اخبار اقتصادية

ضغوط سلبية على الدولار الكندي و الدولار الاسترالي .. هل تستمر؟!

ضغوط سلبية على الدولار الكندي و الدولار الاسترالي .. هل تستمر؟!

 

من المتوقع استمرار تفوق أداء الاسترليني في سوق العملات اليوم، وسوف يكون الشراء جذابًا بالقرب من مستوى 1.2950 لزوج العملة الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي. أما من ناحية البيانات الاقتصادية، فقد تراجع تقرير الموافقات على الرهون العقارية في بريطانيا بما يزيد عن التوقعات، ولكن يعتبر تعافي الدولار الاميكي هو السبب الرئيسي لانخفاض العملة البريطانية.  كما قللت مفاوض خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) في الاتحاد الأوروبي “بارنير” من التوقعات بالتوصل إلى إتفاق، حيث قال أن “عدم التوصل إلى إتفاق” لا يزال أمر محتمل.  وفي مقابلة في  إحدى محطات الراديو الألمانية يوم أمس، قال “بارنير” أن احتمالية التوصل إلى إتفاق غير مسبوق هو أمر غير جديد – “فقد كانوا يرغبون في تكوين علاقة قوية منذ البداية” وأنها كانت غير مسبوقة لأنها تجاوزت التجارة وأدمجت التعاون في مجال الأمن والسياسة الخارجية والطيران. و ما زلنا نعتقد أن هناك تزايد في  رغبة الاتحاد الأوروبي في العمل مع المملكة المتحدة للتوصل إلى اتفاق بحلول شهر نوفمبر ، ولكن كانت تعليقات بارنييه كافية كسبب بالنسبة لزوج العملة الجنيه الإسترليني / الدولار الأمريكي ( الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD) ليرتد من مستوى 1.3040  (  المتوسط المتحرك البسيط (SMA) لـ 50 يوم) بدلاً من اختراقه.

 

تعرض الدولار الكندي CAD لعمليات بيع مكثفة في أعقاب ضعف تقرير الناتج المحلي الإجمالي بالمقارنة مع التوقعات. فقد تراجع معدل النمو الاقتصادي في شهر يوليو في كندا، مما تسبب في انخفاض معدل النمو على أساس سنوي من 2.7% إلى 2.4%.  وعلى أساس ربع سنوي، تسارع معدل النشاط الاقتصادي ولكن ليس بنفس المعدل الذي كان يتوقعه الاقتصاديون.  ولا تعتبر هذه أرقام سيئة للغاية ولكن نظرًا إلى ان الولايات المتحدة الامريكية و كندا لم يقولا شيئًا أكثر من مجرد ان المحادثات تسير بشكل جيد، يبدو أن المستثمرون قد أصابهم التعب من الإنتظار.  ولا نزال نعتقد أنه لا توجد فرصة لدى كندا سوى التوصل إلى اتفاق، ونتوقع أن يتراجع زوج العملة الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD تجه مستوى 1.29. وفي الوقت ذاته كانت العملة الأسوأ اداء يوم أمس هي الدولار النيوزلندي. وقد انخفض الدولار النيوزلندي NZD في أعقاب انخفاض تقارير تصاريح البناء ومؤشر ثقة رجال الأعمال.  وقد ادى انخفاض زوج العملة الدولار النيوزلندي/ الدولار الأمريكي NZD/USD إلى دفعه إلى ما دون المتوسط المتحرك (SMA) لـ 20 يوم مما يضع هذا الزوج في خطر تكوين قمة سعرية تحت مستوى 66 سنت. كما انخفض الدولار الاسترالي بحدة حيث تسبب ضعف تقرير تصاريح البناء و معدل نفقات الأموال بالقطاع الخاص في إضافة المزيد من الضغط على العملة الاسترالية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.