اخبار اقتصادية

قطع سعر الفائدة وانخفاض التوقعات ولكنها مستمرة

قطع سعر الفائدة

قطع سعر الفائدة وانخفاض التوقعات ولكنها مستمرة

تراجعت رهانات التجار لصالح قطع سعر الفائدة مرة أخرى وذلك قبل الاعلان عن بيان السياسة النقدية من اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في وقت لاحق اليوم. وفي الوقت الحالي تضع العقود المستقبلية الخاصة بتوقعات سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي فرصة نسبتها ٥٤.٢ لصالح قطع سعر الفائدة بمقدار ٢٥ نقطة أساس لتصل إلى ١.٧٥- ٢.٠٠٪؜ . وتعتبر هذه النسبة اقل من السابقة التي كانت عند ٨٧.٧٪؜ التي كانت العقود تضعها منذ أسبوع. ويبدو ان التوترات التجارية قد انحسرت مع اقتراب انعقاد الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة الأمريكية واليابان . وهناك احتمالية بتراجع حدة التصاعد في حرب التعريفات الجمركية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين . وبالإضافة إلى ذلك ارتفعت أسعار النفط خلال هذا الأسبوع بعد التراجع التاريخي في الإنتاج النفطي من المملكة العربية السعودية. وقد يتراجع التضخم في وقت مبكر اكثر من التوقعات.

قطع سعر الفائدة لا يزال امر متوقع بشكل عام

ستكون التوقعات الاقتصادية الجديدة التي سيعلن عنها البنك الاحتياطي الفيدرالي محور تركيز أساسي في وقت لاحق اليوم بما في ذلك مسار سعر الفائدة. بالإضافة إلى ذلك ، سوف يراقب التجار في السوق أيضا المؤتمر الصحفي لجيروم باول محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي . والسؤال الحالي هو إذا ما سيشير باول إلى إنهاء ما يسمى بتعديل منتصف الدورة.
المستشار الاقتصادي في البيت الأبيض , يشير إلى الاتفاق التجاري الأمريكي الياباني هذا الشهر
أشار لاري كودلو المستشار الاقتصادي في البيت الأبيض يوم امس إلى انه من المحتمل ان تصبح الاتفاقية التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية واليابان رسمية خلال هذا الشهر. ومن المقرر عقد اجتماع يوم ٢٥ سبتمبر خلال المفوضية العامة للأمم المتحدة في نيويورك وذلك بين دونالد ترامب الرئيس الأمريكي و شينزو آبي رئيس الوزراء الياباني . وقال كودلو انه قد يكون هناك اعلان عن هذا في الامم المتحدة .
فيما يتعلق بالمفاوضات التجارية مع الصين عبر كودلو عن تفاؤله وقال انه يبدو وان هناك بعضا من الموسيقى وهو ما لا نسمعه دائما ولكن علينا ان نستمتع باللحظة الحالية . وسوف يتم عقد اجتماعات يومي الخميس والجمعة في واشنطن وذلك للاستعداد للمحادثات الأمريكية الصينية عالية المستوى في منتصف شهر اكتوبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *