اخبار اقتصادية

غياب في البيانات الاقتصادية اليوم وانتظار لمؤشر مديري المشتريات من منطقة اليورو يوم غد

كانت جلسة التداول هادئة للغاية في سوق العملات حيث كانت لحرارة الطقس دورا في هذا، وكانت حركة اغلب العملات ذات المخاطر العالية داخل نطاق تداول سعته 30 نقطة، ولم يظهر أي تقلبات سعرية في السوق سوى من الدولار الامريكي / الين الياباني، حيث حاول هذا الزوج مرة أخرى تجاوز نقاط وقف الخسارة عند مستوى 99.00.

وفي ظل غياب البيانات الاقتصادية من جدول البيانات لليوم الثاني على التوالي، قضت العملات التداول في بداية الجلسة الاوروبية بالقرب من مستويات إغلاق يوم أمس،  حيث يحاول اليورو/ دولار أمريكي ولكنه يفشل في الارتفاع فوق الحاجز الفني الأساسي الواقع عند مستوى 1.3200.

وعلى الرغم من عدم وجود دليل قوي وواضح وقاطع على التحسن الاقتصادي في منطقة اليورو، إلا أن اليورو قد ارتفع بشكل مفاجئ خلال الأسابيع القليلة الماضية مقابل الدولار الامريكي، مرتفعا من ادنى مستوى له عند 1.2800 ليصل تداوله الآن بالقرب من مستوى 1.3200 وإن لم يبلغه بعد.  ولك يكن لهذا الارتفاع تأثير كبير على الاقتصاد بسبب ما تتخذه منطقة اليورو من آليات. ويعتبر ارتفاع اليورو/ دولار أمريكي  هو نتيجة لعمليات البيع المكثفة التي تعرضت لها العملة الامريكية بسبب التغير الهائل في توقعات السوق خلال العشر أيام الماضية فيما يتعلق بخطط البنكط الفيدرالي لتقليص التسهيل الكمي وبرنامج مشتريات الاصول.

كان رؤية السوق قد تغيرات تماما وتعرض الدولار الامريكي لعمليات بيع مكثفة واسعة النطاق بسبب ما صدر عن “بين بيرنانكي” محافظ البنك الفيدرالي من تصريحات داعمة للسياسة النقدية الميسرة وتأكيدة على أنه من المحتمل أن تظل اسعار الفائدة الامريكية عند مستواها المنخفض في المستقبل القريب، كما انه يوجد سبب آخر لانخفاض الدولار الامريكي الحاد وهو ضعف البيانات الاقتصادية الامريكية.

وبعد وصوله الىن إلى مستويات الدعم الهامة، أسبح السؤال المطروح الآن هو إذا ما كان الدولار الامريكي سيزداد ضعفا. وفي ظل قلة البيانات الاقصادية في جدول البيانات خلال بقية يوم التداول، من المحتمل أن تستمر العملات في السوق في الحركة داخل نطاقات مجدودة حتى الجلسة الأمريكية. ويوم غد سيكون من المنتظر الاعلان عن مؤشر مديري المشترريات من منطقة اليورو والذي سيستخدمه السوق للحصول على أي اشارات توضح الوضع الاقصادي في منطقة اليورو، وإذا أظهر هذا المؤشر بأن أوروبا لديها بعض التحسن أو إذا جاء بارتفاع أفضل من التوقعات متجها الى مستوى 50 والذي يعتبر الحد الفاصل بين الانكماش والازدهار في القطاع الصناعي ، فقد يندفع اليورو / دولار أمريكي خلال مستوى 1.3200 بسبب تحسن آراء المستثمرين في وضع اقتصاد منطقة اليورو.

في الوقت ذاته،  فإن عدم وجود أي مفاجآت من التقارير الاوروبية يوم غد، فمن المحتمل استمرار نطاقات التداول الضيقة، حيث قد يستمر تداول الدولار الامريكي /  الين الياباني داخل نطاق التداول 99.00 – 100.00  وأن يبقى اليورو / دولار أمريكي بين مستوى 1.3150 وبين مستوى 1.3200، وأن يبقى الباوند البريطاني مستقرا فوق مستوى 1.5300 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *