اليورو. من ناحية أخرى، يعتبر الفرنك السويسري  هو العملة الأكثر ضعفًا منذ بداية الأسبوع ويليه الين الياباني.  وقد جاءت بيانات التوظيف البريطانية اليوم بنتائج متضاربة، حيث ارتفع مؤشر متوسط الاجور بما يزيد عن التوقعات مسجلاً نسبة 2.6% مقابل التوقعات بقراءة 2.4%، بينما سجل معدل التغير في الشكاوى من البطالة البريطانية قراءة أسوأ من التوقعات، حيث ارتفع إلى 8.7 ألف مقابل التوقعات بقراءة 6.9 ألف.

وقد أغلقت المؤشرات الأمريكية يوم أمس بشكل متضارب حيث انخفض مؤشر داو الصناعي بنسبة -0.23%. بينما ارتفع كل من مؤشر ستاندرد آند بور 500 و مؤشر ناسداك بنسبة 0.19% و 0.27% على التوالي.  وكان هناك رد فعل بسيط تجاه قرار تخفيض الضرائب من مجلس النواب الجمهوري في الولايات المتحدة الامريكية، حيث اعتبر السوق أن هذا الأمر إجراء سياسي . كما اغلقت عوائد سندات الخزانة الامريكية بشكل متضارب، فقد ارتفعت عوائد السندات لأجل خمس سنوات بمقدار 0.005، وانخفضت عوائد السندات لأجل 10 سنوات بمقدار 0.005، وانخفضت عوائد السندات لأجل 30 عام بمقدار 0.015. وفي جلسة التداول الآسيوية، ارتفع مؤشر نيكي الياباني بنسبة 1.12%، وانخفض مؤشر هانج سينج HSI من هونج كونج بنسبة 0.31%، وانخفض مؤشر ستريت تايمز السنغافوري بنسبة 0.27%. وارتفع مؤشر شانغهاي المركب من الصين بنسبة 0.10% ولكنه لا يزال محافظ على مستوى الدعم الأساسي عند 2638.3. وتستمر قوة الارتداد من مستوى الدعم الأساسي هذا في الضعف أكثر وأكثر.

ومن الناحية الفنية، دافع زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD عن مستوى 1.1529 مرة أخرى يوم أمس، ولا يزال الارتداد الصعودي من مستوى 1.1300 لصالح الامتداد للأعلى أكثر.  ولكن حتى إذا تمكن مستوى المقاومة قصير الأجل عند  1.1733، فسوف يستمر توقعنا بأن يعمل مستوى المقاومة القوي عند 1.1779 (مستوى تصحيح فيبوناتسي متوسط الأجل) على الحد من الاتجاه الصعودي.  ولم يخترق زوجي العملة الدولار الأمريكي/ الفرنك السويسري USD/CHF و اليورو/ فرنك سويسري EUR/ CHF  مستويات 0.9766 و 1.1319 للتأكيد على الانعكاس قصير الأجل.  ولا يزال التجار يراقبون هذه المستويات بعناية.  اخترق زوج العملة الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD مستوى 1.3042 يوم أمس، مما يدل على استأناف الارتفاع قصير المدى. .

 

مجلس النواب الجمهوري في الولايات المتحدة الامريكية يطلق قانون “الإصلاح الضريبي 2.0” كإجراء سياسي

في الولايات المتحدة الامريكية، أطلق مجلس النواب الجمهوري ما يسم بالـ “الإصلاح الضريبي 2.0” يوم أمس، مستهدفًا طرحه للتصويت على مستوى اللجان يوم الخميس من هذا الأسبوع، والتصويت الكامل لمجلس النواب في 1 أكتوبر. و هناك ثلاثة عناصر رئيسية في الحزمة الجديدة.  أولاً ، ستصبح المعدلات الفردية المؤقتة التي تم تخفيضها في خطة تخفيض الضرائب في ديسمبر  معدلات دائمة وثابتة.  ثانيا ، سيتم إلغاء الحد الأقصى لسن بعض المساهمات لحسابات التقاعد.  ثالثًا ، سيتم السماح للشركات الجديدة بإلغاء المزيد من تكاليف الإنشاء.

لكن يرى بعض المحللين أن الخطة الضريبية الجديدة مجرد خطوة سياسية قبل انتخابات التجديد النصفي.  ولا توجد فرصة لتمرير هذا على الكونغرس على المدى القصير.  ومع ذلك ، فإنه سيضع الديمقراطيين في موقف معارضة التخفيضات الضريبية قبل انتخابات 6 نوفمبر.  وهناك أيضا انتقادات بشأن إضافة عدة مليارات أخرى إلى العجز التجاري

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.